التبول اللاإرادي عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
التبول اللاإرادي عند الكبار

تعرف حالة خروج البول لاإراديا من الجسم بحالة التبول اللاإرادي أو بول الفراش، و هي حالة معروفة لدى نسبة قليلة من الأطفال لمن هم دون الأربع سنوات، و لكن في بعض الحالات قد تستمر لما بعد سن البلوغ، مما يسبب اضطرابات نفسية و اجتماعية شديدة نتيجة الإحراج و القلق الناتجين عن هذه المشكلة و الخوف الشديد من أن يعرف المحيطون بهم بحالتهم، و التي قد تكون سبباَ لإنفصال بعض الأزواج.

التبول اللاإرادي

هناك من وجد علاقة وثيقة بين عدم معالجة هذه المشكلة في مرحلة الطفولة و تفاقمها في مرحلة البلوغ، حيث يحدث خلل وظيفي في المثانة و نقص في سعتها مما يؤدي الى  عدم التحكم في وقت تفريغها. كما يمكن للتبول اللاإرادي عند الكبار أن يكون عارضا لسبب ما اخطر منه، لذا يجب القيام  بالتحاليل و الفحوصات اللازمة لمعرفة الأسباب التي تؤدي  إليه.

أسباب التبول اللاإرادي

من الممكن أن يعاني الشخص من التبول اللاإرادي نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • خلل في هرمون المضاد لافراز البول.
  • عوامل نفسية غير مباشرة.
  • تناول عقاقير معينة كالمهدئات.
  • بعض الأمراض كالسكري.
  • التهابات المسالك البولية.
  • حركة عضلات المثانة اللاإرادية.
  • عوامل وراثية.
  • ما يعرف بالمثانة العصبية.

علاج التبول اللاإرادي

يعتمد العلاج دائماَ على ما ينصح به الطبيب المختص، إضافة إلى المساعدة في تسريع الشفاء أو السيطرة على الحالة:

  • التبول في حالة الشعور برغبة في ذلك و عدم تأجيل العملية لأنها من الأسباب المباشرة في حدوث خلل في العضلات المسؤولة عن التحكم بالبول.
  • الامتناع أو التقليل قدر الإمكان من المشروبات المدرة للبول كالقهوة و الشاي.
  • تفريغ المثانة كاملة عند التبول.
  • معالجة الخلل في الهرمون المضاد لإدرار البول في حالة وجود خلل في نسبته في الجسم، عن طريق بعض الأدوية المناسبة التي يصفها الطبيب.

و من الطرق الفعالة في السيطرة على المشكلة، أن يقوم المريض بوضع جدول يبين كميات السوائل التي يتناولها مقارنة بعدد مرات التبول اللاإرادي و كمية البول خلال اليوم كاملا، مما يساعده في السيطرة على عملية التبول كلما كان في حاجة إلى ذلك.