أضرار الليزك للعيون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الليزك للعيون

ما هو الليزك

الليزك LASIK يعني حرفيًا الليزر المصحح للقرنية ضمن الموقع، أي استخدام الليزر تحت غلاف القرنية الخارجي لتصحيح القرنية وتغيير شكلها بما يتناسب مع مشكلة المريض البصرية، وهذه العملية تتضمن استخدام جهاز ليزر عالي التقنية -ويُدعى الإكسايمر ليزر- يتم تصميمه خصوصًا لعلاج آفات العين الانكسارية ولتخليص المريض من عناء ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة، حيث تقوم عملية الليزك للعيون بتغيير درجة انكسار القرنية بحسب المريض، وقد تم استخدام الإكسايمر ليزر منذ حوالي نصف قرن، إلّا أنه تم تطبيق عملية الليزك للعيون حوالي عام 1991. [١]

شروط تطبيق الليزك للعيون

يتم استخدام الليزك على الأغلب لتخليص مرضى حسر البصر من ارتداء النظارات ومن مشاكل العدسات اللاصقة، وقد يُستخدم في بعض حالات مد البصر أيضًا، كما أنّه يمكن أن يصحح الاستجماتيزم -أو اللابؤرية-، وقد تم تحديد بعض الخطوط العريضة والشروط في استطبابات الليزك من قبل إدارة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة FDA والأكاديمية الأمريكية لطب العيون، فمن هذه الشروط ما يأتي: [٢]

  • أن يكون الشخص بعمر 18 عام على الأقل -أو 21 في بعض الحالات واعتمادًا على نوع الليزر المستخدم-، وهذا يعود إلى استمرار الرؤية في التغير عند الأشخاص تحت سن 18 عام، ويمكن للاضطراب البصري أن يصبح أسوأ مع مرور الوقت قبل هذا العمر، إلّا في بعض الحالات الاستثنائية والتي يكون فيها المريض طفلًا يعاني من مشاكل بصرية في عين واحدة فقط، حيث يُستخدم الليزك عندها لمنع كسل العين المريضة واستخدامها ريثما يكبر الطفل وتتم معالجته مرة أخرى.
  • يجب أن تكون العينان بصحة جيدة وأن يكون الخلل البصري فيهما مستقرًا، فعند تبدل حالة حسر البصر عند شخص، يجب عليه أن ينتظر حتى تستقر حالته قبل أن يجري العملية، ويمكن أن يستمر تطور حسر البصر عند الأشخاص حتى منتصف إلى نهاية عشرينيّاتهم.
  • يجب على درجة الخلل البصري أن تكون ضمن المجال الذي يستطيع تصحيحه الليزك.
  • يجب على الشخص أن يكون بصحة عامة جيدة، حيث إن الليزك غير مستحسن عند مرضى السكري أو التهاب المفاصل الرثياني أو الذئبة الحمامية الجهازية أو الزّرق أو الإصابة بالهربس العيني أو الساد، ويجب مناقشة الحالات المرضية جميعها مع الطبيب.

ويجب التنويه إلى أنّ الليزك لا يُستخدم لتصحيح مدّ البصر الشيخي، حيث إنّ الليزك لا يستطيع تصحيح البصر لجعل العين ترى على القريب وعلى البعيد في نفس الوقت، إلّا أنّه يمكن إجراؤه لتصحيح خلل مد في عين وخلل حسر في العين الأخرى، أو لتصحيح خلل حسر في العينين بدرجات متفاوتة، كما يمكن استخدام الليزك لتصحيح البصر في عين واحدة، وهذا كلّه يكون حسب توصيات الطبيب ورغبة المريض.

كيف تتم عملية الليزك للعيون

عادة ما تُجرى عملية الليزك للعيون في غضون 30 دقيقة أو أقل، وخلال العملية ينام المريض مستلقيًا على ظهره، وقد يُعطى أحد الأدوية المهدّئة، وتوضع بعض القطرات المخدّرة للعين ثم يقوم الطبيب بتثبيت الأجفان بجهاز مخصص لفتح العينين، ثم توضع حلقة بسيطة لتحديد مكان القطع في القرنية، ويتم قطع القرنية بهدوء، وقد يشعر المريض بإحساس الضغط فقط دون الألم، ويستخدم الطبيب الجراح شفرة صغيرة أو ليزر مخصص لقطع مساحة صغيرة من سطح القرنية بعيدًا عن العين، وهذه المساحة تسمح للطبيب برؤية القرنية بشكل واضح لإجراء الجراحة المناسبة، وباستخدام جهاز ليزر مبرمج مسبقًا يقوم الطبيب بإرسال الأمر للجهاز لتُجرى عملية تصحيح القرنية بالشكل المثالي، وبعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بإعادة القطعة التي أُزيلت سابقًا من سطح القرنية إلى مكانها ليبدأ الشفاء الذاتي للقرنية، والذي غالبًا لا يحتاج إلى غرسات أو قطب، وخلال العملية، يُطلب من المريض أن يُركز على نقطة معينة من الضوء المنبعث أمامه، فالتركيز على هذه النقطة يسمح لليزر بالوصول إلى مكان تأثيره في القرنية، وقد يشعر المريض برائحة مميزة أثناء إزالة أجزاء القرنية، يصف البعض هذه الرائحة كأنّها رائحة احتراق الشعر، وعادة ما تُجرى عملية الليزر للعينين كلّ على حدة ولكن في نفس الجلسة. [٣]

أضرار الليزك للعيون

تُعد اختلاطات الليزك للعيون نادرة جدًا، ولكن تحمل هذه العملية بعض الأعراض الجانبية والمشاكل التالية لها، كالعين الجافة واضطراب الساحة البصرية المؤقت، وهذه الأعراض غالبًا ما تزول بعد عدّة أسابيع إلى أشهر من العملية، والقليل من الناس يعاني من هذه المشاكل لفترات أطول، ومن مخاطر الليزك للعيون بشكل عام ما يأتي:[٣]

  • العين الجافة: يمكن لعملية الليزك أن تسبب ضعفًا مؤقتًا في قدرة العين على إنتاج الدمع، وهذا يستمر لمدّة 6 أشهر تقريبًا بعد العملية، ولذلك يمكن أن يشعر المريض أن عينيه جافتان في الفترة الأولى بعد الجراحة، ولذلك يصف الأطباء عادة قطرات عقيمة تساعد في ترطيب العينين وتعقيمهما.
  • وهج ضيائي وهالات ضيائية ورؤية مزدوجة: وهذه الأعراض غالبًا ما تتظاهر ليلًا، وتستمر من عدّة أسابيع إلى عدّة أشهر.
  • نقص التصحيح: قد يحدث هذا الأمر بالخطأ عن طريق قطع ما لا يكفي من القرنية لتصحيح البصر بالكامل، وهذا أشيع عند مرضى قصر البصر، وقد يضطر المريض لإجراء عملية ليزك أخرى لتصحيح البصر في غضون عام من الأولى.
  • فرط التصحيح: يمكن أن يتم قطع القرنية بشكل مبالغ فيه، وهذا الأمر يصعب علاجه أكثر من سابقه.
  • اللابؤرية: قد تحدث اللابؤرية -أو الاستجماتيزم- بسبب عدم التساوي في قطع القرنية، وقد يتطلب هذا الأمر جراحات إضافية أو عدسات مصحّحة.
  • مشاكل متعلقة بسطح القرنية: يمكن لقطع المساحة الصغيرة من القرنية أثناء إجراء الجراحة أن تختلط مع بعض المشاكل العينية لاحقًا، كالإنتانات أو الدُّماع الغزير، كما أن النسيج المحيط بهذه القطعة قد ينمو بشكل مفرط ويسبب مشاكل في الساحة البصرية.
  • فقدان البصر: ويحدث هذا الأمر نادرًا، حيث يعاني المرضى من رؤية ضبابية شديدة أو ليست بتلك الحدّة السابقة.

نصائح بعد عملية الليزك للعيون

يجب على المريض الذي أجرى العملية أن يعتني جيدًا بتعقيم ونظافة العينين بعد الجراحة، وأن يلتزم بتعليمات الطبيب بشكل كبير، خصوصًا في أول بضعة أيام، كما يجب عليه أن يحصل على إجازة مرضية من العمل بالمدّة التي ينصح بها الطبيب، كما أن عملية الليزك للعيون تتطلب تجنّب الكثير من الوظائف والفعاليات منها:  [٢]

  • قيادة السيارة، وذلك حتّى يشعر المريض بالتحسن الكافي الذي يسمح له بتمييز جميع اللوحات والسيارات التي يواجهها.
  • الاستحمام أو السباحة.
  • الرياضات التي تتطلب التماس المباشر مع المنافسين.
  • استخدام المراهم والكريمات ومساحيق تجميل العين لمدّة 2 إلى 4 أسابيع بعد الجراحة.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of LASIK, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 11-01-2019, Edited
  2. ^ أ ب LASIK eye surgery, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 11-01-2019, Edited
  3. ^ أ ب LASIK eye surgery, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 11-01-2019, Edited