أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية

ما هي الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو الحيض هي خروج الدم الناتج من انسلاخ بطانة الرحم عبر المهبل ولها العديد من الآثار على الجسم، تتعرض الفتيات الصغيرات لدورتهن الأولى غالبا ما بين 8 و15 عامًا وتتكرر الدورة لدى معظم النساء كل 28 يوما وقد تكون الدورة الطبيعية 21 إلى 35 يوما لدى بعض النساء، بعض الفتيات تكون دوراتهن الأولى غير منتظمة وقد تتراوح ما بين 21 إلى 45 يوما، الهرمونات الجنسية هي المسؤولة عن تنظيم الدورات الشهرية وقد تستمر الحيضة عادة ما بين 3 إلى 7 أيام باختلاف كمية الدم المفقود وتصاحبها آلام قد تكون شديدة مما يستدعي تناول الأدوية وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية.[١]

أعراض الدورة الشهرية

أثناء الحيض تشعر المرأة ببعض التشنجات بسبب التقلّصات في عضلة الرحم، التقلصات القوية قد تضغط على الأوعية الدموية القريبة مما يسبب انقطاع امداد الأكسجين إلى الرحم لفترة وجيزة، وهذا النقص في الأكسجين يسبب التشنّجات والشعور بالألم لذا يمكن استخدام بعض التدابير المنزلية أو المسكنات للتخفيف من الألم وسيتم ذكر أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية لاحقًا، وفيما يأتي بعض الأعراض التي قد تترافق مع نزول الحيض لدى أغلب النساء:[٢]

  • آلام في البطن قد تكون شديدة أحيانا.
  • شعور بالضغط في البطن.
  • ألم في الوركين وأسفل الظهر والفخذين.
  • اضطراب في المعدة، القيء وبراز ليّن إذا كانت التشنجات شديدة.

مشاكل الدورة الشهرية

عادة ما تواجه النساء بعض المشاكل مثل عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية أو آلام حادة مما قد يضطرها لتناول بعض العقاقير ،وسيتم ذكر أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية لاحقًا بالمقال، وفيما يأتي بعض مشاكل الدورة الشهرية:[١]

  • انقطاع الطمث: ويعني مرور 90 يوم على الأقل بدون نزول الطمث، قد يحدث الانقطاع بسبب الحمل، الرضاعة الطبيعية، الافراط في ممارسة التمارين الرياضية أو اضطرابات الأكل والإجهاد.[١]
  • عسر الطمث: ألم حاد جدا أثناء الدورة الشهرية قد يكون بسبب وجود أورام ليفية رحمية أو انتباذ بطانة الرحم أو ارتفاع مفرط في مستوى هرمون البروستاجلاندين.[١]
  • نزيف غير طبيعي للرحم: حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي عدا الطمث، قد يكون النزيف بين الدورات الشهرية أو بعد ممارسة الجنس، أيضا النزيف الذي تتعرض له بعض لنساء في فترة الحمل المبكرة من 10 إلى 14 يوم، وهو مثل بقع فاتحة بلون بني وليس تدفق أحمر مثل الحيض وهذا النزيف قصير الأجل وعادة لا يحتاج إلى علاج.[١]

أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية

بسبب شدة التقلصات أحيانا تضطر النساء إلى اللجوء لبعض المسكنات التي تخلصهنّ من الآلام مثل مضادات الالتهاب غير الاستيرودية ومنها الإيبوبروفن والنابروكسن والتي تقلل من إنتاج هرمون البروستاجلاندين الذي يؤدي إلى تقلصّ عضلة الرحم من أجل إخراج البطانة كل شهر في فترة الحيض، ويوصف الايبوبروفن كثيرا لتخفيف التشنجات ومع أن معظم النساء لم يلحظن تغييرات في جريان الطمث إلا أنه قد يستخدم أيضا بجرعات عالية لتخفيف الطمث الثقيل.[٣]

كما يمكن لمضادات الالتهاب أن تؤخّر الدورة الشهرية لمدة يوم أو يومين إذا تم تناولها قبل نزول الطمث، وبالحديث عن المسكنات وأضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية فلا بد من ذكر أن استخدام الإيبوبروفين مثلا قد يؤدي إلى تلف الكلى، قرحة في المعدة، وذمة أو تورم وقد يزيد من خطر النزيف في حال كان الشخص يعاني من مشاكل في تخثّر الدم.[٣]

طرق العلاج البديلة

الآثار الجانبية للأدوية لا تنتهي وأضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية و بعدها قد تزيد بزيادة استخدمها، لذا لا بد من استخدام طرق بديلة لعلاج آلام الحيض، وقد تكون الحلول بسيطة وفي البيت دون الحاجة للإستشارة الطبية، مثل:

تطبيق الحرارة

حيث يمكن استخدام كمادات أو وسادة الحرارة على منطقتي البطن وأسفل الظهر مما قد يخفف الألم، و أظهرت دراسة أجريت عام 2012 على 147 امرأة ذوات دورات شهرية منتظمة أن استخدام وسادة تسخين على 40 درجة مئوية لديها فعالية مثل الايبوبروفين، يمكن استخدام منشفة ساخنة أو أخذ حماما دافئا في حال عدم وجود وسادة مما قد يخفف من الألم ويجنب المرأة أضرار تناول المسكّنات أثناء الدورة الشهرية.[٤]

استخدم الزيوت العطريّة للتدليك

يمكن للتدليك لمدة 20 دقيقة المساعدة في التقليل من آلام الدورة الشهرية، إحدى الدراسات التي أجريت عام 2010 على 23 إمرأة مصابة بالتهاب بطانة الرحم أثبتت أن التدليك يقلل من الألم بشكل سريع وكبير، والعلاج بتدليك ليس عشوائيا ويتضمن الضغط على نقاط معينة بينما تتحرك يد المعالج حول البطن والظهر والجانبين.[٤]

تجنب بعض الأطعمة

بعض الأطعمة قد تسبب الانتفاخ أو احتباس الماء أثناء الحيض مما يجعل الحالة أكثر سوءًا مثل المشروبات الغازية والطعام الدسم أو المالح والكافيين، التقليل من تناول هذه الأطعمة قد يساعد على تخفيف التشنجات والتوتر، بحيث يمكن استبدالها بشاي النعناع أو ماء ساخن بنكهة الليمون كما يمكن أخذ قطعة فواكه مثل التوت أو الفراولة في حال الشعور بحاجة إلى السكر.[٤]

الأعشاب في النظام الغذائي

في محاولة لاستبعاد أضرار تناول المسكنات أثناء الدورة الشهرية يمكن استبدالها باستخدام الأعشاب كعلاجات لكونها تحتوي على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للتشنجات، حيث يمكنها تخفيف التقلصات العضلية المرتبطة بالحيض،[٤] كما أن شرب منقوع أو شاي الأعشاب يعتبر دافئ ومهدئ، ومنها البابونج، الهندباء، التوت الأحمر،[٥] وأيضا بذور الشمر والقرفة والزنجبيل ويمكن استخدام الكركمين وهو مادة كيميائية طبيعية في الكركم للمساعدة في تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض.[٤]

تمارين خفيفة

قد تكون ممارسة التمارين هي آخر شيء ترغب به النساء في الحيض ولكنه في الحقيقة يخفف الألم، ولا يجب أن تكون التمارين شاقة لتكون مفيدة خاصة أن المرأة تعاني من الألم في ذلك الحين ،لذا قد يساعدها المشي أو ممارسة اليوغا أو تمارين التمدد اللطيفة، والتمارين الرياضية تساعد على إفراز الإندورفين وهو مسكن طبيعي للألم.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "All you need to know about period symptoms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. "What Are Menstrual Cramps?", www.webmd.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Can High Doses of Ibuprofen Delay or Halt Your Period?", www.health.clevelandclinic.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain", www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Home remedies for menstrual cramp relief", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.