أمراض الخصية وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
أمراض الخصية وعلاجها

الخصية

الخصية هي عضو من أعضاء الجهاز التناسلي، وتكون مسؤولة عن إنتاج النطاف وهرمون التستوستيرون -الهرمون الذكري- وتتكون الخصية من مجموعات من الأنابيب المترتبة في مساكن داخل الخصية، وتُبطن الأنابيب بخلايا سيرتولي، وهي المسؤولة عن إنتاج النطاف، وفي النسيح الخلالي تُوجد خلايا لايدغ المسؤولة عن إنتاج التستوستيرون، وكما تنتج الخصية ما يقارب 200-400 مليون نطفةً في الميلي الواحد من السائل المنوي -200-400 مليون نطفة/مل- ويبلغ الحد الأدنى لوظيفة إنجابية طبيعية 15-20 مليون نطفة/مل، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن بعض أمراض الخصية وعلاجها.

بعض أمراض الخصية

إنَّ نسيج الخصية حساسٌ جدًا، لذلك كثيرًا ما يتعرض للأمراض وبعوامل متعددة منها الالتهابية والرضية والخَلقية والنفسية، لذلك تلقى اهتمام الكثير من الناس وهناك الكثير من المراجعات لعيادات الأطباء فيما يخصُّ أمراض الخصية وعلاجها، وفي هذه الفقرة سيتمُّ عرض بعض هذه الأمراض.

رضوض الخصية

بما أنَّ الخصيتين تقعان داخل كيس الصفن الذي يتدلى خارج الجسم، فإنَّهما لا تتمتعان بالحماية الكافية كبقية الأعضاء الداخلية التي تكون محمية بالعضلات والعظام؛ وهذا يجعل من السهل على الخصيتين أن تتعرض للرض أو السحق، ويحدث ذلك في أغلب الأحيان أثناء ممارسة مختلف الرياضات، مع الإشارة إلى أنه بإمكان الخصيتين أن تمتصا صدمة الإصابة دون حدوث أضرارَ جسيمةٍ.[١]

انفتال الخصية

داخل كيس الصفن تتصل كلُّ خصيةٍ في طرفها بعضوٍ يُسمى الحبل المنوي، وفي بعض الأحيان يتمَّ دوران هذا الحبل حول الخصية ممَّا يقطع إمدادات الدم عنها، وتشمل أعراض انفتال الخصية الألم المفاجئ والشديد وتضخم الخصية المصابة والتورم، وتحدث هذه الحالة غالبًا عند الرجال دون سن 25 عامًا بسبب جهدٍ شديدٍ أو دون سببٍ واضحٍ أحيانًا.[١]

سرطان الخصية

سرطان الخصية هو شكلٌ نادرٌ من أشكال السرطان، يمكن أن يتطور في أحد الخصيتين أو كليهما عند البالغين أو الأطفال، وتشمل أعراض سرطان الخصية وجود ورم أو عدم انتظام أو تضخم في أيٍّ من الخصيتين أو الشعور بثقلٍ غيرِ عاديٍّ في كيس الصفن أو ألمٍ خفيفٍ في الفخذ أو أسفل البطن، أو شعوربعدم الراحة في الخصية أو كيس الصفن.[٢]

التهاب البربخ

البربخ هو الأنبوب الملتوي الذي يقع خلف الخصية، وهو يعمل على نقل وتخزين ونضج النطاف التي يتمَّ إنتاجها في الخصيتين، وغالبًا ما يحدث التهاب البربخ عن طريق عدوىً إنتانيةٍ أو بسبب جرثومة الكلاميديا التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتشمل أعراض التهاب البربخ ألم الصفن والتورم، وفي الحالات الشديدة يمكن أن تنتشر العدوى إلى الخصية المجاورة.[٢]

أعراض أمراض الخصية

تكثر شكاوى وأعراض أمراض الخصية في المجتمع وخاصة عند البالغين، وقد تكون هذه الأعراض جدية وتستلزم زيارة الطبيب لما تُسببه من معاناة للمريض، ولكن غالبًا ما تكون ناتجة عن شكوك تراود المريض حول صحته الجنسية، ومنها:[٣]

  • الألم: وهو العرض الأكثر شيوعًا، ويحدث في الخصيتين أو إحداهما أو في المنطقة المحيطة بهما، وينشأ في بعض الأحيان من مكان آخر في الفخذ أو البطن.
  • الاحمرار والوذمة.
  • كتلة أو تضخم في إحدى الخصيتين.
  • شعور بالثقل في كيس الصفن.
  • ألم في البطن أو الفخذ.
  • تجمع سريع للسوائل في كيس الصفن.
  • ألم أو انزعاج في الخصية أو كيس الصفن.
  • ألم في الظهر.

تدبير أمراض الخصية وعلاجها

الخصية عضوٌ هامٌ في جسم الإنسان، لذلك لا بدَّ من تجنب ما يؤذيها ويُسيء من وظيفتها التناسلية ومراجعة الأطباء عند ملاحظة أيِّ عرض ٍ من الأعراض السابقة، وللحصول على النصائح التي من شأنها أن تُقللَ من التعرض لأمراض الخصية وعلاجها بشكلٍ مناسبٍ وباكرًا ما أمكن، وفي هذه الفقرة سيتمُّ تناول بعض أمراض الخصية وعلاجها:[١]

  • سرطان الخصية: يتمُّ علاج سرطان الخصية وفقًا لنوع السرطان ومدى انتشاره، ويمكن علاج السرطان الذي لم ينتشر من الخصية عن طريق استئصال الخصية، أمَّا إذا انتشر السرطان خارج الخصية فيتمُّ إزالة الغدد اللمفاوية البطنية أو العلاج الكيميائي أو العلاج الشعاعي أو مزيج من الثلاثة، حيث يعد سرطان الخصية واحدًا من أكثر أنواع السرطانات قابلية للشفاء حتى بعد انتشاره، وأفضل فرصة للشفاء تكون عندما يتمُّ اكتشاف السرطان وعلاجه في وقت مبكر.
  • التهاب البربخ: عادةً ما يتمُّ علاجه بالصادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهابات بنجاحٍ، بالإضافة إلى الراحة في الفراش، واستخدام رافع الصفن وتبريد كيس الصفن، وبالرغم من ذلك فإنَّ الألم يخف ببطءٍ شديدٍ، ويستغرق أحيانًا أسابيع أو أشهر.
  • انفتال الخصية: يعدُّ انفتال الخصية حالةً إسعافيةً تحتاج لتدبيرٍ سريعٍ وفي الوقت المناسب بعملية جراحية حيث يتمُّ تثبيت الخصية بشكلٍ جيدٍ لمنع تكرار الحالة وقد يتمُّ تثبيت الخصية الأخرى وقائيًا.

الوقاية من أمراض الخصية

تعدُّ أمراض الخصية من الأمراض المؤثرة على حياة الفرد والأسرة، وذلك لتأثيراتها السلبية على الحالة النفسية للمريض من جهة ولأنَّها غالبًا ما تؤثر على الخصوبة من جهةٍ أخرى، ومن هنا تأتي أهمية الوقاية من أمراض الخصية وعلاجها بوقت باكر، وبالرغم من أنَّه لا توجد طريقة مثبتة للوقاية من سرطان الخصية فإنَّ الكشف المبكر عنه مهمٌ جدًا، ويوصي الخبراء أيضًا بأن يقوم جميع الشباب بإجراء اختبار ذاتي شهريًا، أمَّا بالنسبة لالتواء الخصية فأيضّا لا توجد أيضًا طريقة موصى بها للوقاية منه، في حين يمكن في بعض الأحيان الوقاية من التهاب البربخ عن طريق ممارسة الجنس الآمن وتجنب الرفع الثقيل أو الإجهاد بمثانة ممتلئة، وأخيرًا يمكن الوقاية من رضوض الخصية من خلال ارتداء واقيات خصية أثناء ممارسة الرياضة.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث " Infertility and Testicular Disorders", www.webmd.com Retrieved 5-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Testicular Disorders", my.clevelandclinic.org Retrieved 5-07-2019. Edited.
  3. "Testicle pain", www.mayoclinic.org Retrieved 5-07-2019. Edited.