أطعمة لتقوية الأسنان الضعيفة

أطعمة لتقوية الأسنان الضعيفة
أطعمة-لتقوية-الأسنان-الضعيفة/

الأسنان

إن أول ما يتبادر للأذهان عند ذكر الأسنان هو الطعام، وذلك للارتباط الشديد بينهما، ولأن الأسنان جزء من جسم الإنسان فيجب الاهتمام بها وبالغذاء الذي يتم تقديمه لها فهي بحاجة لمصادر غنية بالفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين D وبعض المعادن كالكالسيوم والفوسفور إضافة إلى مصادر الألياف التي تلعب جميعها دورًا مهمًا في تعزيز صحتها وتقويتها، وعلى الرغم بأن بعض الأصناف الغذائية مفيدة للحصول على أسنان سليمة إلا أن هناك بعضًا قد يضّر بها وبالتالي يجب التركيز على الصنف الأول وإن كان لتقوية الأسنان الضعيفة منها أو لأي أسباب أخرى.

مكونات السن

تتكون الأسنان من عدة أجزاء فالجزء الخارجي منها هو المينا ذو اللون الأبيض أما الثاني فالعاج وهو نسيج صلب يتأثر بالحرارة والبرودة بمجرد حدوث تلف في المينا وهذا ما يفسّر الانزعاج عند شرب مشروبات باردة أو حارّة وبالانتقال إلى الهيكل الداخلي وهو اللب الذي تمر به الأوعية الدموية والأعصاب ونهاية بالملاط وهو نسيج ضام يربط جذور الأسنان مع اللثة وعظم الفك،[١] ومن ناحية أخرى تتعرّض الأسنان لعدد كبير من أنواع البكتيريا المختلفة التي تصيبها حيث تقوم بتحويل السكر والكربوهيدرات الأخرى إلى أحماض تؤذيها، وتجدر الإشارة هنا إلى تأثير البلاك الذي يؤدي للإصابة بالتسوس إلا في حال العناية بنظافة الأسنان باستخدام الفرشاة مرتين على الأقل يوميًا أو الخيط، ويجب التنويه هنا لأهمية اللعاب الذي يعمل على غسلها من جزيئات الطعام المتبقية وغيرها من الوظائف المختلفة.[٢]

أطعمة لتقوية الأسنان الضعيفة

إن المحافظة على صحة الأسنان يكون بتنظيفها الصحيح بالفرشاة والخيط وكذلك الحصول على الأصناف الغذائية التي تعود عليها بالفائدة حيث إن المستقبل الأول للأطعمة هي الأسنان لكن بعض الأفراد يعانون من أسنان ضعيفة وهذا يعني التركيز على بعض الأطعمة لتقوية الأسنان الضعيفة، ويُذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الحصول على العلكة الخالية من السكر فهي وسيلة مساعدة على تنظيفها عن طريق غسلها من الأحماض وكذلك تحفيز اللعاب علمًا بأن بعض أصنافها تقلل من وجود البكتيريا بفعل مضاف كحولي يُعرف بالزيليتول.
  • شُرب كميات كافية من الماء يعني توفير معدن الفلورايد الذي يحميها من التآكل إضافة إلى دوره في غسلها من السكريات والأحماض.
  • تناول الألبان فهي غنية بالكالسيوم الضروري للمحافظة على صحة الأسنان بتقوية المينا إضافة إلى الحصول على منتجات الألبان المختلفة كالأجبان التي تلعب بروتيناتها دورًا مهمًا إلى جانب الكالسيوم في تثبيت وإصلاح مينا الأسنان.
  • الحصول على مصادر الألياف لتقوية الأسنان الضعيفة كالخضروات الورقية التي تساعد على عملية الهضم والمحافظة على مستويات الكوليسترول إضافة إلى دورها في إفراز اللعاب أثناء مضغها.
  • تناول الفراولة يعني الحصول على حمض الماليك الذي يعمل كمبيّض للمينا، وذلك بسحقها وخلطها مع صودا الخبز والعمل على نشرها على الأسنان باستخدام الفرشاة لتترك ما لا يقل عن 5 دقائق وتُغسل وتنظّف للحصول على أسنان بيضاء.

أطعمة تضر بالأسنان

ليست كل أصناف الطعام صحية للأسنان فهناك ما يزيد من خطر تسوّسها وضعفها وهناك أصناف يمكن التركيز عليها لتقوية الأسنان الضعيفة، ويمكن لاتباع نظام غذائي صحي دور في المساعدة على تضمين الأصناف الصحية وتجنب الضارّ منها ويُذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الأطعمة الحمضية: كعصائر الحمضيّات مثل: البرتقال والليمون، والتي تعمل على زيادة خطر الإضرار بالمينا.
  • الخبز الأبيض: يتراكم بين الأسنان مما يزيد من فرصة تعرّضها للتسوس نتيجة ظهور البكتيريا.
  • المشروبات الرياضية والمشروبات الغازية: تحتوي على السكر وبعضها ذو تأثير حمضي يؤدي لتآكل مينا الأسنان.
  • المخللات: تعطي نكهة حامضة عند تناولها وهذا يعني تأثيرًا حمضيًا سيؤثر سلبيًا في الأسنان.
  • الفواكه المجففة: تلتصق بالأسنان وتوفّر السكر الذي تتغذى عليه البكتيريا مما يعني زيادة خطر تعرّضها للتسوس.

نصائح للمحافظة على الأسنان

هناك مجموعة من العادات اليومية التي تساعد على المحافظة على صحة الأسنان إلى جانب بعض العادات الأخرى التي تزيد من خطر تعرّضها لضعف أو بعض المشاكل الأخرى، وبالتالي فهناك حاجة لاتباع بعض النصائح المرتبطة بذلك ومنها:[٥]

  • تجنّب مصادر السكريات: كالحلويات والبسكويت والكعك والمشروبات السكرية وكذلك بعض الصلصات.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة اللزجة أو الحمضية فهي سهلة الالتصاق بالأسنان كالعسل الأسود والفواكه المجففة والمشروبات الحمضية والمشروبات الكحولية والقهوة.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي: سيوفّر للأسنان بيئة مناسبة بعيدة عن المشاكل الصحية المرتبطة بها وذلك بتناول الفواكه والخضروات والبقوليات والبروتينات الخالية من الدهون مثل السمك أو الدجاج.
  • الحصول على مصادر الكالسيوم: كمنتجات الألبان والبيض والخضروات الخضراء الورقية علمًا بأن نقصًا فيه يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام وكذلك ظهور بعض المشاكل التي تصيب الأسنان.
  • تجنّب المشروبات والأطعمة التي تترك أثرًا صبغيًّا عليها: كالقهوة والشاي والتوت والخل البلسمي وبعض الصلصات، ويُنصح بتنظيف الأسنان أو شرب الماء أو شطف الفم مباشرة بعد استهلاكها.
  • تنظيف الأسنان بشكل جيد: لتجنّب ما تتركه الأطعمة الصلبة التي تلتصق بها والتي تعتبر بطيئة الذوبان مما يزيد من عرضتها للتآكل والتسوس، وكذلك الأمر على الأطعمة والمشروبات الحمضية والسكرية التي تسرّع من تسوسها.
  • الانتباه للقيمة الغذائية لكل صنف يتم الحصول عليه: فجميعها يترك أثرًا معينًا في الجسم عامةً وفي الأسنان خاصة.
  • بعض الحالات الطبية: كالارتداد الحمضي حيث يزيد من خطر التعرّض لتسوسها وذلك يدعو للاهتمام بتنظيفها للتقليل من فرص حدوث ذلك.

المراجع[+]

  1. Picture of the Teeth, , www.webmd.com, Retrieved in 13-2-2019, Edited
  2. 10Things You Didn"t Know About Your Teeth, , www.healthline.com, Retrieved in 13-2-2019, Edited
  3. Best and Worst Food for Your Teeth, , www.health.com, Retrieved in 13-2-2019, Edited
  4. "The Best and Worst Foods for Your Teeth (Including the #1 Most Damaging Food)", , www.draxe.com, Retrieved in 13-2-2019, Edited
  5. 5eating habits for healthier teeth, , www.health24.com, Retrieved in 13-2-2019, Edited

93408 مشاهدة