إستراديول ونورجيستريل: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
إستراديول ونورجيستريل: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

إستراديول ونورجيستريل

يٌعد دواء Estradiol And Norgestrel إحدى أدوية منع الحمل التي تثبط تطور نمو البويضة لدى النساء كل شهر وبالتالي عدم حدوث الإخصاب مما يعني منع الحمل، كما يُصرف هذه الدواء بوصفة طبية ويتواجد على شكل أقراص فموية،[١] حيث أثبتت دراسة انخفاض نسبة الحمل 84% لدى 692 امرأة قاموا باستخدام هذا الدواء بعد الجماع،[٢] وتحتوي هذه الأقراص المركبة البيضاء على 0.3 ملي غرام من النورجيستريل و0.03 ملي غرام من الإيثينيل إستراديول، كما انّها إحدى الطرق الفعالة جدًا في منع الحمل مقارنة مع الطرق الأخرى،[٣] كما يحتوي دواء إستراديول ونورجيستريل على نوعين من الهرمونات الأنثوية هما الإستروجين والبروجسترين، كما يحفظ هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة ما بين حرارة 15 إلى 30 درجة مئوية تقريبًا وبعيدًا عن متناول الأطفال، وسيتم توجيه المقال للحديث عن آلية عمل دواء إستراديول ونورجيستريل، استطباباته، الجرعة الآمنة، آثاره الجانبية، تفاعلاته الدوائية مع المنتجات والأدوية الأخرى، محاذير وموانع الاستخدام بالإضافة إلى تعليمات الاستخدام الخاصة بالدواء.[٤]

آلية عمل إستراديول ونورجيستريل

يحتوي هذا الدواء على نوعين من الهرمونات الأنثوية هي الإستروجين والبروجسترون ويقوم بشكل أساسي على منع الحمل بطرق عديدة، حيث يعمل على منع الإباضة خلال الدورة الشهرية، كما يقوم بمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وبالتالي يمنع تخصيبها ما يعني عدم حدوث حمل وذلك عن طريق جعل مخاط عنق الرحم أكثر سماكة، كما أنّ دواء إستراديول ونورجيستريل يقوم بتغير بطانة الرحم وجعلها لا تتناسب لاحتضان البويضة المخصبة وبالتالي تمنع التصاق هذه البويضة في بطانة الرحم مما يسبب خروجها من الجسم، ويجب التنويه إلى أنّ هذا الدواء لا يحمي من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا كمرض فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض السيلان أو مرض المتدثرة الحثرية -الكلاميديا-.[٥]

استطبابات إستراديول ونورجيستريل

هناك العديد من الاستطبابات التي يمكن لدواء إستراديول ونورجيستريل أن يقدمها، أهمها على الإطلاق منع الحمل، حيث يتم اللجوء إلى حبوب منع الحمل عند فشل الطرق الأخرى لموانع الحمل بوصفها مضمونة بشكل أكبر من تلك الطرق كالواقي الذكري وغيرها،[٦] كما يكون الدواء فعّال بشكل كبير في حال الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب وفي الوقت المحدد لها زمنيًا، حيث تكون كفائته أكبر في حال عدم تجاوز مدة 24 ساعة بين الجرعات المتناولة، ولضمان تحقيق غاية منع الحمل من هذا الدواء يجب استخدام طرق أخرى من موانع الحمل عند استخدام إستراديول ونورجيستريل لأول مرة كالواقي الذكري أو غشاء منع الحمل،[١] كما يجب التنويه إلى تجنب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل لأنه يضر الجنين،[٧] أمّا عن الاستطبابات الأخرى لهذا الدواء فتشمل ما يأتي:[٥]

  • تٌسهم في تنظيم الدورة الشهرية.
  • تٌسهم في علاج حب الشباب.
  • تحد من خطر الإصابة بتكيسات المبيض.
  • تقلل من آلام الدورة الشهرية وفقدان الدم.

الجرعة الآمنة لإستراديول ونورجيستريل

يتم تحديد الجرعة الآمنة للاستخدام من قبل الطبيب وبناءً على عدة عوامل منها الفئات المستخدمة للدواء، قوة الدواء، عدد الجرعات المسموح بتناولها، الفترة الزمنية بين كل جرعة والتالية، وتشمل متوسط الجرعة الآمنة الموصى بها لمنع الحمل كما يأتي:[١]

  • البالغين: يتم تناول قرص فموي أبيض واحد على مدار 21 يوم ومن ثم قرص فموي واحد ذو اللون الوردي الفاتح لمدة سبعة أيام.
  • الأطفال: يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة والطريقة الصحيحة للاستخدام.

وفي حال نسيان تناول الجرعة المحددة فإنه يتم تناولها بمجرد تذكرها إلّا في حال تقارب موعد الجرعة التالية زمنيًا فإنه يتم تجاوز الجرعة الفائتة للحد من تضاعف كمية الدواء داخل الجسم، وتشمل احتمالات الجرعة الفائتة ما يأتي:[١]

  • في حال نسيان تناول حبة دواء بيضاء واحدة فإنه يتم تناولها فور تذكرها ومن ثم تناول ما تبقى من الجرعات وفقًا لموعدها المعتاد والمحدد في جدول الجرعات الزمنية.
  • في حال نسيان تناول حبتين بيضاء من الدواء خلال الأسبوع الأول أو الثاني من بدء استخدام الدواء فيتم تناول القرصين بمجرد تذكرهما، وتناول قرصين في اليوم الذي يليه ومن ثم تناول ما تبقى من الجرعات وفقًا لموعدها المعتاد والمحدد في جدول الجرعات الزمنية.
  • يتم البدء من جديد في تناول الدواء في حال نسيان تناول حبتين من الدواء خلال الأسبوع الثالث من بدء الاستخدام أو ثلاث حبات من الدواء في أي أسبوع.
  • في حال البدء باستخدام الدواء في اليوم التالي من انتهاء الدورة الشهرية وفاتت الجرعة بمقدار حبتين في الأسبوع الثالث فيتم التخلص من الشريط والبدء بتناول شريط جديد في نفس اليوم مع الالتزام التام بالجرعات المحددة.
  • في حال البدء باستخدام الدواء في اليوم التالي من انتهاء الدورة الشهرية وفاتت الجرعة بمقدار ثلاث أقراص أو أكثر في أي أسبوع فيتم الاستمرار بتناول حبة واحدة حتى موعد الدورة الشهرية الجديد ومن ثم البدء من جديد وبعبوة جديدة من الدواء مع الالتزام التام بالجرعات المحددة.

الآثار الجانبية لإستراديول ونورجيستريل

يرافق استخدام هذا الدواء العديد من الآثار الجانبية التي من الممكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان وقد يظهر البعض الآخر منها نتيجة تكيف الجسم مع الدواء واعتياده عليه، حيث تشمل هذه الآثار الجانبية لدواء لإستراديول ونورجيستريل ما يأتي:[٨]

  • آثار جانبية تتطلب عناية طبية فورية: عدم انتظام الحيض أو غياب الدورة الشهرية عن موعدها، آلام في الظهر أو الرقبة، التجشؤ، تدني مستوى الرؤية، نزول إفرازات واضحة أو دموية من الثدي أو تضخمه أو الشعور بألم، تغير في كمية دم الدورة الشهرية، تغير لون الجلد، تورمات في القدم أو الساق أو الشعور بالضغط أو الثقل فيهما، الإحساس بآلام في الصدر، القشعريرة، السعال، الإسهال، لون البول الداكن، صعوبة أثناء البلع، الدوخة، ظهور نتوء يشبه التنقيط على الثدي، عدم انتظام ضربات القلب، الحمى، الصداع الشديد أو المفاجئ، حرقة المعدة أو الشعور بتضخم وضغط فيها، عسر الهضم، عدم القدرة على الكلام، انبعاج حلمة الثدي للداخل، حكة في المناطق التناسلية أو الجلد، فقدان الشهية، نزيف من المهبل أثناء الجماع أو بعده أو الشعور بألم أثناء الجماع، العصبية، الاستفراغ، الغثيان، تقشر حلمة الثدي، تورم أو انتفاخ في الجفون أو حول العين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان، النوبات، إفرازات المهبل البيضاء السميكة برائحة خفيفة أو من دون رائحة، تقيؤ الدم، ضعف الذراع أو الساق في جهة واحد من الجسم، العمى المؤقت، رائحة الفم الكريهة، التعرق، آلام في الجزء العلوي من البطن واصفرار العين أو الجلد.
  • آثار جانبية لا تتطلب عناية طبية فورية: ظهور حب الشباب، تغيرات في الوزن، اضطرابات الشهية، انخفاض الرغبة الجنسية، عدم القدرة على الاحتفاظ بالانتصاب، نمو شعر الجسم خاصة الوجه بشكل كثيف، عدم القدرة على تحمل العدسات اللاصقة وتساقط شعر فروة الرأس.

التفاعلات الدوائية لإستراديول ونورجيستريل

تتمثل خطورة التفاعلات الدوائية فيما بينها بقدرتها على التأثير على عمل الأدوية الأخرى مما ينتج عن ذلك آثار جانبية خطيرة، حيث يجب أن يكون الطبيب متطلعًا على جميع الأدوية التي يتم استخدامها حتى التي تُصرف من غير وصفة طبية بالإضافة إلى المنتجات العشبية جميعها بالإضافة إلى استشارته في حال الرغبة في استخدام طرق أخرى من موانع الحمل بجانب حبوب منع الحمل، للحد من مخاطر تفاعلات الأدوية وأضرارها، وتشمل المنتجات والأدوية التي يتفاعل معها دواء إستراديول ونورجيستريل ما يأتي:[٥]

  • مثبطات الأروماتاز مثل الأناستروزول والإيسيميستان.
  • بعض الأدوية مثل الأوسبيميفين، التاموكسيفين، التيزانيدين وحمض الترانيكساميك.
  • بعض الادوية التي تستخدم في علاج التهاب الكبد المزمن C مثل الأومبيتاسفير، الباريتابريفير، الريتونافير لوحده أو عند اجتماعه مع دواء الداسابوفير.
  • بعض الأدوية التي تؤثر على هرمونات منع الحمل وتعمل على تقليلها وبالتالي يجعل ذلك الحمل ممكنًا مثل الجريزيوفولفين، المودافينيل والريفاميسين، كما قد تعمل نبتة سانت جون بنفس الطريقة التي تعمل بها هذه الأدوية.
  • الأدوية المستخدمة في علاج النوبات مثل الباربيتورات، الكاربامازيبين، الفيلبامات، الفينيتوين، البريميدون والتوبيراميت.
  • أدوية فيروس نقص المناعة البشرية مثل النلفينافير، النيفيرابين، والريتونافير.
  • قد يؤثر هذا الدواء على بعض الاختبارت ويجعل نتائجها غير صحيحة أو غير دقيقة مثل اختبارات الدم أو اختبارات الغدة الدرقية.

محاذير استخدام إستراديول ونورجيستريل

كالعديد من الأدوية الأخرى من الممكن أن يؤثر دواء إستراديول ونورجيستريل على بعض الفئات والأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة، حيث يجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام الدواء للبقاء في الجانب الآمن والحد من مخاطر الدواء، وتتضمن محاذير استخدامه التي يجب الانتباه لها ما يأتي:[٩]

  • من الممكن أن يسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية لذلك يجب التعامل معه بحذر أثناء الاستخدام والتوقف عن تناوله في حال حدوث تجلطات في الأوردة أو الشرايين مما يسبب السكتات الدماغية أو النوبات القلبية.
  • التوقف عن استخدامه في حال ارتفاع ضغط الدم بشكل ملحوظ والذي يحدث بسبب الاستخدام الطويل للدواء مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى البروجسترين.
  • التوقف عن استخدامه في حال تدني مستوى الرؤية مما قد يسبب فقدانها.
  • تجنب استخدام الدواء قبل أربعة أسابيع من الخضوع لأي عملية جراحية، ولمدة أسبوعين بعد العمليات الجراحية لأنه يزيد من خطر الإصابة بالخثار الوريدي.
  • تجنب استخدامه من قِبل مرضى الكبد خاصة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مزمنة وشديدة كالتهاب الكبد الفيروسي، تليّف الكبد وسرطان الكبد الحميد والخبيث.
  • غير مناسب لمرضى المرارة لأنه يُفاقم من حالتهم الصحية.
  • تجنب استخدامه من قِبل مرضى السكري نظرًا لأّنه يؤثر على مستويات الكربوهيدرات والدهون في الجسم.
  • تجنب استخدامه في حال تسببه بالصداع النصفي المستمر أو الشديد.
  • تجنب استخدامه من قِبل الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو مراقبة أعراض الاكتئاب في حال استخدامه والتوقف عن ذلك في حال ظهورها مرة أخرى.
  • يسبب دواء إستراديول ونورجيستريل انقطاع الدورة الشهرية أو قلة دم الدورة الشهرية.
  • تجنب التدخين أثناء استخدام الدواء.

تعليمات استخدام إستراديول ونورجيستريل

لتحقيق الاستفادة القصوى من دواء إستراديول ونورجيستريل وضمان فعالية هذه الحبوب بشكل كامل فإنه يجب الالتزام بتعليمات الاستخدام بشكل صحيح وفقًا لتوجيهات الطبيب أو الصيدلي، حيث تتضمن تعليمات الاستخدام ما يأتي:[٥]

  • قراءة الوصفة الطبية المرافقة للدواء حيث تحتوي على الجرعات المحددة وكيفية التصرف في حال نسيان الجرعة والعديد من الأمور الأخرى.
  • يتم تناول الدواء عادةً مرة واحدة يوميًا، كما يٌفضل تحديد ساعة زمنية معينة يتم فيها تناول الدواء كل يوم، ومن الممكن أن تختلف عدد مرات تناول الدواء في اليوم وذلك وفقًا لتوجيهات الطبيب.
  • تجنب تخطي الجرعات المحددة لأنّ ذلك يزيد من احتمالية حدوث الحمل.
  • يجب استخدام وسائل الحمل الأخرى كالواقي الذكري أو مبيد النطاف جنبًا إلى جنب حبوب منع الحمل في حال كانت المرأة تُعاني من التقيؤ أو الإسهال لأن ذلك يقلل من فعالية حبوب منع الحمل.
  • من المهم جدًا اختيار ساعة محددة يتم فيها تناول الدواء يوميًا على أن تكون الفترة الزمنية بين الجرعات 24 ساعة ولا تتجاوز ذلك.
  • يُفضل البدء بتناول الدواء في اليوم التالي من الدورة الشهرية لأن ذلك يجعل استخدام وسائل الحمل الأخرى مع الحبوب غير ضروري في الأسبوع الأول، إلّا أنّه يٌفضل استخدام وسائل منع الحمل غير الهرمونية في الأيام الأولى من بدء الاستخدام حتى يتمكن الدواء من العمل بشكل فعّال.
  • يجب استشارة الطبيب في حال الرغبة في تغير دواء إستراديول ونورجيستريل إلى أدوية منع الحمل الأخرى أو العكس أو حتى الطرق الأخرى لمنع الحمل وتنظيم النسل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "Ethinyl Estradiol And Norgestrel (Oral Route)", www.mayoclinic.org, 2020-05-24. Edited.
  2. "A multicenter clinical investigation employing ethinyl estradiol combined with dl-norgestrel as a postcoital contraceptive agent*", www.sciencedirect.com, 2020-05-24. Edited.
  3. "CRYSELLE", www.rxlist.com, 2020-05-24. Edited.
  4. "Ethinyl Estradiol; Norgestrel tablets", my.clevelandclinic.org, 2020-05-24. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "NORGESTREL-ETHINY ESTRA", www.webmd.com, 2020-05-24. Edited.
  6. "Emergency Contraception", www.aafp.org, 2020-05-24. Edited.
  7. "Norgestrel, Ethinyl Estradiol, And Ferrous Fumarate (Oral Route)", www.mayoclinic.org, 2020-05-24. Edited.
  8. "Ethinyl estradiol / norgestrel Side Effects", www.drugs.com, 2020-05-24. Edited.
  9. "LO/OVRAL 28 ", www.accessdata.fda.gov, 2020-05-24. Edited.