أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة

الصحة العامة

قد ترتبط بعض المشاكل الصحية وحتى المشاكل الصحية الصغيرة ببعض الأنشطة اليومية وتتداخل معها، فالاحساس بالألم، الخمول، عسر الهضم، والوجع يؤثّر في أغلب الأحيان على مستوى السعادة والقيام بالنشاطات اليومية الاعتيادية، إذ إنه من اللازم الالتزام ببعض النصائح والعادات الصحية لتعزيز قدرة الجسم على التوتّر والتعامل معه، فالإجهاد والضغوط النفسية هي نتيجة للقيام بالعادات الصحية السيئة ووجود بعض المشاكل الصحية، لذا من الضروري الحفاظ على الصحة العامة للجسم ممّا يساهم في الحفاظ والبقاء صحيًّا،[١] وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة.

أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة

كما تم ذكره في المقدمة بأن المقال سيكون محوره عن ذكر أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة وتعزيز الحصول على نمط حياة صحّي، فيوجد بعض العادات أو الخطوات التي سيتم شرحها لهدف عيش حياة صحية، فالحياة الصحية يُعزى لها بتوازن العقل والبدن وعملهما بشكل جيّد، وتتضمن الخطوات ما يأتي:[٢]

المحافظة على الأكل الصحي

من الضروري تناول الأكل الصحي من أجل نمو والحفاظ على الجسم الصحي، وحيث إنه يجب تغذية الجسم بما يلزمه لتطوّر بنية الجسم وتقويتها، وهناك بعض النصائح التي يمكن الاستفادة منها ومن بينها:[٢]

  • تناول ثلاث وجبات يوميًا مثل الإفطار، الغداء، العشاء، ومن الضروري أن لا يكون العشاء هو أكبر وجبة.
  • زيادة كمية الأغذية الصحية المستهلكة والتي تتمثّل بتناول الفواكه، الخضروات، منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.
  • إدخال أنواع اللحوم الخالية من الدهون كالسمك، الدواجن، والبيض إلى النظام الغذائي.
  • تناول بعض الوجبات الصحية الخفيفة عند الشعور بالجوع لعدم، التسبّب بزيادة الوزن.
  • تجنّب تناول المشروبات الغازية والسكر بسبب السعرات الحرارية العالية فيها، وكما إنها قد تزيد من كميات الطعام المستهلكة.
  • عدم تناول كمية كبيرة من وجبة العشاء، وذلك لعدم الشعور بالارتداد المريئي أو زيادة الوزن.
  • يجب أن تكون درجة حرارة طهي الطعام أعلى من 165 درجة فهرنهايتية، من أجل تدمير البكتيريا الضّارة، بالإضافة إلى أنه من المهم غسل الفواكه والخضروات جيّدًا بمياة الصنبور المعالجة قبل الأكل مباشرة.

المحافظة على اللياقة البدنية

فالرياضة واتّباع الأنشطة البدنية اليومية جزء لا يتجزّأ من المحافظة على الصحة العامة للجسم، فإهمال صحّة الجسم قد تؤدي لتفاقم العديد من المشاكل المتعلّقة بها ومن بينها؛ الشعور بالضعف، السمنة، عدم القدرة على التحمل، وانحدار الحالة الصحية للشخص ممّا يؤدي للإصابة بالأمراض مثل؛ أمراض القلب، بعض أنواع السرطان، والإصابة بمرض السكري النوع الثاني، ومن النتائج المترتّبة عند الالتزام بتمارين اللياقة البدنية:[٢]

  • ازدياد الكتلة العضلية وقوتها ممّا يؤدي لتعزيز التوازن والمرونة، بالإضافة إلى أن التمارين المنتظمة تقلّل من الإصابة بأمراض القلب، السكري، السكتات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم.
  • تحسين قدرة مرضى التهاب المفاصل المزمن عند القيام بالصعود على السلالم والقيادة، وبالإضافة إلى أن التمارين الرياضية تمنع خطر الإصابة بهشاشة العظام بل إنها تزيد من قوة العظام.
  • تساعد التمارين الرياضية بتخفيف الشعور بالقلق، التوتر، تحسين المزاج، وتحسين الصحة العامة للعقل، وكما إنها تزيد من الثقة بالنفس واحترام الذات.

المحافظة على أخذ قسط كافي من النوم

إذ إن الأشخاص البالغين يحتاجون ما يقارب من سبع إلى تسع ساعات من النوم يوميًا، فإن النوم لساعات كافية يمدّ الجسم بالطاقة ويحافظ على الصحة العامة للجسم، ولكن في حال الاعتماد على تناول الكافيين قد لا يحصل الشخص على ما يكفي من ساعات النمو بسبب إمداد الطاقة للجسم من مصدر آخر، فمن الجدير بالذّكر معرفة أهمية النوم على صحة الانسان وهو من أفضل عادات المحافظة على الصحة العامة.[٣]

تحسين الحالة المزاجية

فالصحة العقلية لا تختلف عن الصحة الجسدية ولا تقلّها أهمية، إذ إن الصحة الجسدية والصحة النفسية مرتبطتان ببعضهما البعض، فالضغوطات النفسية أو سوء المزاج قد يساهم في ازدياد خطر الإصابة ببعض المشكلات الصحية كأمراض القلب، وقد يحتاج بعض الأشخاص المساعدة من أخصائي الصحة العقلية لتحسين المزاج وتفريغ مشاعر القلق والتوتر.[٣]

المراجع[+]

  1. "Why You Should Take Care of Your Body and Health", www.verywellmind.com, Retrieved 22-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Health Tips for Healthy Living", www.medicinenet.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Healthy Living: Steps to Take Stock of Your Health", www.webmd.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.