أين تقع سالزبورغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
أين تقع سالزبورغ

جمهورية النمسا

تقع جمهورية النمسا في قارة أوروبا الوسطى وعاصمتها فيينا، وتبلغ مساحتها حوالي 83،855 كيلومترٍ مربعٍ، ويُقدّر عدد سكانها بحوالي 8.7 مليون نسمةٍ حسب إحصائيات عام 2018م، ويتحدث سكان جمهورية النمسا باللغة الألمانية كلغةٍ رسميةٍ للبلاد، وتتميز النمسا بالمستوى المعيشي العالي لأفرادها، كما تتميز بطبيعتها الجغرافية الخلابة ووقوع جبال الألب فيها وكذلك نهر الدانوب، وتتجزأ النمسا إلى تسعة أقاليم فيدرالية منها إقليم بورغنلاند وإقليم كرينتن وإقليم فيينا وإقليم سالزبورغ، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال أين تقع سالزبورغ؟ بالتحديد.[١]

أين تقع سالزبورغ

قبل الإجابة عن سؤال: "أين تقع سالزبورغ؟" لا بد من معرفة تاريخ مدينة سالزبورغ، حيث كانت المدينة مقرًا لمستوطنة السلتيك، وقد قام القديس روبرت بتأسيس دير القديس بطرس ودير القديس نونبيرغ حوالي عام 700م، ومنذ ذلك الوقت أصبحت مدينة سالزبورغ موقعًا مهمًا للإمبراطورية الرومانية والكنائس الكاتدرائية القوية، وقد ازدهرت المدينة بشكل كبير وتم إدخال الفن المعماري الإيطالي وأسلوب النهضة الإيطالي في إعمار الكنائس في المدينة، وقد تم بناء الساحات العامة والكاتدرائيات في المدينة على نمط الهندسة المعمارية الإيطالية، كما تم بناء جامعة مدينة سالزبورغ في عام 1622م على النمط الإيطالي أيضًا، ومن أشهر الموسيقيين فيها الموسيقي موزارت.[٢]

للإجابة عن سؤال: "أين تقع سالزبورغ؟"، فإنّ مدينة سالزبورغ تقع في شمال وسط جمهورية النمسا، وهي العاصمة لمقاطعة سالزبورغ لاند، وترتفع حوالي 435 مترًا عن مستوى سطح البحر، ويُقدر عدد سكان مدينة سالزبورغ حوالي 150،269 نسمةٍ حسب الإحصائيات الأخيرة لتعداد السكان في المنطقة، وبذلك تكون مدينة سالزبورغ أكبر مدينة من حيث عدد السكان في مقاطعة سالزبورغ،[٣] كما أنّها رابع أكبر مدينة في جمهورية النمسا، حيث تبلغ مساحتها حوالي 65.65 كيلو مترٍ مربعٍ، وقد تم تقدير المدينة كموقع للتراث العالمي من قبل اليونيسكو عام 1996م، ويُطلق على المدينة اسم المدينة الأكثر إلهامًا في النمسا؛ وذلك بسبب طبيعتها الجغرافية الخلابة ومواقعها التراثية التاريخية المميزة التي تدل على عظمة المدينة قديمًا، فالإجابة الوحيدة لسؤال أين تقع سالزبورغ هو النمسا.[٤]

مناخ مدينة سالزبورغ

بعد معرفة الإجابة عن سؤال: "أين تقع سالزبورغ؟" سيتم التحدث عن مناخ مدينة سالزبورغ، حيث يتميز مناخ مدينة سالزبورغ بأنّه مناخ معتدل بسبب وقوع المدينة من ضمن المناطق ذات المناخ المعتدل، كما يتم تصنيف المناخ على أنّه مناخ قاري ورطب، ويصل متوسط درجات الحرارة في مدينة سالزبورغ في فصل الشتاء إلى 5.1 درجة مئوية، وأقل درجة حرارة تم تسجيلها في شهر يناير وهي 4 درجات مئوية تحت الصفر، ويصل متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف إلى 14.5 درجة مئوية، وقد تم تسجيل أعلى درجة حرارة في شهر يوليو وهي حوالي 37.7درجة مئوية، ويعود سبب التباين الكبير في درجات الحرارة بين الفصول الأربعة في مدينة سالزبورغ إلى موقعها الجغرافي على الجهة الشمالية لسلسلة جبال الألب، وتكون كميات هطول الأمطار مرتفعة نوعًا ما، حيث يبلغ متوسط هطول الأمطار حوالي 1،195 ملي مترٍ سنويًا، ومن المتوقع تساقط الأمطار في فصل الصيف، كما تهب الرياح المحلية التي تُسمى رياح فوهين في فصلي الشتاء والربيع، وتتساقط الثلوج في المدينة أيضًا ويصل ارتفاعها إلى حوالي 101 سم خاصةً في شهر ديسمبر.[٤]

اقتصاد مدينة سالزبورغ

تقع مدينة سالزبورغ على تقاطع طرق مهم جدًا في جمهورية النمسا، مما يرفع من اقتصاد المدينة بشكل كبير، ويوجد في المدينة أيضًا سكة حديد مهمة ومطارًا دوليًا للعديد من الطائرات في مطار ماكسجلان، مما يوفر العديد من فرص العمل للسكان المحليين ويدعم اقتصاد المدينة بشكل كبير، كما يوجد في مدينة سالزبورغ العديد من المصانع الكبيرة التي تختص بصناعة المشروبات، كما يتم صناعة العديد من الآلات الموسيقية المختلفة التي تدل على رقي الشعب النمساوي وقدرته العالية على إنتاج الفن الموسيقي الجميل والمميز، بالإضافة إلى صناعة الأجهزة الكهربائية والمنسوجات المتنوعة والجلود المختلفة، كما أنّ أكبر داعم للاقتصاد السالزبورغي هو المناطق السياحية التاريخية والمنتجعات السياحية المهمة التي يقصدها العديد من السياح والتي سيتم التعرّف عليها لاحقًا.[٢]

السياحة في سالزبورغ

إنّ معرفة أين تقع سالزبورغ يدفع السائل إلى الحاجة إلى معرفة المواقع السياحية التي تميز هذه المدينة عن غيرها من المدن النمساوية، حيث يقصد المدينة العديد من السياح، ويفوق عدد السياح أحيانًا عدد السكان المحليين للمدينة في أوقات معينة من السنة، ومن أبرز الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مدينة سالزبورغ ما يأتي:[٤]

  • البلدة القديمة: حيث تضم البلدة القديمة العمارة الباروكية والعديد من الكنائس مثل كاتدرائية سالزبورغ المشهورة والكنيسة الفرنسيسكانية وكنيسة الثالوث المُقدّس، بالإضافة إلى العديد من الأديرة مثل دير نونبيرغ ودير البيندكتين وكاتدرائية القديس بطرس.
  • قلعة هوهن سالزبورغ: تُطل القلعة على المدينة القديمة ، وتُعد من أكبر القلاع في قارة أوروبا.
  • قصر ميرابل: الذي يتميز بحدائقه الواسعة والجميلة.
  • منزل موزارت: وهو المكان الذي وُلد فيه الموسيقي المشهور موزارت وعاش فيه.
  • سفييرا: وهو عبارة عن تمثال لرجل يقف على كرة ذهبية.
  • هانغر: وهو عبارة عن مبنى يضم مجموعة من الطائرات القديمة والطائرات المروحية وعدد كبير من سيارات الفورمولا وان المخصصة للسباقات.
  • ضريح السيدة ماريا بلاين: وهو عبارة عن كنيسة باروكية موجودة على الجهة الشمالية لمدينة سالزبورغ.
  • متحف غروبغماين: وهو عبارة عن متحف موجود في الهواء الطلق، ويضم المتحف العديد من البيوت القديمة وقد تم تجميعها في المتحف.
  • جبل إنترسبيغ: والذي يُطل على مدينة سالزبورغ بالإضافة إلى جبال الألب المجاورة له.
  • ممارسة هواية التزلج: والتي تتم خلال فصل الشتاء، وتحتوي المدينة على مرافق للتزلج والذهاب منها إلى مناطق الجنوب للتزلج أيضًا.
  • حديقة حيوانات سالزبورغ: وتقع في جنوب المدينة في منطقة أنيف، وتضم العديد من الحيوانات المختلفة.

المراجع[+]

  1. "Austria", www.en.wikipedia.org, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Salzburg", www.britannica.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. "Where Is Salzburg, Austria?", www.worldatlas.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Salzburg", www.wikiwand.com, Retrieved 17-11-219. Edited.