أضرار الكيس الزلالي في اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
أضرار الكيس الزلالي في اليد

الكيس الزلالي

الكيس الزلالي هو عبارة عن عقيدات وأكياس صغيرة حميدة ومليئة بالسوائل تبدو مثل كتل صغيرة تحت الجلد، إذ تكون متواجدة بالقرب من المفصل أو على غطاء الوتر، وقد تتطوّر الخرّاجات على الرّسغ، فتختلف أماكن ظهورها حيث إنها تظهر على الكاحل، اليد، القدم، أو الرّكبة، ومن الجدير بالذّكر بأنّ الأكياس الزلالية لا تعد كتل أو أكياس سرطانية فهي بأغلب الأحيان لا تكون ضارّة، ولكن في حال شعور الشخص بألم فيها، أو صعوبة في تحريك المفصل، أو عدم رغبة وجودها على المفصل بسبب شكلها، فيجب عليه أن يستشير الطبيب، بالإضافة إلى أنّ الكيس الزلالي مشكلة شائعة، فأغلب الحالات المُصابة بالأكياس الزلالية تتراوح أعمارها بين 15 و40 عامًا، وتنتشر في النساء أكثر مقارنةً بالرّجال، ويتميّز الكيس الزلالي بأنه مستدير أو بيضاوي، وحجمه يتراوح من حجم حبّة البازلاء لكرة الجولف، وأغلب أماكن وجوده على الجزء الخلفي من الرّسغ،[١] وفي هذا المقال سيتمّ التعرّف على أضرار الكيس الزلالي في اليد.


ما هي الأسباب وراء الكيس الزلالي في اليد؟

وقبل ذكر أضرار الكيس الزلالي في اليد يجب التطرّق إلى أسباب تواجد الكيس الزلالي على مفصل اليد وبالتّحديد في منطقة الرّسغ، ولكن إلى هذه الآونة لا يوجد أي سبب معروف لظهور الكيس الزلالي في اليد، فكما تمّ ذكره بأن العقدة قد تنمو على المفصل أو على الوتر، وقد يشبه بالون صغير فيه ماء بسبب وجود السوائل داخله، وبعض الاعتقادات تقول بأن الكيس الزلالي هو نتيجة انتفاخ النسيج المحيط بالمفصل أو الوتر خارج مكانه، والسائل الموجود داخل الكيس يشابه السّائل الموجود في المفاصل لمنع الاحتكاك أو حول الأوتار.[٢]


هل هناك أضرار للكيس الزلالي في اليد؟

في أغلب الأوقات لا يحتاج الكيس الزلالي للعلاج، فطالما كان الكيس لا يتسبّب بشعور المُصاب بأي ألم أو إزعاج لا يكون هناك أي داعي لإزالته، حيث إن بعض الحالات تختفي دون أي تدخّل وقد تستغرق فترات طويلة لحلّها، ومن أضرار الكيس الزلالي في اليد:[١]

  • يسبّب الألم والتّعب للشخص نتيجة ضغط الكيس الزلالي على الأعصاب ممّا يؤدي لتصلّب مفصل اليد.
  • بالإضافة إلى أن الشّخص قد يجد صعوبة في تحريك المفصل أو الرّسغ وتقييد في الحركة.
  • ومن آخر أضرار الكيس الزلالي في اليد يعد نفسيًا، إذ إن المُصاب يرى يده قبيحة ومشوّهة عند وجود كيس في الرّسغ.


إليك بعض نصائح للتخلص من الكيس الزلالي في اليد بدون جراحة

وبعد ذكر بعض أضرار الكيس الزلالي في اليد هناك بعض النصائح أو الاستراتيجيّات التي من الممكن اتّباعها للتخلّص من الكيس الزلالي في اليد دون الحاجة إلى الجراحة، فالجراحة هي الملاذ الأخير لعلاج الكيس الزلالي، ولكن قبل إزالته جراحيًا هناك خيارات أخرى للعلاج من قبل الطبيب وتتضمّن هذه العلاجات الآتي:[٣]

  • الشّفط أو سحب السّائل: وهي أول بديل للجراحة إذ إنه يحدث عن طريق تجفيف الكيس الزلالي من خلال ثقب الكيس الزلالي عبر إبرة وإفراغ الكيس من السوائل أو تصريفها، ممّا يساعد في التقليل من حجم الكيس والتخفيف من ضغط الكيس الزلالي على الأعصاب في اليد، وبالرّغم من حل المشكلة جزئيًا، إلّا أن هذا الإجراء يصرّف السائل من الكيس ولا يزيله، لذا قد ينمو الكيس مرّة أخرى بعدها.
  • لبس سوار المعصم: من الممكن أيضًا التقليل من الألم المُصاحب للكيس الزّلالي من خلال لبس دعّامة للمعصم، فقد يشعر الشخص المصاب بالانزعاج والألم بسبب حركة الكيس الزلالي وتمدّده، لذا يجب الحدّ من حركة الكيس وجعله ينكمش عبر هذا الإجراء.


وعلاوةً على هذه الطرق والنصائح للتخلّص من الكيس الزلالي في اليد بدون جراحة، يوجد بدائل أخرى قد تكون تقليدية وهي عبارة عن تفجير أو تحطيم الكيس الزلالي الموجود بالرّسغ عبر استخدام أداة صلبة مثل الكتاب والضرب عليها، ممّا يؤدّي إلى تمزّق بطانة الكيس الزلالي، وبالرّغم من أن هذا الحل معروف عند الكثير من النّاس إلّا أن تطبيقه غير مقبول خوفًا وتجنّبًا من حدوث أي مضاعفات أو أضرار أخرى مرتبطة بوجود صدمة من العلاج.[٤]


متى يحتاج الكيس الزلالي للتدخل الجراحي؟

قد يتساءل بعض الأشخاص المصابين عن توقيت أو مدى احتياج الكيس الزلالي وخضوعه للتدخّل الجراحي، ففي البداية يجب معرفة أنه في حال وجود أعراض أو لا يجب استشارة الطبيب والذهاب إليه فورًا لفحص الكيس أول ظهوره، ومساعدة المصاب بتحديد أفضل طريقة واستراتيجية للعلاج، والتعزيز من نفسية المصاب ومنعه من الشعور بالقلق حيال ذلك، ومن المهم معرفة أن الكيس الزلالي لا يتطلّب أي علاج طارئ، بالعكس من الكافي فحصه روتينيًا من قِبَل الطبيب المُعالج أو أخصائي العظام والمفاصل، أمّا عن التدخّل الجراحي فهو ضروري في حالات معيّنة ومن بينها الآتي:[٥]

  • في حال كانت الكتلة أو الكيس مؤلمة للمصاب.
  • إذا كان الكيس الزلالي سببًا في التداخل وإعاقة الوظيفة المعتادة.
  • عند شعور الشخص المصاب بخدران أو وخزات في اليد والأصابع.


وفي حين كان قرار الجراحة هو الأفضل فيجب إجراء العملية في العيادة الخارجية، وبما يخصّ ما قبل الجراحة فإن الطبيب يقوم برسم خط على الكيس الزلالي لتحديد موضع ومكان الشّق، أما خلال الجراحة ففي أغلب الأوقات يتطلّب المصاب تخدير موضعي أو عام، ويتمّ قطع الكيس على طول الخطّ المرسوم من خلال أداة المشرط، وبمجرّد إفراغ الكيس وقطعه يعمل الطبيب على خياطة الجرح للسّماح للجلد بالشّفاء.[٣]


فيديو عن بروز عظم في معصم اليد

يتحدّث الأخصائي لجراحة العظام والفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العمّوري في هذا الفيديو عن بروز عظم في معصم اليد أو على الرّسغ والمعروف بالكيس الزلالي في اليد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Ganglion cysts and how to remove them", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  2. "Ganglion cyst", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  3. ^ أ ب "Ganglion Cyst Removal", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  4. "How to Treat Wrist Ganglion Cyst", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  5. "Ganglion Cyst", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.