أسباب انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
أسباب انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

أمراض الخصية وعلاجها

عندما يُولَد الطفل تكون الخصيتين داخل كيس الصفن، الذي يتدلى خارج الجسم ليضمن تطورًا طبيعيًا للخصيتين، لكن هناك بعض الحالات التي تصيبها وتشوِّه شكلها وتؤثر على عملها في المستقبل، ويمكن أن تدلَّ على أمراضٍ داخليةٍ وتشوهاتٍ قد تكون قاتلةً إذا أُهملَت ولم تُعالَج في الوقت المناسب؛ ومن هنا تأتي أهمية فحص المنطقة التناسلية عند المولودين حديثًا للتأكد من سلامتها وخلوها من الاضطرابات الشكلية، الأمر الذي يضمن سلامة وظيفتها في المستقبل، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن أسباب انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال وأهمِّ التشوهات التي تصيب الخصية عند الأطفال وتأثيرها على صحتهم.

أسباب انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

يمكن أن يحدث تورم الخصية بسرعةٍ أو ببطءٍ، وكلُّ حالةٍ تدلُّ على سببٍ محتملٍ لتورم الخصية أو كيس الصفن، ولكن لكثرتها واختلاف آلياتها المرضية وجب توضيح معظم الأسباب الشائعة والأكثر أهمية في معظم الحالات ومنها:[١]

  • التهاب البربخ: البربخ هو القناة الناقلة للنطاف التي تنتجها الخصيتين، ويكون على شكل حبلٍ يلتف خلفهما –لكلِّ خصيةٍ بربخٌ خلفها- وتحدث معظم حالات التهاب البربخ بسبب إنتانٍ جرثومي ينتقل جنسيًا، وأغلب العضويات المسببة هي الكلاميديا، وكذلك يعاني الطفل المصاب من ألمٍ عند التبوِّل وإفرازاتٍ من القضيب.
  • التهاب الخصية: كثيرًا ما يصاب الأطفال بالتهاب الخصية بسبب الإصابة بفيروس النكاف، ويجب مراجعة الطبيب عند الشك بالإصابة فقد يؤدي لتلف الخصيتين ممَّا يؤدي للعقم مستقبلًا.
  • كيسةٌ بربخيةٌ: وهي تشكلٌ كيسي رقيقٌ مليءٌ بالسائل، وعادةً ما تتشكل أثناء تطور البربخ، وغالبًا ما تكون غير مؤذيةٍ أو مؤلمةٍ، لذلك لا تحتاج لعلاجٍ ضروري وتشفى عفويًا، ولكن إذا تسببت في الشعور بعدم الراحة، عندها يمكن إزالتها جراحيًا.
  • القيلة المائية: وهي كيسٌ حول الخصيتين مملوء بالسائل، وهي أيضًا لا تحتاج لعلاجٍ إلا إذا أصيبت بإنتانٍ، عندها تستوجب المعالجة.
  • التواء الخصية: يحدث عندما تدور الخصية وتلوي الحبل المنوي، ممَّا يؤدي لألمٍ شديدٍ ومستمرٍ في الخصية، وقد يختفي هذا الألم ثمَّ يعود فجأةً، لذلك يجب علاجه إسعافيًا، فهو يؤدي إلى تقليل أو عرقلة تدفق الدم إلى الخصية، وبتأخير العلاج قد نضطر إلى إزالة الخصية المصابة.
  • سرطان الخصية: وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإنَّ سرطان الخصية غير شائع، ويتطور في حوالي 1 من كل 250 من الذكور، وهو أكثر شيوعًا عند الرجال في منتصف العمر ويمكن علاجه عادةً بنجاح.

علامات انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

لا بدَّ من وجود علامات يتمُّ من خلالها التعرف على انتفاخ الخصية، وفي بعض الأحيان يمكن معرفة السبب المؤدي لها، لذلك في هذه الفقرة سيتمُّ التعرف على أهمِّ العلامات التي تدلُّ على انتفاخ الخصية والتي توجب زيارة الطبيب المختص عند ملاحظتها من قبل الوالدين أو مقدمي الرعاية الصحية ومنها:[٢]

  • توسعٌ مرئيٌ لكيس الصفن.
  • ألمٌ وتورمٌ في الخصية أو كيس الصفن.

أعراض انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

يمكن أن تشير أعراضٌ عديدة إلى وجود مشكلة في صحة الخصية، وتختلف هذه الأعراض حسب العامل المسبب ، فلا يمكن مشاهدة جميع الأعراض في كل الحالات، وما يهمُّ هو معرفة الأعراض التي يجب مراجعة الطبيب عند مشاهدتها لدى الطفل، كالألم الحاد في الخصيتين أو حولهما أو تورمهما، أو احمرار كيس الصفن، أو إفرازاتٌ من القضيب، أو مشكلةٌ في التبوِّل، أو تورمٌ في نسيج الثدي،[١] والتورم الغير المؤلم في إحدى الخصيتين أو كليهما عادةً ما يكون المؤشر الوحيد للقيلة المائية، بالإضافة إلى حس الثقل في كيس الصفن المتورم، وقد تكون منطقة التورم أصغر في الصباح وأكبر في وقتٍ لاحقٍ من اليوم.[٣]

تشخيص انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

في بعض الحالات يكون الطبيب غير قادر على تحديد العامل المسبب دون تطبيق بعض الإجراءات المتمّمة، التي يمكن أن تكون مزعجةً للطفل إلا أنَّها ضروريةٌ لذلك على الأهل مساعدة الطبيب في تهدئة الطفل حتى إكمال هذه الإجراءات، وعادةً ما يبدأ التشخيص بالفحص السريري كالتحقق من الانزعاج في كيس الصفن المتوسع، وتطبيق ضغط على البطن وكيس الصفن للتحقق من الفتق الإربي، وتسليط الضوء من خلال كيس الصفن لتحري الشفوفية حيث نلاحظ انتشار الضوء من خلال الصفن عند الإصابة بالقيلة المائية، وبعد انتهاء الفحص السريري قد يوصي الطبيب بما يلي:[٣]

  • اختبارات الدم والبول للمساعدة في تحديد إصابة الطفل بحالة التهابية، كالتهاب البربخ.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية –الإيكو- للمساعدة في استبعاد الفتق أو ورم الخصية أو غيرها من أسباب تورم الصفن.

علاج انتفاخ الخصية اليمنى عند الأطفال

يعتمد العلاج على العامل المسبب، فكل عامل يحتاج لعلاجٍ مناسبٍ خاصٍ به، كما أنَّ هناك بعض العوامل التي لا تحتاج علاجًا وتشفى عفويًا، وفي هذه الفقرة سيتمُّ عرض العلاج المناسب لعددٍ من العوامل المسببة لانتفاخ الخصيتين:[١]

  • التهاب البربخ: إذا كانت الكلاميديا هي السبب، فعادةً ما يصف الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية، وقد يوصي برفع كيس الصفن لتخفيف التورم.
  • التهاب الخصية: إذا كانت الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، فسيصف الطبيب دواءً لمكافحة الإنتان، وتشمل الأدوية الشائعة سيفترياكسون أو أزيثرومايسين، بالإضافة إلى المسكنات لتخفيف الألم.
  • التواء الخصية: يتطلب العلاج في أقرب وقتٍ ممكنٍ، وقد يتمكن الطبيب من فك التواء الخصية يدويًا، ولكن غالباً ما تكون الجراحة ضروريةً لمنع تكرار الإصابة، ويزيد التأخير في العلاج من احتمالية استئصال الخصية المصابة.
  • سرطان الخصية: قد يوصي الطبيب باستئصال الخصية المصابة، وعلى الرغم من ذلك فقد يساعد العلاج الشعاعي أو العلاج الكيميائي في تقليل أو تدمير الخلايا السرطانية، وإذا كان السرطان قد انتشر، أو إذا نشأ في جزءٍ آخر من الجسم، فقد تكون هناك حاجة إلى علاجاتٍ وجراحاتٍ إضافيةٍ.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Is it normal to have differently sized testicles?", www.medicalnewstoday.com,11-7-2019، Retrieved 11-7-2019. Edited.
  2. "What You Need to Know About Scrotal Swelling", www.healthline.com,11-7-2019، Retrieved 11-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Hydrocele", www.mayoclinic.org,11-7-2019، Retrieved 11-7-2019. Edited.