أغذية مفيدة للمرضع في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
أغذية مفيدة للمرضع في رمضان

الرضاعة الطبيعية

منذ آلاف السنين كانت المرأة تتجه للرضاعة الطبيعية دائمًا لكونها الوسيلة الوحيدة لتغذية طفلها والحفاظ على حياته، ولكن في أوائل القرن العشرين تم استحداث تركيبات مصنعة من الحليب كبديل آمن للرضاعة الطبيعية وهنا بدأت تقل أهميتها لدى الأمهات وأصبحن يتجهن للزجاجة بشكلٍ أكبر ولكن ذلك لم يستمر طويلًا حيث عادت الرضاعة الطبيعية لتملأ موضعها وذلك مع ازياد التوعية بأهمية حليب الأم وفوائده سواءً اللبأ والحليب الانتقالي والحليب الناضج، حيث يشكّل حليب الأم نظام غذائي متكامل للطفل فهو يحتوي على مزيج فريد من الدهون والبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل في كل مرحلة من مراحل النمو إضافة إلى أنه يحتوي على إنزيمات وخلايا دم بيضاء وأجسام مضادة لتعزيز جهاز المناعة، وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بإدخال الأطعمة الصلبة إلى جانب الرضاعة الطبيعية ضمن النظام الغذائي للطفل بعد الست شهور والاستمرار بالرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن عام، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أغذية مفيدة للمرضع في رمضان.[١]

أغذية مفيدة للمرضع في رمضان

بعد مرحلة الحمل والولادة قد تهتم النساء عمومًا بشكل الجسم وفقدان الوزن، ولكن الأكثر أهمية في هذه المرحلة بالتحديد هو تناول أغذية مفيدة للمرضع طازجة وصحيّة ومتنوعة وبشكلٍ روتينيّ لتضيف للأم طاقة تساعدها على العناية بطفلها،[٢] حيث إن جسم المرضع يحتاج لسعراتٍ حرارية إضافية ليتمكن من إنتاج الحليب اللازم لتغذية الطفل وقد تتأثر كمية الحليب التي يتم إنتاجها بنوع الأطعمة والمشروبات التي تتناولها الأم، وهنا سيتم الحديث عن قائمة تتضمن أغذية مفيدة للمرضع في رمضان لتتمكن الأم من المحافظة على التدفق المستمر للحليب أثناء وقت الصيام،[٣] وفي هذا المقال يُذكر أن جودة الحليب في الرضاعة الطبيعية تبقى كما هي مهما كانت نوعية غذاء الأم وهنا مربط الفرس، حيث تكمن المشكلة في أن الأم التي لا تحرص على نظام غذائي صحي ومتكامل لها سيقوم جسمها بتكوين الحليب المغذّي للرضيع على حساب صحته، أي إن النظام الغذائي الصحي مفيد للأم وللطفل على حدٍ سواء،[٢] وفيما يأتي مجموعة أغذية مفيدة للمرضع في رمضان ينصح بإدخالها إلى النظام الغذائي:

الفواكه

تعدّ الفواكه أحد المصادر الغنيّة لاحتوائها على عدة عناصر غذائية مختلفة مثل البوتاسيوم والفيتامينات مثل فيتامين A كما أنها تساعد على التخفيف من الإمساك الذي تعاني منه بعض النساء بعد الولادة، وفيما يأتي بعض الفواكه المصنفة كأغذية مفيدة للمرضع في رمضان:[٤]

  • الشمام.
  • شمّام كوز العسل -البطيخ.
  • الموز.
  • المانجو.
  • المشمش.
  • الخوخ.
  • البرتقال.
  • الجريب فروت الأحمر أو الوردي.

وهنا يجدر الإشارة إلى أهمية البرتقال في تغذية الأم المرضع وتعزيز طاقتها وذلك ينطبق على الفواكه الحمضية الأخرى والتي تعدّ خيارًا ممتازًا أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، حيث إن الأم قد لا تجد بعض الوقت للجلوس وتناول وجبة خفيفة فهنا يمكن لرشفة من عصير البرتقال أن تمنحها فائدة فيتامين C التي تحتاجه في وقت الرضاعة الطبيعية أكثر من حاجتها له فترة الحمل، كما يُوصى بتناول فاكهة التوت أثناء الرضاعة الطبيعية لأن هذه الفاكهة الشهيّة تمتلىء بالفائدة الغذائية فهي تحتوي على الفيتامينات والمعادن وتُعطي جرعة صحيّة من الكربوهيدرت التي تساعد الأم في الحفاظ على مستويات عالية من الطاقة.[٢]

الخضراوات

يجب على الأمهات المرضعات أن يحرصن على تناول حصة يومية من الخضراوات المتنوعة لأهميتها في استكمال النظام الغذائي حيث تزوّد الخضراوات الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها لتكوين الحليب للطفل وتكمن أهمية الخضروات في احتوائها على مضادات الأكسدة والبوتاسيوم والفيتامينات مثل: اللفت، الجزر، البطاطا الحلوة، اليقطين، الطماطم، الفلفل الأحمر الحلو.[٤]

كما أن تناول الثوم يدعم قدرة النساء على الإرضاع ولكن رائحته القوية قد تظهر في الحليب وهذا ما لا يحبه الأطفال مما قد يؤثر على طول فترة تغذيتهم، كما تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول مجموعة متنوعة من الخضار له فوائد أخرى على المرأة والطفل مثل تشجيع الأطفال الذين يتغذّون من خلال الرضاعة الطبيعية على تناول المزيد من الخضراوات عنما يكبرون، وأن النظام الغذائي المتنوع قد يحمي الأم من نقص التغذية الشائع أثناء فترتي الحمل أو الرضاعة مثل نقص المغنيسيوم، فيتامين B6، الكالسيوم، حمض الفوليك وهنا وجب التنويه أن هذه الفيتامينات والمعادن تتواجد بكميات مختلفة في الخضراوات الورقية مثل أوراق الشمندر، الهندباء الخضراء، الكرنب، البقدونس، السبانخ والجرجير وهنا تظهر أهمية الخضراوات المتنوعة كأغذية مفيدة للمرضع في رمضان.[٤]

الشوفان

يعدّ الشوفان أحد الأدوات الغذئية متعددة الاستخدامات وسهلة التحضير مما يجعل منه خيارًا جيدًا كوجبة وأغذية مفيدة للمرضع في رمضان، ويذكر أن دقيق الشوفان يُفيد في زيادة إمداد الحليب للمرضع ومن الجيد ملاحظة أنه مكوّن مشهور في وجبات النساء المرضعات، ويُرجّح قسم طبّ الأسرة وصحة المجتمع التابع لجامعة ويسنكونسن أن سبب ذلك هو ارتفاع مستوى الحديد في الشوفان، إذ إن النظام الغذائي ذو مستويات الحديد المنخفضة يؤثر بشكلٍ سلبي على إمداد الحليب لدى الأم، وإضافةً إلى الحديد فإن الشوفان يحتوي على عناصر غذائية مهمة للطفل والأم في مرحلة الرضاعة الطبيعية مثل الزنك والمغنيسيوم والألياف.[٤]

البيض

في الحديث عن أغذية مفيدة للمرضع في رمضان يسطع البيض مثل النجمة، لأن البيض مليء بالعناصر الغذائية وحتى النادر منها مثل عنصر الكولين الغذائي غير المعروف لدى معظم الناس ولكنه مهم لبناء أغشية الخلايا وإنتاج جزيئات الإشارة في الدماغ، ومن الطريف ملاحظة أن البيضة الكاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لتحويل خلية واحدة إلى كائن حي متكامل مثل الدجاجة، وفيما يأتي تعداد بعض العناصر الغذائية الموجودة في البيضة الواحدة على سبيل المثال وليس الحصر وتُظهِر أهمية تضمينها كأغذية مفيدة للمرضع في رمضان:[٥]

  • فيتامين A وتعطي 6% من الكمية الغذائية الموصى بها.
  • حمض الفوليك.
  • فيتامين B2 وB5 وB6 وB12.
  • الفوسفور.
  • السيلينيوم وتعطي 22% من الكمية الغذائية الموصى بها.
  • فيتامين D وفيتامين E وفيتامين K.
  • الكالسيوم والزنك.
  • أحماض الأوميغا 3 الدهنية والتي تقلل من مستوى الدهون الثلاثية في الدم مما يقلل من خطر أمراض القلب.
  • مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة العين مثل اللوتين والزياكسانثين التي تتراكم في شبكية العين وتتواجد بكميات كبيرة في صفار البيضة.

كما أن البيض يمنح 77 سعرة حرارية و6 غم من البرويتن و5 غم من الدهون الصحية، لذلك يعد البيض غذاءً مثاليًا لأي أحد وخاصة كأغذية مفيدة للمرضع في رمضان، ومن الجدير بالذكر أن البروتينات في البيض عالية الجودة إذ إنها تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية وبالنسب الصحيحة والتي تعد مهمة بدورها كلبنة أساسية لتصنيع جميع أنواع الأنسجة والجزيئات في جسم الإنسان سواءً لأغراضٍ هيكلية أو وظيفية، كما أن تناول البروتين قد يساعد في فقدان الوزن مقابل زيادة كتلة العضلات ويسهم في خفض ضغط الدم وتحسين صحة العظام، وفي توصية أغذية مهمة للمرضع في رمضان يجدر الإشارة إلى أن الدرسات تظهر أنه لا خوف من تناول ما يصل إلى ثلاث بيضات كاملة في اليوم وهو الغذاء المثالي في الطبيعة.[٦]

منتجات الألبان

تعدّ منتجات الألبان مجموعة أغذية مفيدة للمرضع في رمضان تشمل الحليب والجبن واللبن والزبادي وهي مهمة للأم المرضع أثناء الصيام لاحتوائها على عنصر الكالسيوم ومواد غذائية أساسية أخرى، ويعد اختيار الأصناف قليلة الدسم من اللبن أو الحليب خالي الدسم والجبن الصلب أنفع لصحة الجسم،[٤] والسبب في أهمية تناول المنتجات الغنية بالكالسيوم سواءً للمرأة الحامل أو المرضع هو احتمالية تسرب الكالسيوم من عظام المرأة، مما يعرضها لخطر الإصابة بهشاشة العظام إذا لم تدرك أهمية الحفاظ على تضمين الكميات الكافية من الكالسيوم وفيتامين D في نظامها الغذائي أثناء فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية.[٤]

وتتحدث المصادر أن المرأة التي تغذّي طفلها من خلال الرضاعة الطبيعية يجب أن تحصل على ما لا يقل عن 3 أكواب من منتجات الألبان بشكلٍ يوميّ والذي يمنحها ما مقداره 1000 ملليغرام من الكالسيوم وهي الكمية الموصى بها من قبل الأكاديمية الوطنية للعلوم وذلك من مصادره المختلفة سواءً من منتجات الألبان مثل الحليب والجبن الطبيعي والزبادي أو عن طريق الخضراوات الورقية الداكنة وعصير البرتقال المدعم والمذكورة أهميتها أعلاه، وبالنسبة لفيتامين D فإن الشمس هي المصدر الأساسي للحصول عليه ويمكن الاستعانة بتناول الفطر والأسماك الدهنية للحصول على الوحدات التي يحتاجها الجسم.[٤]

السمك

في هذا السياق وكأغذية مفيدة للمرضع في رمضان لا يفوت هنا الحديث عن أهمية البروتينات، إذ إن جسم المرأة المرضعة يحتاج ما لا يقل عن 65 غم من البروتين يوميًا وذلك يعني ما مقداره 25 جرامًا إضافيًا عن حاجة المرأة غير المرضعة، ويوصي الخبراء بأهمية تضمين البروتين مع كل وجبة من مصادره المتنوعة مثل الفاصولياء والبازيلاء والمكسرات والبيض والمأكولات البحرية مثل أسماك السالمون والرنجو والبولوك والسردين وسمك التراوت، لكونها غنيّة بأحماض الأوميغا 3 الدهنية والمفيدة بدورها الداعم في نمو الدماغ السليم لدى لطفل وهذه هي الخيارات المفضّلة من الأسماك لكونها تحتوي على مستويات منخفضة من الزئبق، إذ يجب على الأمهات المرضعات تجنّب تناول سمك تونة البكور، سمك أبو سيف، سمك القرش والماكريل الملك لأن مستويات الزئبق فيها عالية مما يؤذي الطفل، والأشكال الأخرى من سمك التونة تعد آمنة أثناء فترة الرضاعة.[٢]

وبالمجيء إلى سمك السالمون فهو كأغذية مفيدة للمرضع في رمضان يعد خيارًا مثاليًا لأنه يمنح الأمهات المرضعات القوة الغذائية الموجودة في الأسماك الدهنية، حيث تكون أسماك السالمون محمّلة بأحد أنواع الدهون بالغ الأهمية في تطوير الجهاز العصبي للطفل والتي تسمى DHA أو أحماض دوكوساهيكسانويك والموجودة بطبيعة الحال في الحليب لدى جميع الأمهات ولكن تكون مستوياته أعلى في حليب النساء اللّاتي يجعلنه ضمن نظامهنّ الغذائي، كما أن أحماض دوكوساهيكسانويك الموجودة في سمك السالمون تؤثر في المزاج بشكلٍ إيجابي، إذ تشير الدراسات إلى أنها تلعب دورًا في منع الأم من السقوط في هوّة اكتئاب ما بعد الولادة، ولا بد من ذكر توصية مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية والتي تحذّر النساء المرضعات والنساء الحوامل من تحديد كمية السمك التي يتناولنها لمتوسط 12 أوقية أو ما يعادل حصتين رئيستين في الأسبوع، وذلك بهدف الحد من كمية الزئبق التي يتعرّض لها الطفل.[٦]

الأرز البني

تعدّ النشويات أحد المصادر المهمة للطاقة كما أنها تحتوي على بعض الفيتامينات والألياف وتشمل الخبز، البطاطا، حبوب الإفطار المعروفة باسم الكورن فليكس، المعكرونة والأرز،[٢] ويعد الأرز البني أحد الأمثلة على الحبوب الكاملة التي تعدّ مصدرًا مهمًا لتغذية الأم المرضع فهو غني بالكربوهيدرات الصحيّة التي لا بدّ من توافرها بالقدر المطلوب ضمن النظام الغذائي للمحافظة على مستويات الطاقة التي تساعد الأم وتدعمها خلال وقت الصيام، فإن الأرز البني يمنح الجسم السعرات الحرارية التي يحتاجها لإنتاج الحليب كمصدر أساسي في تغذية الطفل، وتعد الكربوهيدرات عنصرًا مهمًا ضمن مجموعة أغذية مفيدة للمرضع في رمضان لا يمكن أن نُسقطها وهنا وجب التنويه للأم أن لا تسارع في فقدان وزنها بعد الولادة لأن ذلك قد يؤثر على كمية الحليب التي يتم إنتاجها إضافة إلى أنه يسبب الخمول والوهن لجسم الأم.[٤]

البقوليات

تقدّم البقوليات أو الحبوب للأم المرضعة فائدة المغذّيات الحيوية، وكأغذية مفيدة للمرضع في رمضان تُذكر الحبوب الكاملة على وجه الخصوص مثل الأرز البني- المذكور آنِفًا- وخبز القمح الكامل، لذا يجب على الأم التي تعتمد على الرضاعة الطبيعية بشكلٍ كامل في تغذية طفلها أن تتناول 8 أونصات يوميًا من البقوليات، كما أن بعض أنواع الحبوب مثل بذور الكينوا التي تعدّ غنية جدًا بالبروتين والذي يعد أحد العناصر الغذائية الأساسية الذي يجب أن يتضمنه نظام الأمهات المرضعات، كما يمكن تناول الحبوب المُدعمة التي تحتوي على مغذيات إضافية مع ذلك لا تزال الحبوب الكاملة خيارًا أفضل لكونها تخلو من السكر المضاف،[٤] ولا يفوت هنا ذكر الفاصولياء وخاصة تلك الحبوب ذات اللون الداكن، فهي كمصدر غذائي غني بالحديد تعد مهمة للمرأة المرضعة وخاصةً إذا كانت تتّبع النظام الغذائي النباتي لأنها تعدّ غذاءً غنيًّا بالبروتينات غير الحيوانية وعالية الجودة.[٢]

وقبل نهاية المقال لا يفوت ذكر بذور الحلبة ضمن قائمة أغذية مفيدة للمرضع في رمضان، فهي تستخدم كعلاج شعبي لزيادة إدرار الحليب، وتشير نتائج أحد الدراسات أن شرب ما مقدراه ثلاثة أكواب من منقوع الحلبة بشكلٍ يوميّ يعمل على زيادة إنتاج الحليب لدى الأم مقارنةً مع استخدام الدواء الوهمي، ويجدر الإشارة هنا إلى أن هذه النتيجة غير مدعومة من جميع الأبحاث وأنه لا يوجد أبحاث تدرس مخاطر بذور لحلبة أثناء الرضاعة الطبيعية، وينصح المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية النساءَ أن يتجنّبنَ شرب منقوع الحلبة أثناء فترة الحمل لاحتمالية تأثيرها على تقلصات الرحم، كما يشير إلى أنّ الحلبة قد تسبب بعض التأثيرات غير المرغوبة مثل الإسهال، تفاقم أعراض مرض الربو، وتسبب ظهور رائحة في حليب الأم والعرق والبول تشبه رائحة القيقب.[٣]

المراجع[+]

  1. "An Overview of Breastfeeding", www.verywellfamily.com, Retrieved 06-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "12 Super-Foods for New Moms", www.webmd.com, Retrieved 06-04-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Which foods can help with lactation?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-04-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Foods to eat and avoid while breastfeeding", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-04-2020. Edited.
  5. "Top 10 Health Benefits of Eating Eggs", www.healthline.com, Retrieved 06-04-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Healthy breastfeeding diet", www.nhs.uk, Retrieved 06-04-2020. Edited.