أعراض الجيوب الأنفية على العيون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩
أعراض الجيوب الأنفية على العيون

الجيوب الأنفية

قبل البدء بالحديث عن أعراض الجيوب الأنفية على العيون يجدر الإجابة عن مجموعة من الأسئلة مثل: ما هي الجيوب الأنفية، وحقيقةً تُعرف الجيوب بأنّها تجاويف مملوءة بالهواء وتكون فارغة، وتوجد في الجمجمة، وهي أربعة أنواع مختلفة، وكل نوع منه زوج من الجيوب، وبذلك يكون عدد الجيوب الأنفية كاملة ثمانية، ومن هذه الجيوب ما يقع في جبهة الرأس، ومنها ما يقع خلف الخدّين، ومنها ما يقع بين العينين، وآخر زوج يقع خلف العظم الغربالي، وسيتطرق هذا المقال للحديث عن التهاب الجيوب الأنفية وأعراض الجيوب الأنفية على العيون.[١]

التهاب الجيوب الأنفية

يجدر توضيح القصد من التهاب الجيوب الأنفية لبيان أعراض الجيوب الأنفية على العيون، فالتهاب هذه الجيوب يعني إصابة النسيج المبطن لها بالتهاب، وهذا ما يُحدث انسدادًا فيها نتيجة تجمع السوائل، وإنّ البيئة الرطبة كما هو معروف مكان ملائم جدًا لنمو البكتيريا، الأمر الذي يُسبب عدوى الجيوب الأنفية، ويُعدّ التهاب الجيوب الأنفية من المشاكل الصحية الشائعة، وقد وجدت إحدى الإحصائيات أنّ ما يُقارب 35 مليون شخص أمريكي يُصاب بالتهاب الجيوب الأنفية في السنة الواحدة، وقد يُصاب البالغون والأطفال بهذه المشكلة على حدّ سواء.[٢]

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

إنّ معرفة أنواع التهاب الجيوب الأنفية من الأمور المهمة التي تساعد على فهم أعراض الجيوب الأنفية على العيون، فالأنواع تم تحديدها بحسب الفترة الزمنية التي تظهر فيها الأعراض على المصاب، وبإجماع بعض المنظمات العالمية وُجد أنّ التهاب الجيوب الأنفية يُصنّف ضمن النوع الحاد في حال اقتصر ظهور الأعراض على المصاب لمدة أربعة أسابيع، ولكن تم تصنيف التهاب الجيوب الأنفية ضمن فئة المزمن في الحالات التي تستمر فيها الأعراض لأكثر من اثني عشر أسبوعًا، وعلى أية حال فإنّ مراجعة الطبيب مهمة لتشخيص الحالة بشكل صحيح وكذلك أخذ العلاج المناسب.[٣]

أعراض الجيوب الأنفية على العيون

تُسبب التهابات الجيوب الأنفية أعراضًا كثيرة، وعادة ما تشمل الوجه بما فيه مواقع الجيوب الأنفية المختلفة، ولذلك من أعراض الجيوب الأنفية على العيون: الشعور بألم حول العينين وخاصة عند ملامسة العينين، مع احتمالية الشعور بضغط فيهما وحولهما، ومن الممكن أن يُعاني المصاب بهذا الالتهاب من انتفاخ في العينين أو حولهما كأحد أعراض الجيوب الأنفية عى العيون،[٤] هذا وقد يشعر المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية بألم خلف العينين،[٥] وأمّا بالنسبة للأعراض الأخرى التي قد تُرافق التهاب الجيوب الأنفية فيأتي بيانها أدناه:[٤]

  • ألم في الرأس والأذنين.
  • سعال وصعوبة في التنفس.
  • تعب وإرهاق عامّين.
  • ارتفاع في درجة حرارة جسم المصاب.
  • تغير في حاسة الشم عند المصابين.
  • شعور بالضغط في الأذنين.
  • خروج إفرازات بلون أخضر أو أصفر من الأنف أو من الجزء الخلفي من الحلق.
  • احتقان أو انسداد في الأنف.
  • شعور بالألم والضغط في الأنف وجبهة الرأس وخاصة عند الانحناء.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

بعد بيان أعراض الجيوب الأنفية على العيون يجدر توضيح أنّ هناك مجموعة كبيرة من الأسباب التي تكمن وراء الإصابة بهذه الحالة، ولاختصار الأمر يمكن القول إنّ أي أمر يؤثر بشكل سلبي في مرور الهواء عبر الجيوب الأنفية أو يُعيق التخلص من المخاط فيها من الممكن أن يُسبب التهابها، ومن أكثر العوامل تسببًا بالتهاب الجيوب الأنفية ما يأتي:[١]

  • نزلات البرد التي تُعرف بالرشح أيضًا.
  • الحساسية.
  • التعرض لأي مادة مُهيّجة، ومن الأمثلة على هذه المواد: السجائر، وبعض البخاخات الأنفية التي تُباع دون وصفة طبية، وكذلك الكوكائين.
  • الأورام أو النمو الزائد غير الطبيعيّ في الجيوب الأنفية أو في أي جزء قريب بشكل يُحدث ضغطًا عليها.
  • تناول الأدوية التي تُسبب الجفاف في الجسم.
  • نمو البكتيريا أو الفيرسات في الجيوب الأنفية، ومن الممكن أن تنمو الفطريات كذلك في الجيوب الأنفية مُسببة إصابتها بالعدوى، وإنّ أكثر الأشخاص إصابة بالعدوى الفطرية في الجيوب الأنفية أولئك الذين يُعانون من ضعف في الجهاز المناعي نتيجة الإصابة بالإيدز أو غير ذلك.
  • نقص الرطوبة في اليئة المحيطة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل التليف الكيسيّ.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

بعد بيان أعراض الجيوب الأنفية على العيون سيتم الآن ذكر طرق لعلاج التهاب الجيوب الأنفية لا يتم بنفس الطريقة في الحالات كلها، فالعلاج يعتمد اعتمادًا كبيرًا على طبيعة الأعراض التي يُعاني منها المصاب ودرجة الحالة التي بلغها، فمثلًا إذا كانت الجيوب الأنفية قد أُصيبت بعدوى بكتيرية جرّاء التهابها فعندئذ يكون وصف المضادات الحيوية أمر لا بُدّ منه، ولكن في حال لم تكن قد أُصيبت بالعدوى البكتيرية فحينئذ يكون إعطاء المضادات الحيوية بلا نفع، بل وقد يضر، ويمكن فيما يأتي تلخيص أعم العلاجات المتبعة للسيطرة على التهاب الجيوب الأنفية:[٦]

  • شرب الماء بكميات كبيرة لمنع الإصابة بالجفاف، وتقليل الاحتقان من الأنف عن طريق العمل على تخليصه من المخاط العالق به، ومن الممكن أن تتم إضافة الزنجبيل أو الليمون أو العسل إلى الماء، ويمكن استبدال الماء بمشروبات أخرى مثل حساء الدجاج وشاي الأعشاب بأنواعه المختلفة.
  • إراحة الجسم وعدم بذل المجهود، فهذا له دور كبير في تمكين الجهاز المناعي من محاربة العدوى والمرض، بالإضافة إلى أنّ الجلوس في المنزل وعدم الاختلاط بالآخرين يُقلل فرصة حدوث العدوى وانتقالها بينهم.
  • أخذ الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية لشرائها لتخفيف أعراض الألم والحرارة، إذ تساعد مثل هذه الأدوية في تخفيف الصداع وخفض درجة حرارة المصاب، ومن الأمثلة عليها: الباراسيتامول، والآيبوبروفين، والأسبرين، والنابروكسين.
  • استخدام بخاخات الأنف التي تُباع دون الحاجة لوصفة طبية أيضًا، والتي خُصصت بهدف القضاء على الاحتقان والتخلص منه، ويجدر العلم إلى ضرورة استخدام هذه البخاخات بحسب تعليمات الصيدلاني أو الطبيب، وذلك لأنّ الإفراط في استخدامها أو استخدامها بشكل خاطئ يُسبب مشاكل حقيقية بما في ذلك زيادة الاحتقان سوءًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Sinus Infection (Sinusitis)", www.medicinenet.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  2. "What Is Sinusitis?", www.webmd.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  3. "Sinus Infection Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Acute sinusitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  5. "The Eyes & Sinus Infections", www.livestrong.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  6. "How to treat a sinus infection", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-10-2019. Edited.