أكبر عاصمة أوروبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
أكبر عاصمة أوروبية

روسيا

تمتد روسيا على مساحات واسعة في كل من شرق أوروبا وشمال آسيا، ولقد كانت روسيا أحد جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقًا، ولكن بعد انهيار هذا الاتحاد أصبحت روسيا دولة مستقلة بحد ذاتها عام 1991، وتعد روسيا أكبر دولة في العالم، بينما تعد عاصمتها موسكو أكبر مدينة أوروبية، ولقد كان تعداد سكانها في عام 2018 حوالي 145 مليون نسمة، كما تعد اللغة الروسية هي اللغة الرسمية في البلاد، وتضم روسيا مجموعة متنوعة من الأنظمة البيئية كالصحاري والغابات والتندرا والسهوب شبه القاحلة، ويتواجد نهر الفولغا في روسيا وهو أطول نهر في أوروبا، وتعرف روسيا بدرجات الحرارة المتدنية، حيث سجلت أدنى درجة حرارة في العالم خارج القطبين في هذه الدولة، وسيتحدث هذا المقال عن أكبر عاصمة أوروبية.[١]

أكبر عاصمة أوروبية

تعد مدينة موسكو أكبر عاصمة أوروبية، ولقد كانت هذه المدينة عاصمةً للاتحاد السوفياتي سابقًا، ولكن في بداية القرن الواحد والعشرين أصبحت موسكو عاصمةً لروسيا، وتعد مدينة موسكو مركزًا ثقافيًا وصناعيًا ومصرفيًا وعلميًا في روسيا، إذ شهدت المدينة تطورًا كبيرًا خلال الفترة الواقعة بين عامي 1914 و2004، ولقد ساد فيها النظام الشيوعي، إذ تم تأسيس هذا النظام في عام 1917، ولكنه انهار عام 1991، وتبعًا لذلك فلقد تأثرت العديد من النماذج الاجتماعية والسياسية في تلك الفترة، بحيث أثرت على أشكال الملكية، والحكومة المحلية، وأنماط الحياة الاجتماعية، والتنمية الثقافية وكذلك الحياة اليومية.[٢]

ازدادت مساحة موسكو خمسة أضعاف خلال الفترة الواقعة بين عامي 1914 و2004، فلقد تم ضم العديد من المناطق الحدودية لها، مما أدى إلى ازدياد مساحتها إلى 998 كيلومترًا مربعًا عام 1985، الأمر الذي ساهم في جعل موسكو أكبر عاصمة أوروبية، ولقد تم تحديد الحديد الخارجية للمدينة في عام 1960 من خلال طريق موسكو الدائري الذي يصل طوله إلى 109 كيلومترًا ويغطي مساحة تعادل 886.5 كيلومترًا مربعًا.[٢]

مناخ أكبر عاصمة أوروبية

تتميز موسكو بمناخها القاري الرطب، حيث تكون فصول الشتاء فيها طويلةً وباردةً، بحيث تمتد من منتصف شهر تشرين الثاني إلى نهاية شهر آذار، وتتراوح درجات الحرارة في الشتاء داخل المدينة ما بين -25 درجة مئوية و 5 درجات مئوية، بينما تتراوح درجات الحرارة في الضواحي ما بين -30 و 5 درجات مئوية، أما في الأشهر الدافئة فتتراوح درجات الحرارة في موسكو ما بين 20 إلى 26 درجة مئوية، حيث كانت أعلى درجة حرارة سجلت على الإطلاق في موسكو 38.2 درجة مئوية، بينما كانت أدنى درجة حرارة سجلت فيها تعادل -42.1 درجة مئوية، وتتواجد الثلوج في موسكو حوالي خمسة أشهر في السنة، حيث تبدأ الثلوج بالتساقط في منتصف شهر تشرين الأول وتستمر حتى بداية شهر نيسان.[٣]

الوجهات السياحية في أكبر عاصمة أوروبية

بعد الحديث عن أكبر عاصمة أوروبية ومناخها، لا بد من ذكر أبرز الوجهات السياحية فيها، حيث تضم موسكو مجموعة متنوعة من المعالم السياحية والأثرية، وعلى الرغم من طقسها القاسي إلا أنها تجذب أعدادًا كبيرةً من السياح سنويًا، وفي ما يأتي سيتم ذكر بعض الوجهات السياحية في موسكو:[٤]

  • بحيرة بايكال: هي أكبر وأعمق بحيرة في العالم للمياه العذبة، كما أنها من أقدم البحيرات في العالم، وتتميز هذه البحيرة بشكلها الهلالي الاستثنائي.
  • وادي السخانات: هو ثاني أكبر تجمع للسخانات في العالم، إذ يضم أكثر من 90 ينبوع مياه ساخنة على طول 6 كيلومتر.
  • حدائق بيترهوف: هي مجموعة من الحدائق والقصور، يطلق عليها اسم فرساي الروسية، وتتميز بمناظرها الطبيعية الجميلة، كما يعرف قصر بيترهوف كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو في روسيا.
  • كاتدرائية القديس باسيل: تقع في الساحة الحمراء في موسكو، إذ تم بناؤها في الفترة ما بين عام 1555 وعام 1556، وكانت تعد الكنيسة أطول مبنى في المدينة قبل بناء برج الجرس.
  • صخور مانبوبونر: هي عبارة عن سبع أعمدة كبيرة غريبة الشكل، يتراوح ارتفاعها ما بين 39 إلى 42 مترًا، إذ تشكلت هذه التكوينات الصخرية من خلال عمليات التجوية الريحية والجليدية.
  • جبل البروس: يعد جبل البروس أعلى جبل في روسيا وأوروبا بأسرها، وهو عبارة عن بركان خامد يقع بالقرب من الحدود الروسية مع جورجيا، وتحتل قمته المرتبة العاشرة من حيث الارتفاع بين قمم الجبال العالمية.

المتاحف في أكبر عاصمة أوروبية

بعد الحديث عن أكبر عاصمة أوروبية وتاريخها، وعن الوجهات السياحية فيها، وسيتم التطرق في الحديث إلى المتاحف في هذه المدينة، حيث تضم موسكو مجموعة واسعة ومتنوعة من المتاحف، إذ تختلف المتاحف الموجودة فيها ما بين تاريخية وعصرية، وفي ما يأتي سيتم ذكر بعض المتاحف في أكبر عاصمة أوروبية:

  • متحف بوخرشين: هو متحف في موسكو متخصص في الأدب والمسرح، تم بنائه من قبل تاجر روسي في عام 1894، كما يعد هذا المتحف أكبر متحف مسرحي في العالم.[٥]
  • متحف موسكو للتصميم: يعد هذا المتحف منظمة ثقافية خاصة، إذ تم تأسيسه في عام 2012، ويهدف إلى تعزيز التصميم الروسي، وزيادة التعاون الدولي، وزيادة معرفة الناس بمواضيع الثقافة البصرية.[٦]
  • متحف موسكو للفن الحديث: هو متحف للفن الحديث والمعاصر، تأسس في عام 1999، إذ تم إنشاؤه من قبل رئيس الأكاديمية الروسية للفنون، ولقد تم ضم متحف فاديم سيدور إلى متحف موسكو للفنون الحديثة في عام 2018.[٧]
  • متحف البولتكنيك الروسي: يعد هذا المتحف من أقدم متاحف العلوم في العالم، إذ تم البدء بانشائه في عام 1872 وانتهى في عام 1877، إذ يهدف هذا المتحف إلى التأكيد على أهمية التكنولوجيا والعلوم في روسيا، كما يضم هذا المتحف معرضًا للسيارات.[٨]
  • متحف الدولة التاريخي: هو متحف للتاريخ الروسي، تأسس في عام 1872، تضم معارضه آثار قبائل ما قبل التاريخ التي كانت تستوطن أراضي روسيا الحالية.[٩]

المراجع[+]

  1. "Russia", www.britannica.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Moscow", www.encyclopedia.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. "Moscow", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "Exploring The Treasures Of Russia: The Seven Wonders Of Russia", www.worldatlas.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  5. "Bakhrushin Museum", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  6. "Moscow Design Museum", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  7. "Moscow Museum of Modern Art", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  8. "Polytechnic Museum", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  9. "State Historical Museum", www.wikiwand.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.