علاقة فطريات المهبل والجماع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٢٩ مايو ٢٠١٩
علاقة فطريات المهبل والجماع

فطريات المهبل

تشتكي العديد من النساء من مشكلة فطريات المهبل، نظرًا لما تعانيه تلك المنطقة من تغيّر الوسط الحمضي وأسباب أخرى تساهم في تكوين الظروف الملائمة لتكوّن الفطريات وزيادة نموها، وتزداد هذه الظاهرة لدى المتزوجات بسبب وجود اتّصال مباشر بين الجنسين مما يوضح علاقة فطريات المهبل والجماع، فمع ازدياد نمو الفطريات في المهبل يزداد صعوبة الجماع وتزداد احتمالية إصابة الطرف الآخر بالعدوى.

علاقة فطريات المهبل والجماع

تكمن علاقة فطريات المهبل والجماع في وجود عنصرين، أولًا عند زيادة رطوبة المنطقة، وثانيًا التلامس بين العضو الذكري والمهبل في أثناء عملية الجماع، وينصح عادة بالحفاظ على رطوبة المهبل بدرجه مناسبه دون مبالغه أو إهمال[١]؛ وذلك لأنّ زيادة الرطوبة قد توفر الظروف الملائمة لنمو الفطريات، كما يؤدي جفاف المهبل إلى ظهور مشاكل أخرى، وهذا يقودنا أيضًا للعنصر الثاني الذي يساهم في نقل العدوى الفطرية بين الزوجين، وفي بعض الحالات قد تكون بلا أعراض لدى أحد الزوجين، الأمر الذي يؤدّي إلى عدم شفاء الشريك بسبب تكرار التعرض للمسبب خفي الأعراض حتى مع أخذ العلاج المناسب، لذلك يلجأ الطبيب عادة إلى إعطاء العلاج لكلا الزوجين ومنع الجماع لحين شفاء كلا الطرفين، إضافة إلى أن الجماع والتلامس يعمل على زيادة التهاب أغشية المهبل[٢]، وحتى عند السماح بالجماع في هذه الظروف، فيجب أخذ التدابير اللازمة لتجنّب انتقال العدوى للشريك السليم ولتخفيف مشاكل ممكنة الحدوث مثل استخدام الواقي الذكري[٣].

أعراض فطريات المهبل وعلاجها

في الوضع الطبيعي وعند المرأة السليمة يُفرز المهبل إفرازات مخاطية والتي تساهم البكتيريا النافعة في تكوينها بوجود الخلايا المخاطية وتكون هذه الإفرازات شفافة، اللون لزجة الملمس، عديمة الرّائحة وبكميات طبيعية تميل إلى السيولة في فترة الدورة الشهرية[٤]، أما عند إصابة المهبل بالالتهابات الفطرية تصبح الإفرزات أكثر لزوجة وسماكة، بيضاء اللون، ذا رائحة خفيفة وقد تكون معدومة الرائحة في بعض الأحيان، مع وجود ألم في هذه المنطقة وحكّة شديدة، وتزداد شدة الألم كثيرًا أثناء التبوّل وأثناء الجماع[٥]، كما ويزيد الجماع أيضًا من مدّة العلاج ومن مدى نجاحه. أما عن العلاج، فيعتقد البعض أن الالتهابات الفطريّة قد تختفي لوحدها دون علاج، وهذا الاعتقاد خاطئ بل ويفاقم المشكلة أكثر فأكثر، فمع بقاء المنطقة دون علاج واستمرار مسببات العدوى تزداد نمو الفطريات بشكل كبير بل وتزداد حدّة الأعراض والألم، ويبدأ البعض الآخر بتجربة العلاجات المنزلية منها ما يفي بالغرض ومنها ما يبوء بالفشل، وهي أخطاء شائعة مثل استخدام خل التفاح وتخفيفه بالماء لصنع غسول مهبلي[٦]،أما عن العادات الواجب اتّباعها أثناء الإصابة وعمومًا:[١]

  • المحافظة على المنطقة جافّة ونظيفة.
  • تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي وخاصة بعد السباحة وممارسة الرياضة، حتى لا يتسبب العرق بزيادة نمو الفطريات وتغيير الوسط الحمضي للمهبل.
  • الابتعاد عن الغيارات المعطَّرة والفوط الشهرية واليومية، التي من شأنها زيادة تهيُّج المنطقة وبالتالي زيادة الحكّة.
  • الانتباه للغسولات المهبلية التي تحتوي على نسب من الروائح العطريّة وخاصة المصنّعة، وعدم استخدام الغسولات بكثرة؛ حتى لا يتمّ تدمير البكتيريا النافعة في المهبل.

أما عن العلاج الدوائي والذي يتمركز حول علاج الفطريات وعلاقة فطريات المهبل والجماع وضرورة إعطاء العلاج للزوجين، فهذا ما يحدّده الطبيب وتكون تحت إشرافه، كما يعتمد العلاج على شدّة المرض فقد يكتفي الطبيب بوصف الدهونات الموضعية المهبلية والتحاميل المهبلية، وقد يلجأ في مراحل متقدّمة إلى الحبوب؛ خاصة عند علاج كلا الزوجين، ومن التركيبات الدوائية المضادّة للفطريات:[٧]

  • Miconazole Nitrate.
  • Econazole Nitrate.
  • Flucnazole.
وتحتاج عادةً الالتهابات الفطرية المهبلية من يوم إلى سبعة أيام للتعافي[٨]، وقد تطول المدّة عند عدم الإلتزام بالتعليمات أو بممارسة الجماع بسبب علاقة فطريات المهبل والجماع دون اتخاذ الاحتياطات الازمة[٢].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Healthy Hygiene to Prevent Yeast Infections", www.everydayhealth.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "?Can You Have Sex with a Vaginal Yeast Infection", www.healthline.com, Retrieved 28-05-2019. Edited.
  3. "What to know about sex and yeast infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  4. "?Vaginal Discharge: What’s Normal", blogs.webmd.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  5. "Yeast Infection (in Women and Men", www.medicinenet.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  6. "True or false: Apple cider vinegar can treat a yeast infection", www.health24.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  7. "WHO Model Prescribing Information: Drugs Used in Skin Diseases", apps.who.int, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  8. "Vaginal Yeast Infections2", www.webmd.com, Retrieved 28-05-2019. Edited.