أعراض الحزام الناري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض الحزام الناري

الحزام الناري

يعتبر الحزام الناري عدوى فيروسية تتسبب في طفح جلدي مؤلم، وعلى الرغم من أن الحزام الناري يمكن أن يحدث في أي مكان من الجسم، إلا أنه غالبًا ما يظهر على شكل بثور تلتف حول الجهة اليسرى أو اليمنى من الجذع، ويتسبب به الفيروس المسمى بالفيرسيلا زوستر- varicella zoster، وهو نفس الفيروس الذي يسبب مرض الجدري، فبعد أن يصاب الشخص بجدري الماء يبقى الفيروس غير نشط في الأنسجة العصبية بالقرب من الحبل الشوكي والدماغ، وبعد سنوات قد يعيد الفيروس تنشيط نفسه فتظهر أعراض الحزام الناري، ولا يشكل الحزام الناري خطرًا على الحياة ولكن يمكن أن تكون أعراضه مؤلمة جدًا، ويستعرض هذا المقال أهم أسباب وطرق الوقاية والعلاج من الحزام الناري.

أعراض الحزام الناري

علامات وأعراض الحزام الناري في العادة ما تؤثر فقط على جزء صغير من جانب واحد من الجسم، ويعتبر الألم من أول أعراض الحزام الناري، وبالنسبة للبعض يمكن أن يكون الألم شديدًا وذلك يعتمد على موقع الإصابة، ويتطور الطفح الجلدي كشريط من البثور يلتف حول الجانب الأيسر أو الأيمن من الجذع، وفي بعض الأحيان يحدث الطفح الجلدي حول العين أو على جانب واحد من الرقبة أو الوجه، وفيما يأتي أهم أعراض الحزام الناري:[١]

  • ألم أو تنميل ووخز: يعتمد الألم على موقع حدوث الإصابة ومدى قرب الالتهاب من المناطق العصبية الناقلة للألم.
  • حساسية في المنطقة المصابة: الحساسية بشكل عام هي ردة فعل للجسم ناتجة عن عملية الالتهاب القائمة في منطقة الإصابة.
  • طفح جلدي أحمر يبدأ بعد بضعة أيام من الألم: يعتبر ظهور الطفح الجلدي علامة على التهيج الحاصل للمنطقة نتيجة الالتهاب.
  • بثور مملوءة بالسوائل: تعتبر السوائل التي تخرج من البثور شديدة العدوى، لذلك ينصح بتغطية المنطقة المصابة وعدم لمسها، وفي حالة لمس المنطقة يجب على الشخص غسل اليدين جيدًا.
  • ارتفاع درجة الحرارة: ترتفع درجة حرارة الجسم نتيجة طبيعة المرض الفيروسي، ومن المعروف أن حرارة الجسم ترتفع بشكل كبير في الالتهابات الفيروسية.
  • صداع الراس: قد لا يواجه جميع الأشخاص حالة الصداع وذلك يعتمد درجة الإصابة بالمرض.
  • الحساسية للضوء: قد يواجه بعض الأشخاص حساسية للضوء خاصة إذا كانت الإصابة في المنطقة المحيطة بالعين.
  • الإعياء والتعب: يلاحظ الإعياء والتعب نتيجةً لطبيعة المرض الفيروسية، فالأعراض تتشابه بشكل كبير بمرض الجدري المائي والأمراض الناتجة عن الالتهاب الفيروسي.

تشخيص الحزام الناري

يمكن تشخيص معظم حالات الحزام الناري عن طريق فحص الطفح الجلدي والبثور من قبل الطبيب، بالإضافة إلى ذلك سيطرح الطبيب أيضًا أسئلة حول التاريخ الطبي للمريض، وفي حالات نادرة قد يحتاج الطبيب لاختبار عينة من الجلد أو السائل الذي تفرزه البثور، وهذا ينطوي على استخدام مسحة معقمة لجمع عينة من الأنسجة أو السوائل، ومن ثم يتم إرسال العينات إلى مختبر طبي للتأكد من وجود الفيروس.[٢]

علاج الحزام الناري

إن الفيروس المسبب للجدري المائي هو نفسه الذي يتسبب بمرض الحزام الناري، فبعد الاصابة بالجدري المائي يبقى الفيروس في المناطق القريبة من الأعصاب في الجسم على حالة غير نشطة، وتظهر أعراض الحزام الناري عندما يعود الفيروس للنشاط من جديد، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المصاحبة للمرض، وفي هذه الحالة قد يرغب الطبيب في وصف الأدوية للسيطرة على العدوى وتسريع الشفاء وتخفيف الألم، وقد تؤدي هذه الأدوية إلى التقليل من الطفح الجلدي، خاصةً إذا تم تناولها خلال الاثنتين وسبعين ساعة الأولى من ظهور الأعراض، ومن الأدوية المستخدمة في علاج الحزام الناري ما يأتي:[٣]

  • اسيكلوفير- Acyclovir: يؤخذ هذا النوع من الدواء عن طريق الفم، وكما أنه يعتبر الدعامة الرئيسة لعلاج الحزام الناري، ولكنه يحتاج إلى جرعات متكررة خلال اليوم تصل إلى خمس جرعات.
  • فالاسيكلوفير- Valacyclovir: يتم امتصاص هذا النوع في الجهاز الهضمي، ثم يتحول إلى اسيكلوفير-Acyclovir، لذلك يتم استخدامه مع النوع الأول لزيادة فعالية الدواء في القضاء على المرض.
  • فامسيكلوفير- Famciclovir: يتم امتصاص هذا النوع بشكل جيد من الجهاز الهضمي، ثم يتم تحويله بسرعة في جدار الأمعاء والكبد إلى مركب نشط لديه تأثير واسع ضد فيروس الفيرسيلا زوستر- varicella-zoster.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرودية-NSAIDS: تساعد هذه الفئة من الأدوية على التقليل من الألم المصاحب للمرض.

الوقاية من الحزام الناري

يمكن أن تساعد اللقاحات على التقليل من ازدياد أعراض الحزام الناري أو التقليل من المضاعفات الناتجة عنه، وكما يجب أن يحصل جميع الأطفال على جرعتين من لقاح جدري الماء المعروف أيضًا باسم تحصين الجدري، وكذلك ينصح البالغين الذين لم يصابوا بجدري الماء أبدًا بالحصول على هذا اللقاح، وذلك لا يعني أن الشخص لن يصاب بجدري الماء ولكن اللقاح يمنع الإصابة بالجدري في كل تسعة من أصل عشرة أشخاص يحصلون عليه، كما يجب أن يحصل الكبار في السن الذين يبلغون من العمر ستين عامًا أو أكثر على لقاح الحزام الناري المعروف باسم لقاح الفيرسيلا زوستر- varicella-zoster immunization، ويساعد هذا اللقاح على منع الأعراض والمضاعفات للمرض عند حدوثه، ومن الجدير بالذكر أن المرض يعتبر معدي عند حدوثه، لذلك يجب على الأشخاص المصابين اتباع الخطوات الأتية لمنع انتشار العدوى:[٢]

  • تغطية الطفح الجلدي.
  • تجنب الاتصال مع الأشخاص الذين لم يصابوا بجدري الماء أو الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.
  • غسل اليدين باستمرار.

فيديو عن أعراض الحزام الناري وعلاجه

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجلدية والتناسلية والتجميل والليزر الدكتورة شذى العواودة عن أعراض الحزام الناري وعلاجه.[٤]

المراجع[+]

  1. Shingles, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب Shingles, , "www.healthline.com", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  3. Treatment of herpes zoster in the immunocompetent host, , "www.uptodate.com", Retrieved in 22-11-2018, Edited
  4. Dr. Shatha Awawdeh, "www.youtube.com", Retrieved in 26-12-2018