أعراض ارتفاع الكرياتينين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٨ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض ارتفاع الكرياتينين

ارتفاع الكرياتينين

الكرياتينين عبارة عن منتج كيميائي يتم إنتاجه خلال عملية الأيض للعضلات، إذ ينتج الكرياتينين من الكرياتين الذي يعتبر مركبًا مهمًا في عملية تزويد عضلات الجسم بالطاقة، ففي كل يوم يتم تحويل ما نسبته 2% تقريبًا من الكرياتين إلى الكرياتينين، وينتقل الكرياتينين عبر الدم إلى الكلى حيث يتم فلترة معظم كميات الكرياتينين واخراجها مع البول، هذا في الوضع الطبيعي، أما بالنسبة لارتفاع الكرياتينين في الدم، فإنّ هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك، وغالبًا ما يدل ارتفاع الكرياتينين في الدم على وجود خلل ما في وظيفة الكلى، مما يجعل نسبة الكرياتينين في الدم وسيلة لتشخيص أمراض الكلى وتقييم عملها، وسيتم الحديث خلال هذا المقال عن أعراض ارتفاع الكرياتينين، وغيرها من الأمور.[١]

فحص الكرياتينين

يلجأ الطبيب إلى تفقد مستويات الكرياتينين عند الإشتباه بوجود مشكلة صحية ما في الكلى أو وجود ضعف في أداء الكلى بشكلٍ عام، ومن الجدير بالذكر، أنّه هنالك طريقتين يمكن اتباعهما من قبل الطبيب لفحص الكرياتينين، الأولى يتم فيها قياس مستويات الكرياتينين في الدم، والثانية يتم فيها قياس معدل الكرياتينين الذي يخرج في البول، فيمكن تقسيم فحص الكرياتينين على النحو الآتي:

كرياتينين الدم

فحص الكرياتين في الدم هو نفسه فحص الدم الذي يتم إجراءه بشكل روتيني، إذ يبين فحص الدم مستويات الكرياتينين الموجودة في الدم، فالكرياتينين هو مادة تقوم الكلى بفلترتها واخراجها من الجسم بحيث لا يبقى إلا كميات قليلة في الدم، وبالتالي، فإنّ وجود ارتفاع في مستويات الكرياتينين يعطي مؤشرًا على وجود مشكلة ما في الكلى وعدم قيامها بوظيفتها بالشكل الصحيح، كما أنّ هذا الارتفاع قد يؤدي إلى ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين المرتبطة بمشكلة ما على الشخص المصاب، وفي العادة يتم إجراء فحص الكرياتينين في الدم مع بعض الفحوصات الأخرى التي تساعد في تقييم عمل الكلى، كفحص نيتروجين يوريا الدم وتحاليل الأيض الأساسية وغيرها، ويقوم الطبيب في العادة بإجراء هذه الفحوصات عند وجود أعراض معينة، ومنها:[٢]

  • التعب والضعف.
  • مشاكل في النوم.
  • فقدان الشهية.
  • وجود انتفاخات في أماكن معينة من الجسم.
  • وجود ألم أسفل الظهر بالقرب من موقع الكلى.
  • وجود تغير في كمية البول الذي يخرج من الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الغثيان والتقيؤ.

تخليص الكرياتينين

يطلق على كمية الدم التي تقوم الكلى بفلترتها مصطلح تخليص الكرياتينين، وبالتالي، فإنّ الطبيب يمكن أن يقوم بفحص البول لمعرفة معدل تخليص الكرياتينين في الكلى، مما يساعد في عملية تشخيص أمراض الكلى وتقييم أداءها بشكلٍ عام، إذ يتم إجراء هذا الفحص عن طريق تحديد نسبة الكرياتينين الموجودة في عينات البول التي يتم تجميعها على مدى 24 ساعة، وبشكلٍ عام، فإنّ فحص تخليص الكرياتينين في البول غير مريح، ولكن قد يكون من الضروري في بعض الأحيان إجراء هذا الفحص لتشخيص أمراض معينة قد تصيب الكلى.[٣]

أسباب ارتفاع الكرياتينين

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى رفع مستويات الكرياتينين في الدم، فمنها ما يرفع مستويات الكرياتينين بشكل مؤقت، كبعض أنواع الأدوية، المكملات الغذائية، بالإضافة إلى بعض أنواع الأطعمة، كما أنّ استهلاك كميات كبيرة من البروتين أو القيام بالتمارين الرياضية الشاقة قد يؤدي إلى رفع مستويات الكرياتينين في الدم مؤقتًا، مما يعني أنّه يجب التأكد من سبب ارتفاع الكرياتينين في الدم من خلال تكرار فحص الدم عدة مرات، فإذا بيّنت عدة فحوصات وجود ارتفاع مستمر في نسبة الكرياتينين في الدم، عندها قد يكون هذا مؤشرًا على وجود مشكلة ما في عمل الكلية، كالإصابة بأحد أمراض الكلى المزمنة، أحد أنواع العدوى التي تسبب تلف الكلى، انخفاض ضغط الدم، ضعف الدورة الدموية، جفاف الجسم وغيرها، كما أنّه هنالك أيضًا العديد من الأمراض الأخرى التي قد تصيب الكلى، وتكون سببًا في ارتفاع الكرياتينين، ومنها:[٤]

  • مرض السكري.
  • متلازمة غودباستشار.
  • أمراض المناعة الذاتية، كالذئبة.
  • انحلال الربيدات الذي قد يصيب العضلات.
  • النقرس.
  • فقدان الدم نتيجةً للحالة الطبية التي تسمى بصدمة جهاز الدوران.
  • الضمور العضلي وغيرها من الأسباب.

مع التنويه إلى أنّه يجب مراجعة الطبيب عند وجود ارتفاع في مستويات الكرياتينين في الدم؛ وذلك للتأكد من السبب المؤدي لارتفاع مستوى الكرياتينين والبدء في العلاج المناسب، بالإضافة إلى السيطرة على أعراض ارتفاع الكرياتينين في حال وجودها.

عوامل خطر الاصابة بارتفاع الكرياتينين

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من احتمالية وجود ارتفاع في مستويات الكرياتينين في الدم، فبعض الأشخاص قد يكونون عرضة أكثر من غيرهم، وبشكلٍ عام، يمكن تصنيف العوامل التي قد تزيد من احتمالية ارتفاع مستويات الكرياتينين في الدم على النحو الآتي:[٥]

  • الأشخاص البالغين الذين يكونون في عمر صغير نسبيًا أو في متوسط العمر ويمارسون رياضة كمال الأجسام ربما يعانون من ارتفاع في مستويات الكرياتينين؛ وذلك نظرًا لزيادة حجم الكتلة العضلية لديهم.
  • الأشخاص الكبار في السن الذين يعانون من جفاف الجسم أو العدوى قد تكون معدلات الكرياتينين لديهم مرتفعة.

أعراض مرتبطة بارتفاع الكرياتينين

هنالك العديد من أعراض ارتفاع الكرياتينين التي تكون مرتبطة بمشكلة صحية ما، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع مستويات الكرياتينين في الدم لا يعتبر حالة مرضية بحد ذاته بل هو قد يكون دليلًا على وجود مشلكة في عمل الكلى، وبالتالي، فإنّ أعراض ارتفاع الكرياتينين هي أعراض لمشكلة صحية موجودة بالأصل في الكلى، وسيتم هنا ذكر أعراض ارتفاع الكرياتينين بناءًا على المشكلة المسببة لهذا الارتفاع على النحو الآتي:[٦]

تلف الكلى بسبب الأدوية

قد تتسبب بعض أنواع الأدوية بتلف في الكلى، كبعض أنواع المضادات الحيوية، بعض أنواع أدوية الضغط والقلب، أدوية العلاج الكيماوي، مدرات البول، الليثيوم وغيرها، مما يعيق عمل الكلية ويتسبب بارتفاع مستويات الكرياتينين، وبالتالي ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين، ومن أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض لتلف الكلى بسبب الأدوية:

  • ارتجاع السوائل.
  • اخراج كميات قليلة فقط من البول.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • التشويش.
  • الغثيان.
  • صعوبة التنفس.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • ألم الصدر.

التهاب الحويضة والكلية

يعتبر هذا النوع من أحد أنواع التهابات المسالك البولية، بحيث تصيب العدوى التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات مناطق معينة من القناة البولية ومن ثم تنتقل إلى الكلية، وقد يؤدي هذا النوع من العدوى إلى تلف في الكلية أو حتى إلى الفشل الكلوي إذا لم يتم علاجه، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتينين، وبالتالي ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين، ومن أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض التهاب الحويضة والكلية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الألم الذي يكون في منطقة الظهر أو الجنب أو أعلى الفخذ.
  • التبوّل بشكل متكرّر أكثر من الطبيعي أو ألم عند التبوّل.
  • ظهور البول بلون داكن أو وجود دم في البول.
  • وجود رائحة كريهة للبول.
  • القشعريرة.
  • الغثيان أو التقيؤ.

التهاب كبيبات الكلى

التهاب كبيبات الكلى هو أحد أنواع الالتهابات التي قد تصيب المناطق التي تعمل على فلترة الدم في الكلى، وتتم الإصابة بهذا النوع من التهابات الكلى بسبب العدوى أو بعض أنواع أمراض المناعة الذاتية، كمرض الذئبة أو متلازمة غودباستشار، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى وجود تلف في الكلى أو حتى الفشل الكلوي، وبالتالي ارتفاع مستويات الكرياتينين، وظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين، ومن أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض التهاب كبيبات الكلى:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • خروج البول مصحوبًا بالدم، مما يؤدي إلى ظهوره باللون الوردي أو البني.
  • ظهور زلال البول؛ نظرًا لارتفاع معدل البروتينات في البول.
  • احتباس السوائل في منطقة اليدين أو القدمين أو الوجه.

مرض السكري

مرض السكري هو عبارة عن ارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد يؤدي ارتفاع مستويات السكر إلى العديد من المشكلات الصحية المختلفة بما فيها مشاكل الكلى، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتينين، وظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين، ومن أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض مرض السكري:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • التبول المتكرر.
  • انفتاح الشهية.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • الشعور بالخدران والتنميل في الأطراف.
  • مشاكل في النظر.
  • بطء في عملية شفاء الجروح.

الفشل الكلوي

مصطلح الفشل الكلوي هو مصطلح يشير إلى وجود ضعف في عمل الكلى، وهو من أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم، مما يؤدي إلى ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين، ومن أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض الفشل الكلوي:

  • ارتجاع السوائل.
  • اخراج البول بكميات قليلة.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • الصداع.
  • التشويش.
  • الغثيان.
  • مشاكل في النوم.
  • تشنّج في العضلات.
  • الحكة.
  • صعوبة التنفّس.
  • ألم الصدر.

مع التنويه إلى أنّه هناك العديد من المشكلات الصحية التي قد تؤثر على الكلى أيضًا، كانسداد القناة البولية، أمراض القلب، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم، بحيث تتسبب هذه المشكلات الصحية بارتفاع مستويات الكرياتينين، مما يؤدي إلى ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين المرتبطة بالمشكلة الصحية الرئيسة.

تشخيص الأمراض المرتبطة بارتفاع الكرياتينين

ترتفع مستويات الكرياتينين في الدم بسبب العديد من المشكلات الصحية التي قد تصيب الكلى؛ ونظرًا لذلك فإنّ الطبيب يتبع طريقة مختلفة لتشخيص كل مشكلة من مشاكل الكلى، وسيتم هنا ذكر طرق التشخيص في بعض المشكلات الصحية التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتينين، وظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي عبارة عن أعراض السبب الرئيس بالأصل على النحو الآتي:

  • تشخيص التهاب الحويضة والكلى: يقوم الطبيب بفحص أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض الالتهاب في البداية، ومن ثم قد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات معينة للقيام بالتشخيص، كفحص البول، التصوير بواسطة الأشعة فوق الصوتية أو عن طريق التصوير الطبقي المحوري، بالإضافة إلى التصوير باستخدام المواد المشعّة.[٧]
  • تشخيص التهاب كبيبات الكلى: هناك العديد من الفحوصات التي قد يجريها الطبيب لتشخيص الإصابة بالتهاب كبيبات الكلى، كفحص البول، فحص الدم، التصوير بواسطة طرق التصوير المختلفة، وقد يقوم الطبيب بأخذ خزعة من الكلى.[٨]
  • تشخيص الفشل الكلوي: في البداية يقوم الطبيب بالفحص الجسدي للكشف على أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض الفشل الكلوي، ومن ثم يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات، كفحص البول، فحص الدم، بالإضافة إلى الفحص عن طريق التصوير بواسطة طرق التصوير المختلفة.[٩]

علاج الأمراض المرتبطة بارتفاع الكرياتينين

هنالك مجموعة واسعة من أمراض الكلى المرتبطة بارتفاع مستويات الكرياتينين، فعند ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين بسبب وجود مشكلة ما في الكلى تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض، سيحاول الطبيب تشخيص المشكلة على وجه التحديد، ومن ثم اتباع علاج مناسب، إذ أنّ كل مشكلة من مشاكل الكلى يتم علاجها بشكل منفرد، وسيتم الحديث هنا عن العلاج المتبّع في بعض المشاكل التي قد تؤدي إلى ارتفاع الكرياتينين:

  • علاج التهاب الحويضة والكلية: يتم علاج هذا النوع من أمراض الكلى في البداية عن طريق المضادات الحيوية، ولكن من جانبً آخر، فهناك بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي وتتطلب الدخول إلى المستشفى لإعطاء المضادات الحيوية بالوريد والحصول على العناية اللازمة، كما أنّ بعض الحالات قد تتطلب الخضوع للعمليات الجراحية.[٧]
  • علاج التهاب كبيبات الكلى: يهدف العلاج في هذا النوع إلى منع حدوث المزيد من الضرر في الكلى، ويعتمد العلاج المتبّع على عدة عوامل، كمدى خطورة الحالة أو أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي بالأصل أعراض لالتهاب كبيبات الكلى وغيرها.[٨]
  • علاج الفشل الكلوي: يختلف علاج الفشل الكلوي بناءًا على عدة عوامل، ولكن بشكلٍ عام، فإنّه هنالك عدة خيارات قد يقرر الطبيب اتباعها، كاتباع نظام غذائي مناسب، أنواع معينة من الأدوية، وقد يلجأ الطبيب إلى غسل الكلى.[٩]

مضاعفات ارتفاع الكرياتينين

في الواقع، يشير مصطلح ارتفاع الكرياتينين إلى ارتفاع في معدلات الكرياتينين في الدم، وهذا الارتفاع بحد ذاته لا يعتبر حالة مرضية إنما يعتبر كأداة تشخيصية بحيث يدل ارتفاع معدلات الكرياتينين في الدم على وجود مشكلة ما في الكلى، وقد تحدث المضاعفات بسبب أحد المشاكل الصحية التي قد تصيب الكلى، ومن المضاعفات التي قد تسببها بعض مشاكل الكلى:

  • مضاعفات بسبب التهاب الحويضة والكلى: قد يتسبب التهاب الحويضة والكلى بالعديد من المضاعفات، كإصابة الكلى بالعدوى بشكل متكرّر، انتشار العدوى إلى المناطق المحيطة بالكلى، بالإضافة إلى الفشل الكلوي الحاد وغيرها من المضاعفات.[٧]
  • مضاعفات بسبب التهاب كبيبات الكلى: هناك العديد من المضاعفات المحتملة التي قد يسببها التهاب كبيبات الكلى، كالفشل الكلوي الحاد، أمراض الكلى المزمنة، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وغيرها من المضاعفات.[١٠]

طرق الوقاية والحد من ارتفاع الكرياتينين

تكمن سبل الوقاية من ارتفاع الكرياتينين، وتجنب ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين التي هي عبارة عن أعراض مشكلة صحية ما في الكلى في تجنب الإصابة بأيٍ من الأمراض أو المشكلات الصحية التي تلعب دورًا في رفع مستويات الكرياتينين في الدم، وبشكلٍ عام، يمكن اتباع السبل الآتية للوقاية من ارتفاع معدلات الكرياتينين:[٥]

  • الالتزام بنظام غذائي صحي مناسب، بحيث يحتوي على كميات قليلة من الدهون والأملاح.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم.
  • المحافظة على وزن مثالي للجسم.
  • تفقد ضغط الدم باستمرار.
  • التحكم بمستويات السكر في الدم في حال الإصابة بمرض السكري.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحد من شرب الكحول.

حالات تستدعي زيارة الطبيب

عند الإحساس بأحد أعراض ارتفاع الكرياتينين التي قد تظهر لأول مرة أو الإصابة بأحد أعراض ارتفاع الكرياتينين بشكل متكرر، فإنّه يجب التحدث إلى الطبيب والحصول على العناية الطبية اللازمة، وخاصةً عند ظهور أعراض ارتفاع الكرياتينين المصاحبة لأمراض الكلى أو مرض السكري أو أمراض القلب، فالطبيب سيقوم بتقييم أعراض ارتفاع الكرياتينين المرتبطة بأحد المشكلات الصحية، ومن ثم سيقوم بوصف العلاج المناسب، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب الحصول على العناية الطبية اللازمة بشكل فوري عند وجود ألم في الصدر أو فشل كلوي حاد.[٦]

المراجع[+]

  1. "DEFINITION OF CREATININE", www.rxlist.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. "Creatinine Blood Test", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. "Creatinine and Creatinine Clearance Blood Tests", www.webmd.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  4. "How to lower creatinine levels", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Creatinine Blood Tests", www.emedicinehealth.com, Retrieved 27-10-2019.
  6. ^ أ ب "Symptoms of High Creatinine Levels", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Pyelonephritis", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Glomerulonephritis", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-10-2019.
  9. ^ أ ب "What is Acute Kidney Failure?", www.webmd.com, Retrieved 27-10-2019.
  10. "Glomerulonephritis", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-10-2019. Edited.