أعراض دوالي الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض دوالي الخصية

ما هي دوالي الخصية

الدوالي بشكل عام تعني توسع الأوردة الدموية، ودوالي الخصية تعني توسع الأوردة الدموية في منطقة كيس الصفن، وهو الكيس الجلدي الذي يحمل الخصيتين ويحتوي على الشرايين والأوردة التي تغذيها، وتحدث دوالي الخصية في بعض الأحيان نتيجة بعض التشوهات التي قد تصيب هذه الأوردة، وتشبه إلى حد كبير الدوالي التي تصيب الساق، وينتج عن حدوث الدوالي في الخصية الكثير من المشاكل منها، انخفاض عدد وجود الحيوانات المنوية التي يتم انتاجها والذي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالعقم، وتتكون دوالي الخصية خلال فترة البلوغ في المنطقة اليسرى من كيس الصفن، ويمكن أن توجد في كلتا الجانبين ولكن بشكل نادر جدًا، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض دوالي الخصية.[١]

أسباب دوالي الخصية

ليس هنالك سبب محدد أو معين يعمل على تكوّن دوالي الخصية، ولكن هناك بعض الدراسات التي تحدثت عن العلاقة بين وجود مشكلة في جريان الدم في الحبل المنوي وهو الذي ينقل الدم من و إلى الخصيتين وحدوث دوالي الخصية، فيمكن أن يسبب عدم عمل الصمامات في هذه الأوردة بشكل كامل على زيادة تدفق الدم داخلها وزيادة الضغط الذي يؤدي إلى تشكل دوالي الخصية.[٢]

أعراض دوالي الخصية

في معظم الأحيان لا تسبب الإصابة بدوالي الخصية الألم، ولا يكون المريض على علم بإصابته بدوالي الخصية إلا عند قيام الطبيب بالكشف عنه، ولكن إذا كان الألم أحد أعراض دوالي الخصية فقد يزداد هذا الألم عند الوقوف لفترات طويلة أو الإجهاد، ويقل عند الاستلقاء على الظهر[٢]، ومن أعراض دوالي الخصية أيضًا، الإحساس بكتلة في منطقة الخصية، أو وجود تورم في كيس الصفن، وعند النظر إلى الخصية يمكن رؤية الأوردة المتضخمة والتي تشبه شكل الديدان.[١]

تشخيص دوالي الخصية

يتم تشخيص دوالي الخصية بالاعتماد على الفحص الطبي والتاريخ المرضي للمصاب، فيقوم الطبيب بسؤال المريض عن أعراض دوالي الخصية، ويقوم الطبيب بفحص المريض عند الوقوف والاستلقاء، وذلك لأنه من الممكن أن لا تظهر دوالي الخصية إذا كان المريض في وضع الإستلقاء، ويمكن في بعض الأحيان الاستعانة بالموجات فوق الصوتية في فحص كيس الصفن والتي تساعد على تشخيص الإصابة بدوالي الخصية بشكل أفضل، وبعد أن يتم تشخيص الإصابة بدوالي الخصية يقوم الطبيب بوضعها ضمن تصنيف من 3 درجات تبعًا لحجم الكتلة الموجودة في الخصية، وفي معظم الأحيان لا يؤثر حجم الكتلة في الخصية على طريقة العلاج[١]، وتعتبر الدرجة الأولى هي أصغر درجة ولا تكون دوالي الخصية في هذا النوع ظاهرة للعين المجردة، ويشعر الطبيب بوجوده عن طريق إجراء فحص يسمى فالسافا، والنوع الثاني غير مرئي للعين أيضًا ولكن يمكن التأكد من وجوده دون القيام بفحص فالسافا، والنوع الثالث يمكن رؤيته بالعين المجردة، وهنالك بعض الفحوصات الأخرى التي يقوم بها الطبيب مثل تحليل السائل المنوي، وفحص نسب الهرمون المحفز لتكوين السائل المنوي FSH، وفحص مستويات هرمون التستوستيرون[٣]

علاج دوالي الخصية

في أغلب الأحيان لا تكون هناك حاجة لعلاج دوالي الخصية، إلا إذا تسببت دوالي الخصية بالألم أو ضمور الخصية نفسها أو العقم، وهنالك العديد من الطرق التي يتبعها الأطباء لعلاج دوالي الخصية، ومن هذه الطرق التي يتم استخدامها ما يأتي:[٤]

  • العلاج الجراحي، ويستخدم لعلاج الوريد المصاب، وتوجيه الدم نحو الأوردة السليمة، وتستخدم هذه الطريقة في علاج العقم عند الذكور لهذا السبب، ومضاعفات هذه الجراحة قليلة والألم الناتج عنها خفيف وقد يستمر مع المريض لبضعة أيام، لذلك يقوم الطبيب في بعض الأحيان بوصف بعض مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، فتعمل الجراحة على شفاء العقم أو تحسين نوعية الحيوانات المنوية وعلاج أعراض دوالي الخصية.[٤]
  • الجراحة المفتوحة؛ وهي نوع من أنواع الجراحة التي يتم إجرائها في العيادات الخارجية، تحت التخدير العام أو الموضعي، ويقوم الطبيب بعلاج الوريد بالوصول إليه عن طريق إجراء شق طولي في منطقة الفخذ وإغلاق الأوردة المصابة بدوالي الخصية، وتكمن فائدة هذا النوع من الجراحة أن المريض يعود لممارسة حياته الطبيعية بعد يوم أو يومين من إجراء العملية.[٤]
  • قد يساعد ارتداء بعض الملابس الداخلية الضيقة أو بعض أنواع الأحزمة المصنوعة من المطاط على التقليل من الألم وعدم الراحة وتقليل الإحساس بأعراض دوالي الخصية .[١]
  • يمكن اللجوء في بعض الأحيان إلى عمليات استئصال الدوالي؛ وهي عملية يتم إجراؤها في يوم واحد ويتم فيها ربط الأوردة المصابة لمنع تدفق الدم خلالها، وبالتالي تساعد على تقليل الضغط داخلها وعلاج دوالي الخصية، أو عملية إغلاق الدوالي عن طريق الدخول باستخدام قسطرة والتي تعمل على إغلاق الأوردة التي توجد فيها المشكلة.[١]

مضاعفات الإصابة بدوالي الخصية

من أهم المضاعفات التي يمكن أن تحدث إذا تُركت دوالي الخصية بدون علاج هي الإصابة بالعقم، فوُجد أن ما نسبته 45% من الذكور المصابين بالعقم يعانون أيضًا من دوالي الخصية[١]، وهنالك بعض المضاعفات التي قد تحصل خلال أو بعد العمل الجراحي، مثل إصابة بعض الشرايين الأخرى أثناء إجراء العملية، زيادة ضمور الخصية، تراكم للسوائل حول منطقة الخصية وألم في منطقة أسفل البطن، وكذلك يمكن أن تتشكل خثرة وتغلق الوريد الكلوي وتؤدي إلى حدوث مشاكل في الكلى،[٣] ومن المضاعفات الأخرى التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بدوالي الخصية هي ضمور الخصية المصابة، وذلك لأن معظم حجم الخصية مكون من القنوات التي تعمل على انتاج الحيوانات المنوية، فعند الإصابة بدوالي الخصية وزيادة الضغط في الأوردة التابعة لها سيزيد ذلك من الضغط على هذه القنوات، وبالتالي قد يؤدي إلى توقف عملها وانكماش أو ضمور الخصية.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "varicocele", www.healthline.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "varicocele", www.webmd.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is a varicocele and should I worry about it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "varicocele", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-11-2019. Edited.