أعراض الناسور المهبلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض الناسور المهبلي

الناسور المهبلي

يمثل الناسور المهبلي حالةً طبيةً غير طبيعية، يصفها الطبيب المختص عادةً بالفتحة التي تسمح بعبور أو تسرب البول أو البراز عبر المهبل؛ فتتكوّن قناة مجوفة تمتد من المهبل نحو أعضاء البطن أو الحوض الداخلي كالمستقيم، ويقسم الناسور المهبلي إلى أنواع كالناسور المهبلي المستقيمي وغيره؛ اعتمادًا على العضو الذي ارتبط بالمهبل، ويتطور الناسور المهبلي كنتيجة لعدة أسباب منها الإصابة، عملية جراحية أو علاج إشعاعي، وبغض النظر عن سبب الناسور المهبلي ونوعه قد يكون إجراء عملية جراحية للتخلص منه هو الحل الأمثل،[١] ويسبب الناسور المهبلي مشكلةً مؤرقةً للنساء؛ فظهور أعراضه من سلس بولي يؤثر على النظافة الشخصية ورائحة الجسم، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أعراض الناسور المهبلي بشكل عام وعلاجه.[٢]

أسباب الناسور المهبلي

قبل الحديث عن أعراض الناسور المهبلي يجب معرفة أسبابه، ويعتبر السبب الأساسي لحدوث الناسور المهبلي بشكل عام هو ضرر الأنسجة، ومن الممكن أن تتضرر أنسجة الجسم في منطقة الحوض، ويتكون الناسور المهبلي نتيجةً لعدة أسباب يذكر منها ما يأتي:[٢]

  • كأحد مضاعفات أي عملية جراحية تجرى في منطقة البطن كعملية استئصال الرحم أو عملية الولادة القيصرية.
  • أمراض الأمعاء كمرض كرون أو مرض التهاب رتج القولون.
  • سرطانات الحوض.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان القولون.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العدوى التي تظهر بعد حدوث تمزق عند الولادة أو قطع نتيجةً لعملية جراحية.
  • إصابة كالإصابات التي تنتج من حادث سيارة مثلاً.

وتسبب الأسباب السابقة أنواعًا مختلفةً ومتعددةً من الناسور المهبلي؛ فيحدث غالبًا الناسور المهبلي المستقيمي نتيجةً لمرض كرون بشكل خاص، أو بسبب أحد أمراض الأمعاء بشكل عام،[٣] في حين أنه يعتبر الناسور المهبلي المثاني من أهم مضاعفات عمليات المثانة الجراحية،[٤] وبشكل عام فإن سبب الناسور المهبلي يحدد نوعه بناءً على المكان الذي تكون فيه الشق أو الفتحة، فكمثال عند تسبب عملية استئصال الرحم بإضعاف جدار المهبل وإصابة جزء من المثانة فإن البول سيمر ويتسرب عبر المسلك الأقل مقاومة مكونًا الورم البولي ومما يؤدي إلى الناسور المهبلي.[٥]

أعراض الناسور المهبلي

يعتبر هواء الرحم أحد أعراض الناسور المهبلي، والذي يمثل مشكلةً محرجةً بشكل كبير بالنسبة للنساء، وباختصار يمثل هواء الرحم خروج الغازات من المهبل، ويتشابه هواء الرحم مع غازات البطن، وتختلف أعراض الناسور المهبلي الأخرى اعتمادًا على حجم الناسور المهبلي ونوعه، ومن أعراض الناسور المهبلي التي يجب ملاحظتها بشكل عام:[٦]

  • تسرب البراز إلى البول.
  • بول أو إفرازات مهبلية ذات رائحة قوية.
  • التهاب المهبل بشكل متكرر.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • سلس البول.
  • الإسهال.
  • ألم في المستقيم والمهبل.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • الغثيان.
  • ألم في منطقة البطن.

وفي حال ملاحظة بعض الأعراض السابقة يجب على المريضة زيارة واستشارة الطبيب المختص بشكل عاجل، وقد يمثل الناسور تحذيرًا أو علامةً أولية لمشكلة طبية تشكل خطرًا على حياة المريضة؛ فمثلًا قد تكون المشكلة خراجًا ملتهبًا مليئًا بالصديد، أو في حالات أخرى مرض السرطان، ويعد تشخيص الناسور وتحديد سببه جزءً مهمًا وأساسيًا لوضع خطة مناسبة لعلاج الناسور المهبلي.[٣]

علاج الناسور المهبلي

تشفى بعض أنواع الناسور المهبلي بشكل تلقائي، لكن في حال عانت المريضة من أعراض الناسور المهبلي السابقة يجب عليها مراجعة الطبيب المختص بشكل عاجل؛ لتشخيص الناسور وعلاجه، وإن كانت المريضة تعاني من الناسور المهبلي المثاني، وفي حال كان حجم الناسور صغيرًا، فقد يقوم الطبيب بوضع أنبوب صغير يسمى أنبوب قسطرة بولية في المثانة، ويقوم هذا الأنبوب بتفريغ البول إلى أن ينحسر ويختفي الناسور، وبذلك يمنح الجسم فرصةً لعلاج نفسه تلقائيًا، وقد يستخدم الطبيب في أحيان أخرى أنواعًا من البروتينات الطبيعية لغلق الناسور وتعبئة المجرى، ومع ذلك يحتاج العديد من المرضى لإجراء عملية جراحية للتخلص من الناسور، ويعتمد نوع العملية الجراحية على نوع الناسور المهبلي وموقعه؛ فقد تتم بعض هذه العمليات الجراحية من خلال المنظار وبعض الأدوات مع إجراء شق بسيط، في حين أن بعضها الأخر يحتاج لإجراء شق أكبر.[٢]

مضاعفات الناسور المهبلي

يعد الناسور المهبلي مشكلةً مزعجةً ومحرجةً بالنسبة للكثير من النساء اللواتي يعانين منه؛ فكما ذكر سابقًا أن من أعراض الناسور المهبلي سلس البول وظهور رائحة كريهة وغيرها، ولكن خطر الناسور المهبلي لا يكمن في كونها مشكلةً محرجةً تسبب القلق والضغط الإجتماعي على المريضة فقط، فعند تجاهل علاج الناسور المهبلي فإنه يسبب ظهور مضاعفات منها:[٢]

  • الخراج وهو مجموعة من الأنسجة الملتهبة والمتورمة التي تحتوي على الصديد، وتعتبر مشكلة تعرض حياة المريضة للخطر عند عدم علاجها.
  • التهاب الجلد في المنطقة المحيطة بالمهبل أو الشرج.
  • التهابات المهبل بشكل متكرر.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • مشاكل تتعلق بالنظافة الشخصية.
  • تسرب البراز عبر المهبل.
  • تكرر حدوث الناسور بأنواعه.

وبالإضافة لما سبق فإن لكل نوع من الناسور مضاعفات خاصة به، كما أن الطرق المستخدمة لعلاج الناسور المهبلي لها مضاعفات كذلك؛ فمثلًا من مضاعفات عملية علاج الناسور المهبلي المثاني:[٥]

  • تهيج والتهاب المجاري البولية وظهور أعراض تتعلق بها.
  • انخفاض كمية البول التي تستطيع المثانة حبسها.
  • إصابة وتضرر الحالبين.
  • عودة تكون الناسور.
  • تضيق المهبل.
إن الناسور المهبلي يعد حالة ذات عواقب جسدية ونفسية وإجتماعية وخيمة للمريضة؛ ففي بعض المجتمعات تواجه المريضة المصابة بالناسور المهبلي المثاني رفض المجتمع بشكل قاسي لحالتها، مما يؤدي إلى تدهور الحالة النفسية لديها وشعورها بالخجل والإحراج؛ فتصاب بحالة من الإكتئاب الحاد التي قد تؤدي لمحاولتها التخلص من حياتها،[٧] وبالرغم من أنّ علاج الناسور المهبلي بشكل ناجح يعد تحديًا، إلا أنّ تشخيصه ومعرفة أعراضه بشكل مبكر يعتبر أمرًا ضروريًا؛ لعلاجه وتجنب ظهور مضاعفات الناسور المهبلي.[٥]

المراجع[+]

  1. "Vaginal fistula", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "?What Is a Vaginal Fistula", www.webmd.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Rectovaginal fistula", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. "Vesicovaginal Fistula", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Vesicovaginal fistulae", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. "Vaginal Gas", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  7. "The psycho-social impact of vesico-vaginal fistula in Niger.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-10-2019. Edited.