أنواع حبوب منع الحمل وكيفية اختيار الأنسب منها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٨ أبريل ٢٠٢١
أنواع حبوب منع الحمل وكيفية اختيار الأنسب منها


أنواع حبوب منع الحمل

إلى كم تصل نسبة كفاءة حبوب منع الحمل؟ هناك طرق وخيارات عديدة لتنظيم النسل قد تستخدمها المرأة، وقد تكون حبوب منع الحمل خيارًا جيدًا، وتعرف أيضًا بموانع الحمل الفموية وهي أدوية تؤخذ عن طريق الفم لمنع الحمل، حيث تعد طريقةً فعّالة لتنظيم النسل،[١]ولديها نسبة نجاح تصل إلى 99.9% في منع الحمل، ومن ناحية أخرى لا تحميك حبوب منع الحمل من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل فيروس نقص المناعة البشرية،[٢] ومن أنواعها ما يأتي:[١]


الحبوب المركبة

كيف تعمل الحبوب المركبة في منع الحمل؟ تحتوي الحبوب المركبة على هرموني الإستروجين والبروجستين في أشكال اصطناعية، وغالبية الحبوب في كل دورة تكون نشطة مما يعني أنها تحتوي على هرمونات، والحبوب المتبقية خاملة مما يعني أنها لا تحتوي على أية هرمونات، وهناك طريقتان تعمل بهما الحبوب المركبة وهما:[١]


  • توقف الإباضة: حيث تمنع المبايض من إنتاج بويضة كل شهر.
  • زيادة سماكة مخاط عنق الرحم: فالمخاط عبارة عن سائل يكسو عنق الرحم ويساعد الحيوانات المنوية في الوصول إلى الرحم، فلا تستطيع الحيوانات المنوية اختراق الرحم عندما يصبح المخاط سميكًا.


وقد تحدث تأثيرات بروجستيرونية وإستروجينية وأندروجينية مختلفة بسبب مزيج الإستروجين وشكل وكمية البروجستين المستخدم في حبوب منع الحمل المركبة،[٣]وتأتي الحبوب المركبة في أشكال مختلفة ومنها الآتي:[١]


حبوب منع الحمل ذات الدورة الممتدة

يتم استخدام هذه الحبوب في فترات دورية مدتها 13 أسبوعًا عادةً، حيث تؤخذ حبوب منع الحمل النشطة لمدة 12 أسبوعًا ثم تؤخذ أقراص غير نشطة لتبدأ الدورة الشهرية خلال الأسبوع الأخير، ونتيجة لذلك لا تحدث الدورة  إلا 3-4 مرات في السنة فقط.[١]


حبوب الجرعات المنخفضة

تعد هذه الحبوب مثاليةً إذا كنت حساسة للهرمونات، حيث تحتوي على كمية إستروجين منخفضة الجرعة، أي أقل من 50 ميكروغرامًا لكل حبة نشطة، وتعد أيضًا اختيارًا ممتازًا إذا كنت قد بدأت في تحديد النسل للتو، وقد تواجه بعض النساء نزيفًا مفاجئًا أكثر مما قد يحدث عند تناول جرعة أعلى من الهرمونات، بالرغم من نجاحها في منع الحمل لدى العديد من النساء.[٤]


حبوب أحادية الطور

يتم تناول هذه الحبوب يوميًا لمدة شهر، وتحتوي كل حبة نشطة على نفس الكمية من الهرمون، ثم يتم تناول الحبوب غير الفعالة وتبدأ الدورة الشهرية خلال الأسبوع الأخير من الدورة.[١]


حبوب متعددة الأطوار

تُؤخذ في دورات مدتها شهر واحد للحصول على مستويات مختلفة من الهرمونات أثناء الدورة، حيث يتم تناول حبوب غير نشطة خلال الأسبوع الأخير من الدورة وتحصلين على الدورة الشهرية.[١]


تلعب حبوب منع الحمل المركّبة دورًا فعّالًا في تنظيم النسل وهي حبوب تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستين ولها أنواع عدة.


حبوب البروجستين فقط

من أكثر النساء التي تنصح بأخذ هذه الحبوب؟ يطلق على هذه الحبوب أيضًا الحبة الصغيرة وهي حبوب تحتوي على البروجستين فقط ولا تحتوي على الإستروجين، وتعد الخيار الأفضل والأكثر أمانًا للعديد من النساء اللواتي لا يستطعن ​​تحمل هرمون الإستروجين لأغراض صحية أو أسباب أخرى، وجميع الحبوب في هذا النوع تكون نشطةً ولا وجود للحبوب غير الفعالة، لذلك فقد يكون لديك دورة شهرية وقد لا يكون، وتعمل هذه الحبوب بعدة طرق وهي كالآتي:[١]


  • زيادة سماكة مخاط عنق الرحم.
  • ترقق بطانة الرحم، فيصبح من الصعب زرع البويضة مما يمنع الحمل من التطور.
  • تمنع التبويض.


كيفية اختيار الأنسب من حبوب منع الحمل

ما هي العوامل التي تؤثر على المرأة في اختيار حبوب منع الحمل المناسبة لها؟ قد يكون من الصعب اختيار الأنسب من حبوب منع الحمل، نظرًا للعدد الهائل من حبوب منع الحمل المتوفّرة، ولمساعدة المرأة على فهم اختياراتها يمكن تقسيمها إلى مجموعات قليلة كما أسلفنا سابقًا،[٥]ويجب استشارة الطبيب لتقرر أي الحبوب هو الأفضل لك، فلكل امرأة نوع مناسب لها من أنواع الحبوب، فهناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تؤثر على قرار الاختيار ومنها:[١]


  • إذا كانت مرضعة.
  • أعراض الدورة الشهرية لديها.
  • صحة الأوعية الدموية والقلب.
  • أمراض مزمنة أخرى قد تعاني منها.
  • إذا كانت تتناول أدوية أخرى.


يعتمد اختيار حبوب منع الحمل بكافة أشكالها على الوضع الصحي للمرأة وما يناسبها وذلك بعد استشارة الطبيب المختص قبل تناولها لتحديد المناسب لها.


هل جميع أنواع حبوب منع الحمل مناسبة لجميع النساء؟

تقول الدكتورة نانسي ستانوود رئيسة تنظيم الأسرة في الطب بجامعة ييل: " بالنظر إلى العدد الهائل من النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل في مرحلة ما من حياتهن، فإن تبديد المفاهيم الخاطئة حولها أمرٌ مهم، ونحن كأطباء نشجّع المرضى على مناقشة وسائل منع الحمل معنا، حيث نريد تمكينهم وتعليمهم "،[٦] كما أنّ حبوب منع الحمل ليست مناسبة لكل النساء، فالطبيب وحده من يقرر النوع المناسب بعد التعرف على التاريخ الطبي لها بالتفصيل، وقد ينصح الطبيب بعدم تناول حبوب منع الحمل المركبة في بعض الحالات، منها:[٥]


  • أن يكون عمرها تجاوز 35 عامًا وتدخن السجائر.
  • أن تعاني ارتفاع في ضغط الدم لا يمكن السيطرة عليه جيدًا.
  • أن تعاني من اضطراب تخثر الدم أو لديك تاريخ من الانسداد الرئوي أو الإصابة بتجلط الأوردة.
  • مصابة بالسكري ولديها مضاعفات مرتبطة به.
  • لديها مرض في المرارة أو الكبد.
  • لديها تاريخ مرضي سابق يتمثل بالإصابة بما يأتي:


هل المرأة التي تتناول أدوية مضادة للاختلاج تنصح بتناول حبوب منع الحمل الصغيرة؟ في حال كان لديك أي من الحالات الآتية فيمكن للطبيب أن ينصحك بعدم تناول الحبة الصغيرة:[٥]

  • اضطرابات وأمراض في الكبد.
  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • نزيف الرحم غير معروف السبب.
  • تناول مضادات السل أو مضادات الاختلاج.


تعد حبوب منع الحمل بأنواعها غير مناسبة لجميع النساء، ويجب استشارة الطبيب المختص في اختيار الأنسب وذلك بعد معرفة الوضع الصحي للسيدة والأدوية التي تتناولها.


سلبيات وإيجابيات حبوب منع الحمل

هل تعد حبوب منع الحمل آمنة كليًا لجميع النساء؟ لطالما كانت حبوب منع الحمل شائعةً بين النساء لمزاياها، وهي واحدة من أكثر الأدوية التي تم بحثها ودراستها على نطاق واسع، وتعد هذه الحبوب آمنةً لمعظم السيدات، إلا أن هناك بعض المخاطر أو الآثار الجانبية المرتبطة باستخدامها، وفيما يأتي إيجاز لمزايا وعيوب استخدام موانع الحمل الفموية:[٧]


سلبيات وإيجابيات الحبوب المركبة

هل تساعد حبوب منع الحمل المركبة في الوقاية من أمراض التهاب الحوض؟ لا بد وأن يكون لأي دواء إيجابيات وسلبيات، وفيما يأتي بعض مزايا حبوب منع الحمل المركبة ومنها:[٨]


  • عادة ما يكون النزيف طبيعيًا، خفيفًا وغير مؤلم.
  • لا يتعارض مع العلاقة الحميمة.
  • يقلل من فرص الإصابة بسرطان الرحم، المبيض والقولون.
  • يمكن أن يساعد في علاج أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • قد يساعد في الوقاية أمراض التهاب الحوض.


هل تسبب حبوب منع الحمل المركبة من تشكل نزيف وبقع عند تناولها في الأشهر الأولى؟ أما عن سلبيات الحبوب المركبة فقد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية، وفيما يأتي بعض من تلك السلبيات:[٨]


  • بعض الآثار الجانبية المؤقتة كالصداع، ألم الثدي، الغثيان وتقلبات المزاج في البداية، إذا لم تختف هذه الأعراض بعد بضعة أشهر، فمن الأفضل التحول إلى نوع آخر من الحبوب.
  • لن تحمي من الأمراض التي قد تنتقل جنسيًا.
  • قد تؤدي إلى رفع ضغط الدم.
  • يمكن أن تعاني من بقع ونزيف في الأشهر القليلة الأولى بعد تناولها.
  • تم ربطها بزيادة مخاطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة بما في ذلك سرطان الثدي وجلطات الدم.


تعد حبوب منع الحمل المركبة كأي علاج فعال في تنظيم النسل، لها مزايا وعيوب، وعليها أن تستشير الطبيب لاختيار الأفضل لها.


سلبيات وإيجابيات حبوب البروجستين فقط

هل تساعد حبوب البروجستين في تخفيف آلام الدورة الشهرية؟ بالرغم من غياب هرمون الإستروجين، إلا أنّ هناك أدلة قليلة حول المضاعفات الخطيرة التي قد يسببها الإستروجين كالجلطات الدموية، ومن مزايا حبوب البروجستين أيضًا ما يأتي:[٩]


  • انخفاض فقدان دم أثناء الدورة الشهرية.
  • انخفاض آلام الدورة الشهرية.
  • انخفاض أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • استعادة الخصوبة فورًا بعد التوقف عن تناولها .


هل تزيد حبوب البروجستين من فرصة الإصابة بمرض السكري؟ يعد العيب الأكثر أهميةً هو الحاجة المستمرة للالتزام بتناولها،[٩] أما سلبياتها الأخرى فهي كما يأتي:[١٠]


  • لا توفر الحماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • تزيد من الدورات الشهرية غير المنتظمة أو نزول دم بين الدورات الشهرية.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل سابقًا.
  • يجب تناول الحبوب يوميًا وفي نفس الوقت.


تعد حبوب البروجستين فقط من الحبوب الجيدة في تنظيم النسل ومن مزاياها استعادة الخصوبة فور التوقف عن تناولها، إلأا أن لها سلبيات كذلك ويجب استشارة الطبيب قبل تناولها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Birth Control Pills: Are They Right for You?", healthline, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  2. "Birth Control Pills", webmd, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  3. "Types of Combination Birth Control Pills", verywellhealth, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  4. "Choosing the Right Birth Control Pill", healthline, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Birth control", mayoclinic, Retrieved 6/4/2021. Edited.
  6. "What Birth Control Is Best for Me?", yalemedicine, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  7. "The Pros and Cons of the Birth Control Pill", verywellhealth, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Combined pill", .nhs, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Contraception", medscape, Retrieved 7/4/2021. Edited.
  10. "Birth Control: Pros and Cons of Hormonal Methods", uofmhealth, Retrieved 7/4/2021. Edited.