أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشاراً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشاراً

الجهاز الهضمي

يعد الجهاز الهضمي أحد الأجهزة الحيوية المهمة في جسم الإنسان، إذ يتكون الجهاز الهضمي من مجموعة من الأعضاء التي تبدأ بالفم وتنتهي بفتحة الشرج، حيث يتكوّن هذا الجهاز من تجويف الفم، البلعوم، المريء، المعدة، الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة، وفتحة الشرج إضافة إلى مجموعة من الغدد التي تنتج مواد وعصارات تساهم في عملية الهضم كالغدد اللعابية، الغدد المعدية في بطانة المعدة، البنكرياس، والكبد إضافة إلى القنوات المرارية، والقنوات الصفراوية، حيث تعمل كل هذه المكوّنات معاً لإتمام عملية الهضم والتخلّص النهائي من الفضلات الغير قابلة للهضم، وهناك العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا.[١]

أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا

يصاب العديد من الناس بأمراض ومشاكل في الجهاز الهضمي، حيث يعاني المصاب من مجموعة من الأعراض، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم وأبرز أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا[٢]، والتي تشمل ما يأتي:

مرض الإرتداد المعدي المريئي

يحدث هذا المرض عندما يعود حمض المعدة إلى المريء، وغالبًا ما تحدث هذه الحالة بعد الوجبات أو في الليل، يجد معظم الناس ارتياحًا عند تجنّب الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى ظهور الأعراض أو عند تناول مضادات الحموضة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو غيرها من الأدوية التي تقلّل من إنتاج حمض المعدة والتهاب المريء، لكن هناك بعض حالات ارتجاع المريء تتطلب علاجًا أقوى، مثل الجراحة.[٢]

حصوات المرارة

حصوات المرارة عبارة عن رواسب صلبة تتشكّل في المرارة عندما يكون هناك الكثير من الكوليسترول أو العصارة الصفراوية، عندما تسد الحصوات المرارية القنوات المؤدية من المرارة إلى الأمعاء، تسبّب حدوث ألم حاد في الجانب الأيمن من البطن، في بعض الأحيان يمكن علاج حصوات المرارة بالأدوية، ولكن إذا لم تُجدي الأدوية نفعًا يتم اللجوء إلى إجراء عملية جراحية لإزالة المرارة.[٢]

الداء الزلاقي

يعاني المصابون بالداء الزلاقي من حساسية خطيرة للجلوتين، وهو بروتين موجود في القمح والشعير، عندما يأكل المصاب الغلوتين، فإنّ الجهاز المناعي يبدأ في الهجوم والحاق الضرر بالزغب، وهي نتوءات تشبه الإصبع في الأمعاء تساعدك على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، وتشمل أعراض هذا المرض عند الأطفال آلام البطن، الانتفاخ، الإسهال، الإمساك، القيء، وفقدان الوزن، ويمكن أن تشمل الأعراض عند البالغين أيضًا فقر الدم، التعب، والاكتئاب، ويعد العلاج الوحيد لهذا المرض تجنب تناول الغلوتين بالكامل.[٢]

مرض كرون

يعد مرض كرون أحد أمراض داء الأمعاء الالتهابي، يؤثر مرض كرون بشكل شائع على اللفائفي الطرفي، الذي يربط نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية القولون، لكن يمكن أن يؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي، تعد الوراثة وتاريخ الأسرة من أسباب المرض، كما تعد أكثر أعراض مرض كرون شيوعًا هي ألم البطن، الإسهال، نزيف المستقيم، فقدان الوزن، والحمى، يعتمد العلاج على الأعراض ويمكن أن يشمل مسكنات الألم الموضعية، مثبطات المناعة، والجراحة.[٢]

متلازمة القولون العصبي

تعد متلازمة القولون العصبي أحد أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا، يعاني فيها المريض من ألم وعدم ارتياح في المعدة لثلاث مرات شهريًأ على الأقل وتكرار هذا الألم لعدة أشهر، حيث يعاني المصاب بهذه الحالة أيضًا من النفخ، الإمساك، والإسهال، يعد سبب هذا المرض غير معروف، ويركّز العلاج إلى حد كبيرعلى النظام الغذائي، مثل تناول وجبات قليلة الدسم وعالية الألياف، وقد تساعد البروبيتك أيضًأ في التخفيف من الأعراض.[٢]

البواسير

تعد البواسير أحد أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا التي وهي عبارة عن أوعية دموية منتفخة تبطّن فتحة الشرج، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير مثل الضغط الزائد المزمن الناجم عن الإجهاد أثناء حركة الأمعاء، أو الإسهال المستمّر، أو الحمل، وهناك نوعين رئيسين للبواسير؛ البواسير الداخلية وهي عبارة عن أوعية دموية في الجزء الداخلي من فتحة الشرج، والبواسير الخارجية وهي عبارة عن أوعية دموية تقع تحت الجلد مباشرة من الخارج من فتحة الشرج.[٣]

مرض الرتج

يعد مرض الرتج من أمراض الجهاز الهضمي الأكثر انتشارًا حيث يصيب 10٪ من الأشخاص فوق سن 40 و 50٪ من الأشخاص فوق سن 60 في المجتمعات الغربية، وغالبًا ما يحدث هذا المرض بسبب قلة الألياف في النظام الغذائي تشمل مضاعفات مرض الرتج العدوى أو التهاب الرتج، النزيف، والانسداد، ويشمل علاج التهاب الرتج المضادات الحيوية، زيادة السوائل، واتباع نظام غذائي خاص. [٣]

المراجع[+]

  1. "Human digestive system", www.britannica.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "9 Common Digestive Conditions From Top to Bottom", www.everydayhealth.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Gastrointestinal Disorders", my.clevelandclinic.org, Retrieved 08-01-2020. Edited.