أشهر الآثار الرومانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أشهر الآثار الرومانية

الحضارة الرومانية

كانت روما القديمة بلدة صغيرة تقع على نهر التيبر في وسط إيطاليا، لكنها -وابتداءً من القرن الثامن قبل الميلاد- تحوّلت لإمبراطورية عظيمة، حيث ضمّت مناطقها معظم مناطق أوروبا والجزء الأكبر من غرب آسيا وشمال إفريقيا وجزر البحر الأبيض المتوسط، أبرز ما ميّز هذة الحضارة الاستعمال الواسع للغات التي يطلق عليها الرومانسية المستمدّة من اللاتينية وهي اللغة الإيطالية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والرومانية، كما اشتهرت هذة الحضارة بتداول الأبجدية الغربية الحديثة وظهور التقويم، كما أصبحت الديانة المسيحيّة ديانة واسعة الانتشار، يذكر أن تحول روما لأمبراطورية بدأت مع عهد الإمبراطور أوغسطس في القرن الأول ميلادي، حيث تميّزت فترة حكمه الطويلة بالسلام والرخاء، أما تراجع الإمبراطورية الرومانية ثم سقوطها فكان في القرن الخامس الميلادي.[١]

العمارة الرومانية

تميّزت العمارة في الحضارة الرومانية كثيرًا وتعددت أشكالها وتصميماتها، حيث استخدم المهندسون المعماريون الأعمدة كنوع من الزخرفة المتقنة وأيضًا استخدموها كعناصر لها وظيفة بأن تدعم الأبنية، وكانت التصميمات تشتهر بالالتزام الصارم بالتناظر في الأشكال لكن على الرغم من ذلك إلا أن الرومان كسورا القاعدة حين أستخدموا مجموعة متنوعة من الأشكال المكانية، أما المعابد الرومانية فكانت تبنى بمواجهة المباني الأخرى على عكس المعابد اليونانية والتي كانت معزولة وفي اتجاة الشرق أو الغرب دائمًا، وفي بناء الأعمدة التي أنتشرت كثيرًا في فن الهندسة المعمارية كانت تحمل عادةً الأقواس والأشكال الممتدة.[٢]

ومع اكتشاف الخرسانة أصبحت عملية البناء أسهل بشكل كبير في تصميمات هذة الحضارة، وظهرت بعض الأشكال الخاصة بالطراز الروماني مثل القوس والقبو والقبة في العمارة الرومانية كما ظهرت المباني العامة مثل: البازيليكات والحمامات والمدرجات وأقواس النصر، وما زالت كثير من هذة الأبنية والآثار الرومانية قائمة حتى الآن تقاوم عوامل الزمن وطول الوقت لتكون شاهدًا على روعة الهندسة والعمارة الرومانية.[٢]

ولأن هندسة العمارة الرومانية اشتهرت بعظمة أسلوبها وفاعليته، فإن كثيرًا من مبانيها كالقصور والكنائس والمتاحف والمكتبات والحدائق، خاصةً تلك التي أنُشئت خلال فترة حكم الإمبراطورية الرومانية في إيطاليا ما زالت مراكز جذب للسياح والذين يترددون على هذه المواقع لمشاهدة الآثار الرومانية بشكل دائم.[٣]

أشهر الآثار الرومانية

كان أشهر أباطرة الحضارة الرومانية أغسطس والذي -إضافةً لكلّ مقدمة من تعزيز لقوة الإمبراطورية- فإنّه ترك لنا الكثير من الآثار الرومانية الخالدة، والتي ما زالت قائمة حتى هذا الوقت، حيث بُني في عصره المعابد المتعددة والمنتدى بالإضافة للحمامات والمسارح، كما أُقيم قوس باتيس الضخم والشهير ومذبح السلام، كانت هذة المباني الحجرية مقاومة للحرائق والتي كانت دائمة الحدوث بسبب الحروب وغيرها وما تسببه من أضرار في ممتلكات التاريخ الروماني، وقد عاش أوغسطس على تل يدعى البلاتين في روما وبنى منزل روماني نموذجي، بعد ذلك عندما حكم الأباطرة الآخرين استمروا في الإقامة على تل البلاتين وبناء قصور إمبراطورية هنالك، عندما جاء الإمبراطور فيسباسيان بنى المدرج الشهير الكولوسيوم، أما دوميتيان فبُني في عهده قصر كبير على تل البالاتين، كما بُني العديد من الأعمال الأثرية، مثل قوس تيتوس الذي نصب تذكاري للانتصار العسكري لتيتوس ابن دوميتيان في القدس. [٤]

الكولوسيوم

يقع بناء الكولوسيوم في روما عاصمة الإمبراطورية الرومانية، وهي واحدة من أهم الآثار الرومانية القديمة والتي يزورها السيّاح بكثرة، الكولوسيوم عبارة عن مدرّج بيضاوي الشكل يتربع في وسط المدينة، ويتسع لقرابة 80000 شخص، وكان شاهدًا على الكثير من الأحداث التاريخية المهمة. كان إنشاء مبنى الكولوسيوم في زمن الأمبراطور فيسباسيان في العام 72 ميلادي، ثم اكتمل البناء عام 80 ميلادي في عهد الإمبراطور تيتوس، تعددت استعمالات مبنى الكولوسيوم من مكان لتمثيل المعارك كما أُقيمت فيه العديد من المسابقات وأجريت فية عروض لصيد الحيوانات، كما عُرضت فيه مسرحيات قصصها مستمدّة من الأساطير الكلاسيكية، وشهد المبنى عمليات إعدام أيضًا، قبل أن يتوقف استخدامه كمكان للترفيه وكان ذلك في بداية العصور الوسطى، لكن ذلك لم يستمر حيث تم إعادة استخدام المبنى.[٣]

المنتدى الروماني

مثّل بناء المنتدى المركز الديني والمدني والتجاري لروما القديمة وهي من أشهر الآثار الرومانية القديمة، بعد سقوط يوليوس قيصر أصبح المنتدى الأكثر تميزًا من العديد من المجمعات الأخرى التي أقيمت لنفس الخدمة، في الأصل كان المكان عبارة عن وادي صغير ومغلق حيث تحيط به التلال من عدة جهات، يحوي المنتدى مكانان للاجتماع بالإضافة لمساحات مفتوحة، يقع في الجزء الشمالي الغربي مبنى الكوميتيوم وهو منتدى سياسي واجتماعي وتقع على الجانبين عدة متاجر، في الجزء الآخر من الوادي يقع حرم رئيس الكهنة الرومان وكانو يُسمّون Vestals أي حفظة اللهب المقدس، يقع بين الجانبين معابد الآلهة، فيما بعد قام مهندسون البناء وبأمر من الأباطرة بفتح العديد من الطرق في نهايات الوادي، كما توسّع البناء، لكن وظيفة المنتدى بقيت كما هي فترة طويلة من الزمن، والجدير بالذكر أن تسمية الكوميتوم التي كانت تخص المنتدى الشمالي أطلقت فيما بعد على كامل المكان.[٥]

بونت دو جارد

وهي قناة مائية قديمة ضخمة بُني فوقها لنقل المياة من نهر جارد إلى مدينة نيم، وهي من أهم الآثار الرومانية في فرنسا وقد بُنيت القناة حوالي 19 قبل الميلاد، بناه صهر الإمبراطور أوغسطس ماركوس فيبسانيوس، وتقسّم القناة لثلاث طبقات من الأقواس، حيث الطبقة الأولى تتكون من أقواس ستة، وبارتفاع 47 مترًا، وهي الطبقة الأكبر مساحة من الطبقات التي تمتد على النهر، أما الطبقة الثانية فتتكوّن من 11 قوسًا، والطبقة الثالثة والأخيرة تتكون من 35 قوس، يعد البناء من أفضل المباني الرومانية التي ما زالت قائمة حتى الآن، في القرن الخامس تعرضت القناة لأضرار كبيرة، وتم ترميمه في 1743ميلادي، فيما بعد تم إضافة طريق سريع بجانب الجسر. [٦]


الآثار في جرش

فتح الرومان جرش عام 63 قبل الميلاد، ثم تمّ ضمّها مع مجموع الأراضي التي استولى عليها الرومان إلى المقاطعة الرومانية الموجودة في سوريا آنذاك، ثم تم ضمّها فيما بعد لحلف مدن الديكابوليس، ذكر المؤرخون بأنها كانت مسكونة بشكل أساسي من قبل السوريين مع وجود جالية يهودية صغيرة، تم ضمّ جرش للمقاطعة العربية الرومانية حيث وفّر الرومان الأمن لسكان المنطقة مما أتاح المجال للتنمية الاقتصادية والاستقرار وأعمال البناء.

تعدّ جرش واحدة من أكبر وأكثر المناطق التي تحوي آثارًا بارزة للعمارة الرومانية في خارج إيطاليا، وتسمّى باسم بومبيي الشرق الأوسط أو آسيا، للدلالة على كبر حجمها وتوسعه وأيضًا مدى صمود وبقاء آثارها، في عام 106 ميلادي قام الإمبراطور تراجان ببناء الطريق التجاري في جميع أنحاء المقاطعة الرومانية، فازدهرت التجارة في جرش كحال باقي المناطق، أبرز الآثار الرومانية في جرش هو قوس النصر أو قوس هادريان، والذي بُني للاحتفال بزيارة الإمبراطور هادريان عام 130 ميلاديًا.[٧]

المراجع[+]

  1. "Ancient Rome", www.history.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Classical architecture", www.britannica.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Famous Landmarks in Italy", www.worldatlas.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  4. "The Roman Empire", www.khanacademy.org, Retrieved 09-12-2019. Edited.
  5. "The Forum", www.britannica.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  6. "Pont du Gard", www.britannica.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.
  7. "Jerash", www.wikiwand.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.