أين تقع بحيرة طبريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٩
أين تقع بحيرة طبريا

بحيرة طبريا

تعرف بحيرة طبريا أو بحر الجليل بأنها أخفض بحيرة للمياه العذبة على سطح الأرض، وثاني أخفض بحيرة في العالم بعد البحر الميت أي بحيرة المياه المالحة، أي أنها نتخفض تحت مستوى سطح البحر بمقدار 215 مترًا و209 مترًا، ويبلغ محيطها حوالي 53 كيلومتر وطولها حوالي 21 كيلومتر، وعرضها 13 كيلومتر، وتُقدر مساحتها أيضًا بمقدار166.7 كيلومتر مربع، وأما عن عمق بحيرة طبريا فيصل أقصاه إلى حوالي 43 مترًا، ويجدر الإشارة هنا إلى أن البحيرة تتغذى جزئياً بواسطة الينابيع الجوفية، وبالإضافة إلى ذلك يعد نهر الأردن هو المصدر الرئيس للبحيرة الذي يتدفق عبرها من الشمال إلى الجنوب، وسيجيب هذا المقال عن سؤال: "أين تقع بحيرة طبريا؟".[١]

أين تقع بحيرة طبريا

إجابةً عن سؤال: "أين تقع بحيرة طبريا؟"، يمكن القول بأنّ بحيرة طبريا تقع شمال فلسطين كما أنها محاطة بالتلال من من جميع الاتجاهات، ويحدها جبل أربيل من جهة الغرب ومن الشرق مرتفعات الجولان والتي تعد جزء من سوريا، ومن ناحية أخرى تمت الإشارة للبحيرة بأسماء مختلفة أخرى في الكتاب المقدس تتضمن: بحر كينيرث وبحيرة جينيساريت وبحر تشينيروث، وضمن الإجابة عن سؤال: "أين تقع بحيرة طبريا؟"، يمكن ذكر أهمية هذه البحيرة كونها المصدر الرئيس لمياه الشرب لكل من فلسطين والأردن لفترات طويلة من الزمن، ونظرًا لذلك انحسرت مستويات المياه في البحيرة بشكلٍ كبير، وأصبح بعدها وضع البحيرة سيئ للغاية.[٢]

وبعد ذلك أُجريت بعض النقاشات حول إيجاد حلول لهذا الوضع، ومن هذه الحلول ضخ مياه عذبة إلى بحيرة كوسيلة لاستعادة مستوى المياه فيها، ومع ذلك يرى البعض بأن السبب الرئيس لتراجع مستويات المياه في البحيرة ليس الإفراط في استخدامها بل نتيجة تأثرها بتغير المناخ بشكلٍ مباشر، والدليل على ذلك بأن البحيرة تفقد الكثير من مياهها عن طريق عملية التبخر،[٢]تعد المنطقة الواقعة بها طبريا منطقة جذب للسياح المحليين والأجانب، وذلك بسبب تواجد المواقع التاريخية الدينية في هذه المنطقة مما يجعلها فرع من فروع الاقتصاد المهمة حيث إن الحجاج المسحيين يزورن البحيرة أثناء رحلتهم إلى فلسطين.[١]

الخصائص الفيزيائية لبحيرة طبريا

يعد الجزء الأكبر من بحيرة طبريا مغطى بالبازلت والذي تشكلت خلال عصر الميوسين بالفترة ما بين 23 إلى 5.3 مليون سنة، وأما عن مناخ البحيرة فنظرًا لموقعها الجغرافي، وارتفاعها المنخفض، يوصف مناخها خلال فصل الشتاء بأنه معتدل حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة خلاله 14 درجة مئوية ويصاحب ذلك هطولًا للأمطار، ونظرًا لعدم تعرض البحيرة لدرجات حرارة دُنيا سهل ذلك الأمر الزراعة كزراعة التمر والخضروات والموز والفواكه الحمضية في المنطقة، وأما عن فصل الصيف فهو حار حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة خلاله 31 درجة مئوية، كما يعيش في البحيرة أنواعًا مختلفة من الأسماك كسمك السلور.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Sea of Galilee", en.wikipedia.org, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The Sea Of Galilee Is A Freshwater Lake And Not A Sea", www.worldatlas.com, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  3. "Sea of Galilee", www.britannica.com, Retrieved 13-12-2019. Edited.