أضرار هز الطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
أضرار هز الطفل الرضيع

متلازمة هز الطفل الرضيع

إنّ متلازمة هزّ الطفل الرضيع SBS هي واحدة من المتلازمات التي تؤدّي إلى أذية الدماغ نتيجة لهزّ أو تحريك الرضيع أو الطفل الصغير بعنف، فهذا الأمر يؤدّي لحدوث التورّم والتكدّم والنزيف ضمن الدماغ، كما يمكن أن تزداد أضرار هز الطفل الرضيع عند رمي الطفل على سطح قاسٍ، ويُعدّ رأس الطفل الطبيعي كبيرًا جدًا نسبة لبقية أجزاء الجسد لديه، ولذلك فعند هزّه بعنف، فإنّ رأسه يتأرجح إلى الأمام والخلف ضاربًا جوانب الجمجمة، ولذلك فإنّ هذه المشكلة تُعدّ أمرًا خطيرًا، يمكن أن تؤدّي إلى العديد من المضاعفات والمشاكل العديدة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أضرار هز الطفل الرضيع، وعن مضاعفات وتطور هذه المشكلة على المدى البعيد. [١]

أضرار هز الطفل الرضيع

يقوم الأشخاص بهزّ الطفل الرضيع نتيجة للغضب أو الإحباط الذي ينتج غالبًا عن عدم توقّف الطفل عن البكاء، وعلى الرغم من أنّ الهزّ يمكن أن يوقف الطفل عن البكاء، إلّا أنّ هذا الأمر غالبًا ما يعود إلى أذيّة قد حصلت في دماغه، حيث يملك الأطفال عضلات رقبية ضعيفة، ويملكون صعوبة في دعم رؤوسهم، وعند هزّ رأس الطفل بشكل عنيف، فإنّ دماغ الطفل يهتزّ بشكل عنيف ضمن الجمجمة ممّا يقود إلى أضرار هز الطفل الرضيع العديدة [٢]، وللحديث بشيء من التفصيل عن أضرار هز الطفل الرضيع، سيتم ذكر الأعراض المرافقة لهذه الحالة، ولكن يجب التنويه إلى إنّه يمكن أن تغيب الأعراض والعلامات عن جسم الطفل من الخارج، ولكن وفي بعض الأحيان، يمكن أن يبدو الوجه متكدّمًا، كما إنّه لا تظهر بعض الرضوض والإصابات مباشرة بعد الأذية، كالنزوف التي تحصل في الدماغ أو العينين أو أذيات النخاع الشوكي، أو كسور الأضلاع أو الجمجمة أو غير ذلك من العظام، ولكنّ العديد من الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة يبدون علامات للاضطهاد الطفلي السابق، وقد يبدو الطفل طبيعيًا في الحالات الخفيفة من هذه المتلازمة، ولكن مع مرور الوقت تبدأ أضرار هذه المشكلة بالتظاهر على الطفل من الناحية الصحية والتطورية، وتتضمّن أعراض متلازمة هزّ الطفل الرضيع بشكل عام ما يأتي: [٣]

  • الهياج الشديد.
  • المشاكل التنفسية.
  • نقص في الرغبة في تناول الطعام.
  • تقيؤ.
  • بشرة شاحبة أو مزرقّة.
  • اختلاجات.
  • شلل.
  • غيبوبة.

مضاعفات وتطور متلازمة هز الطفل الرضيع

يمكن للهزّ المؤقّت للطفل أن يؤدّي إلى الأذيات الدماغية غير القابلة للتراجع، كما إنّ هناك العديد من الأطفال الذين يموتون نتيجة لهذه المشكلة، فالنّاجون من متلازمة هز الطفل الرضيع يتطلّبون الرعاية الطبية الدائمة والتي يتمّ تطبيقها لتحسين الحالات الآتية: [٣]

  • العمى الجزئي أو الكامل.
  • المشاكل التطوّرية ومشاكل التعلّم ومشاكل السلوك.
  • الإعاقة الذهنية.
  • نوبات الصرع والاختلاجات.
  • الشلل الدماغي.
ولكن يجب التنويه إلى إنّ متلازمة هزّ الطفل الرضيع تختلف عن ملاعبة الطفل بشكل لطيف أو قذفه في الهواء أو غير ذلك من الحركات الاعتيادية، فعلى الرغم من هشاشة رأس الطفل ورقبته، إلّا إنّه على الأرجح لن يعاني من أضرار هز الطفل الرضيع سابقة الذكر نتيجة للسقوط من على أسطح الأثاث المنزلي أو نتيجة للتوقّف المفاجئ في السيارة على سبيل المثال. [٤]

المراجع[+]

  1. "Shaken Baby Syndrome", my.clevelandclinic.org, Retrieved 01-04-2020. Edited.
  2. "Shaken Baby Syndrome", www.healthline.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Shaken baby syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  4. "What Is Shaken Baby Syndrome?", www.webmd.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.