ألوان البول ودلالاتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٠ ، ١ نوفمبر ٢٠١٩
ألوان البول ودلالاتها

لون البول الطبيعي

يتخلص الجسم من الماء الزائد وفضلات الجسم عن طريق ترشيحها من الدم عبر الكلى مكوّنًا ما يسمى بالبول، ويعتمد لون البول على نسبة الماء الزائد إلى الفضلات، وهنالك العديد من الأمور التي قد تغيّر من لون البول معظمها غير ضار، ولكن أحيانًا قد يُعتبر التغير في اللون مؤشرًا على مشكلة صحية،[١] وقبل التعرف على ألوان البول ودلالاتها يجب التنويه للون البول الطبيعي الذي يسمى يوروكروم أي الصبغة الطبيعية للبول، وعندما يحصل الإنسان على الكمية الكافية من الماء يصبح لون البول أصفر فاتح إلى شفاف،وفي هذا المقال سوف يتم تسليط الضوء على ألوان البول ودلالاتها[٢].

فحوصات لتشخيص الأمراض المصاحبة لألوان البول

قد يوصي الطبيب ببعض الفحوصات لتشخيص الأمراض المصاحبة لألوان البول وذلك بعد أخذ التاريخ الطبي، والفحص البدني للمريض؛للمساعدة في تحديد ألوان البول ودلالاتها، وتشمل الفحوصات الطبية ما يأتي:[٣]

  • تحليل البول: يستخدم الطبيب فحص البول لتشخيص وجود خلايا الدم الحمراء، مستويات عالية من البروتين، والمعادن المفرزة من الجسم في البول، مما يدل على وجود مشاكل في الكلى أو الجهاز البولي، ومن المحتمل أيضًا خضوع عينة البول للفحص بحثًا عن البكتيريا المسببة للعدوى.
  • تحاليل الدم: هناك تحاليل معينة تقيس مستوى الكرياتينين ونيتروجين اليوريا في الدم وهي فضلات تتراكم في مجرى الدم في حالة إصابة الكلى بالتلف وعدم قدرتها على الترشيح بالشكل الصحيح، وقد يقوم الطبيب بفحص عينة من الدم بحثًا عن مستويات مرتفعة من إنزيمات الكبد، ولحالات خاصة مثل السكري.

عوامل خطر الإصابة بأمراض تسبب تغير لون البول

هنالك حالات معينة قد يكون سبب تغير لون البول فيها نتيجةً لحالة طبية وليس بسبب أطعمة أو أدوية محددة، كما أنّ هنالك العديد من العوامل التي تضع الإنسان تحت خطر الإصابة بتلك الحالات الطبية المغيّرة للون البول، ومن المجدي معرفتها قبل التعرف على ألوان البول ودلالاتها، وتشمل:[٤]

  • العمر: يُعد العمر عاملًا خطيرًا للإصابة ببعض الأمراض مثل: أورام المثانة والكلى، وهي الأكثر شيوعًا لدى كبار السن مما يسبب وجود الدم في البول، كما يُلاحظ أحيانًا بعض الرجال الذين تزيد أعمارهم عن خمسين وجود دم في البول، وذلك بسبب إصابتهم بتضخم غدة البروستات.
  • تاريخ العائلة: في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكلى أو حصى الكلى يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بتلك الأمراض المسببة لوجود الدم في البول.
  • التمارين الشاقة: الأشخاص العدّائين هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بتلك الأمراض، ولكن كل من يمارس التمارين الرياضية بشكل شاق قد يُلاحِظ نزيف في البول.

ألوان البول ودلالاتها

يختلف لون البول بناءً على نوع الأكل، بعض الأدوية، وكمية المياه التي يتم شربها، ويمكن للكثير من الألوان أن تعد ضمن نطاق اللون الطبيعي للبول، ولكن هنالك ألوان غير عادية قد تكون مدعاة للقلق في حالة ملاحظتها، وفيما يأتي بيان لألوان البول ودلالاتها:[٢]

اللون الصافي الشفاف

يُشير اللون الصافي للبول على شرب كميات كبيرة من الماء تعد أكبر من الكمية الموصى بها يوميًا، وعلى الرغم من أنّ الترطيب أمر جيد إلا أنّ شرب كميات كبيرة من الماء قد تفقد الجسم الكهارل، ولا داعي للخوف عند ملاحظة مثل هذه الحالة من حين لآخر، لكن في حين ملاحظة شفافية البول بشكل دائم فقد يُشير ذلك للحاجة إلى تقليل كمية الماء التي يتم شربها يوميًا.

اللون الأصفر إلى الكهرمان

يقع لون البول القياسي على طيف اللون الأصفر الفاتح إلى اللون الكهرماني، وفي حال شرب كميات من الماء يتم تخفيف صبغة يوريكروم الموجودة بشكل طبيعي في البول، وتعرّف اليوريكروم بالصبغة التي تنتج عن طريق تحطيم الجسم للهيموغلوبين، وهو البروتين المحمل بالأكسجين داخل خلايا الدم الحمراء، ويعتمد لون البول في معظم الحالات على مدى تخفيف هذه الصبغة، كما قد يؤدي وجود كمية كبيرة من فيتامين ب في مجرى الدم إلى ملاحظة اللون الاصفر المضيء للبول.

اللون الأحمر أو الوردي

بعض المأكولات تحدث تغيرًا في لون البول فقد يبدو لون البول أحمر أو وردي في حال تناول الثمار ذات اللون الوردي الطبيعي أو الصبغات الأرجوانية مثل: الشمندر، الراوند والتوت، كما قد تسبب بعض الحالات الصحية ظهور الدم في البول وهو أحد الأعراض المعروفة بالبيلة الدموية مثل: تضخم البروستات، حصى الكلى وأورام المثانة والكلى.

اللون البرتقالي

يُعد ظهور البول باللون البرتقالي إحدى أعراض الإصابة بالجفاف، وفي حالة ملاحظة اللون البرتقالي للبول مرافقًا للون براز فاتح فقد يكون ذلك بسبب تسرب العصارة الصفراوية إلى مجرى الدم، مما يعد مؤشرًا على وجود مشاكل في القنوات الصفراوية أو الكبد، ويمكن لليرقان الذي يصيب البالغين أن يسبب أيضًا تغير في لون البول إلى اللون البرتقالي.

اللون الأزرق أو الأخضر

يمكن أن يكون سبب تغير لون البول إلى اللون الأزرق أو الأخضر نتيجة تلوّن الأطعمة، وقد يكون أيضًا نتيجة الأصباغ المستخدمة في الفحوصات الطبية التي تُجرى على الكليتين أو المثانة، ويمكن للعدوى البكتيرية الزائفة الزنجارية أن تسبب تحولًا في لون البول إلى اللون الأزرق أو الأخضر أو ​​حتى النيلي، وبشكل عام يعد البول الأزرق نادرًا ويرتبط على الأرجح بشيء في النظام الغذائي.

اللون البني الغامق

يُشير لون البول البني الغامق في معظم الحالات إلى الجفاف، كما يمكن أن يسبب تناول بعض الأدوية إلى ذلك كأثر جانبي للدواء، بما في ذلك دواء الميترونيدازول ودواء الكلوروكوين، كما يُعد تناول كميات كبيرة من حبوب الراوند، الصبر، والفول سببًا لمثل ذلك التغير، ويمكن أن تسبب البرفيريا تغيّرًا في لون البول إلى البني أو لون الصدأ وذلك بسبب تراكم المواد الكيميائية الطبيعية في مجرى الدم، كما يمكن اعتبار البول ذو اللون البني الغامق مؤشرًا على الإصابة بأمراض الكبد، الذي يحدث بسبب تسرب العصارة الصفراء إلى البول.

البول الغائم

وفي نهاية الحديث عن ألوان البول ودلالاتها يمكن الحديث عن البول الغائم، إذ يمكن أن يدل البول الغائم على وجود التهابات في المسالك البولية، ويمكن أن يدل كذلك على بعض الأمراض المزمنة، وأمراض الكلى، كما قد يكون في بعض الحالات مؤشرًا على التعرض للجفاف، ويسمى البول الغائم مع وجود الرغوة أو الفقاعات بالبيلة البومينية، وتعتبر البيلة البومينية دليلًا على وجود حالة صحية خطيرة، بما في ذلك مرض كرون أو التهاب الرتج، وهنالك بعض الحالات التي يكون فيها البول رغويًا ولا يستطيع الطبيب تحديد السبب.

حالات تستدعي استشارة الطبيب

بعد التعرف على ألوان البول ودلالاتها يستوجب التذكير بأن هنالك حالات محددة تستعدي استشارة الطبيب فور ملاحظتها مثل: ملاحظة الدم الواضح في البول، أو ملاحظة اللون الوردي الفاتح أو الأحمر الغامق للبول؛ مما يعني وجود حالة صحية خطيرة تستدعي التشخيص في أقرب وقت ممكن، كما أنّ ملاحظة اللون البرتقالي للبول قد تعد مؤشرًا واضحًا على وجود حالة صحية خطيرة، بما في ذلك أمراض الكلى والمثانة، وعلى المريض إخبار طبيبه فور ملاحظته للون البول البرتقالي،[٢] في أي وقت يلاحظ فيه المريض تغييرًا في بوله لا علاقة له بأي من الأدوية الجديدة أو وجبات الطعام المتناولة مؤخرًا، وخاصةً إذا استمر التغيير لأكثر من يوم، أو في حالة إصابته بالحمى، آلام في الظهر، قيء، شعور بالعطش الشديد أو إفرازات عليه إخبار طبيبه فور ملاحظة ذلك، ومن ثم يمكن للطبيب طلب اختبار البول لتحديد ألوان البول ودلالاتها.[٥]

المراجع[+]

  1. "What causes dark urine?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Is Blue Urine Normal? Urine Colors Explained", www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "urine color", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "urine color", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "The Truth About Urine", www.webmd.com, Retrieved 29-10-219. Edited.