أعراض نزول الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
أعراض نزول الرحم

الرحم

الرحم هو عضو مجوف يُشبه شكل الكمثرى، ويوجد في المنطقة السفلى من بطن المرأة بين المثانة والمستقيم، ويتكون الرحم من جزئين هما الجزء العلوي الأوسع المُسمّى جسم الرحم والجزء السفلي الضيق الذي يُعرف بعنق الرحم، ويتكون جسم الرحم من ثلاث طبقات من الأنسجة، وخلال سن الإنجاب تمر الطبقة الداخلية بسلسلة من التغييرات الشهرية لتُحدث الدورة الشهرية؛ حيث ينمو نسيج الطبقة الداخلية ويزيد سمكًا استعدادًا لاستقبال البويضة المُخصبة، وفي حالة عدم استقبال بويضة مخصبة فإن هذا النسيج يتحلل وينزل عبر المهبل، أما الطبقة الوسطى من الرحم فهي مكونة من أنسجة عضلية تتوسع أثناء الحمل وتنقبض أثناء الولادة لدفع الجنين عبر المهبل، وكذلك الطبقة الخارجية أيضًا، وسيناقش هذا المقال أعراض نزول الرحم.[١]

نزول الرحم

في الطبيعي تساعد أربطة وعضلات الحوض في تثبيت الرحم في مكانه ومنعه من النزول إلى المهبل، ولكن إذا أصبحت هذه العضلات والأربطة متمددة أو ضعيفة فإنها لن تكون قادرة على تثبيت الرحم والحفاظ عليه في مكانه الطبيعي، مما يمكن أن يتسبب في نزول الرحم إلى المهبل، وقد يحدث نزول الرحم بشكل كامل أو غير كامل؛ ففي حالة نزول الرحم جزئيًا إلى المهبل بحيث لا تُرى أي أنسجة منه خارج المهبل يكون النزول غير كامل، أما إذا نزل الرحم لدرجة كبيرة بحيث تبدو بعض أنسجته خارج المهبل فإن النزول في هذه الحالة يُسمى نزولًا كاملًا،[٢] ويعد نزول الرحم أحد أكثر الأسباب شيوعًا لإجراء عملية استئصال الرحم للنساء الذين تزيد أعمارهنّ عن 55 عام.[٣]

أعراض نزول الرحم

قد تختلف أعراض نزول الرحم من امرأة لأخرى اعتمادًا على مدى درجة النزول، ففي حالة نزول الرحم بدرجة خفيفة قد لا تظهر على المرأة أي أعراض، أما إذا نزل الرحم بدرجة متوسطة أو شديدة فقد تظهر بعض الأعراض،[٤] وتشمل أعراض نزول الرحم:

وغالبًا ما تكون أعراض نزول الرحم أقل إزعاجًا في الصباح ولكنها تزداد سوءًا مع مرور اليوم، وفي حالات كثيرة قد يكون نزول الرحم مصحوبًا بنزول عضو أو أكثر من أعضاء الحوض الأخرى، مما يمكن أن يؤدي إلى ظهور بعض المضاعفات، فمثلًا قد يكون نزول الجزء الأمامي من الرحم مصحوبًا بنزول المثانة، كما قد يكون نزول الجزء الخلفي من الرحم مصحوبًا بنزول المستقيم، وقد يؤدي نزول الرحم الحاد إلى إزاحة جزء من بطانة المهبل وبروزها خارج الجسم، وقد ينتج عن ذلك حدوث احتكاك بين الأنسجة المهبلية والملابس مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض التقرحات المهبلية التي قد تُصاب بالعدوى في حالات نادرة.[٤]

فيديو عن تعريف هبوط الرحم وأعراضه

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي النسائية والتوليد والعقم الدكتور أسامة خالد عن تعريف هبوط الرحم وأعراضه، موضحًا أن هبوط الرحم هو أحد المشاكل التي تصيب رحم المرأة، فهو في أصله كيس مكون من العضلات والأربطة وهي التي تثبه في الحوض فإذا ما كانت هذه العضلات أو الأربطة متمددة أو أصبحت ضعيفة، ولم تعد قادرة على دعم الرحم، تسبب ما يعرف بهبوط الرحم.[٥]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition Of Uterus", www.medicinenet.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Uterine Prolapse", www.healthline.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "What you need to know about uterine prolapse", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. "تعريف هبوط الرحم وأعراضه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-12-2019.