أشكال النص الوظيفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
أشكال النص الوظيفي

أنواع النصوص

قبلَ الحديث عن أشكال النص الوظيفي لا بُدّ من وقفة عند أنواع النصوص، وللنصوص أنواعٌ مختلفة، فهناك النصوص الإبداعيّة وهي ما يكتبه الكاتب من خواطر نفسيّة تعبّر عن حالات يعيشها بعبارات لغوية أنيقة، وهدفها التأثير في نفس المتلقي وإدخاله في جوّ الكاتب مثل الكتابات الأدبية الشعرية والنثرية، أما النصوص العلمية فهي النصوص التي تهدف إلى مخاطبة العقول، ونشر العلم في تخصص أو أكثر من التخصصات الأكاديمية، والنوع الثالث من النصوص هو النصوص الإقناعية وهي النصوص التي تهدف إلى إقناع شخص أو مجموعة أشخاص في فكرة من الأفكار، أما النصوص الوظيفية فهي النصوص التي تؤدّي غرضًا معيّنًا، وسيركّز هذا المقال على تعريف النص الوظيفي، إضافة إلى توضيح أشكال النص الوظيفي.[١]

تعريف النص الوظيفي

يُعرّف النص الوظيفي على أنّه النص الذي يُكتَب لتأدية وظيفة محدّدة في حياة الشخص أو المجموعة؛ لغاية تسهيل المعاملات الرسمية، وتحقيق الفهم والإفهام، وعادة ما تحمل هذه النصوص أشكالًا محدّدة مُتعارَف عليها، ولها شروط خاصّة عند كتابتها حتى لا تتحوّل إلى نوع من أنواع النصوص الأدبية إذا كَثُرَت فيها العبارات المُنمقة ، ولا تشبه النصوص العلمية عندما تطغى عليها العبارات الأكاديمية، ومن الأمثلة على النصوص الوظيفية البرقيات، والسِيَر الأكاديمية، والرسائل، والاستدعاءات، والإعلانات، وكتابة التقارير والملخصات، وسيأتي بيان أشكال النص الوظيفي بتفصيل في الفقرة التالية.[٢]

أشكال النص الوظيفي

للنصّ الوظيفي الذي تُصوّب كلماته نحو غرض معين وغاية محددة أشكال متعدّدة، وهي على اختلافها تشترك في رسميتها، ومخاطبتها المباشرة دون ألفاظ متكلفة أو مزخرفة ، وفيما يأتي شرح موجز عن أشكال النص الوظيفي:

  • البرقية: وهي نوع من أنواع النصوص الوظيفية تُرسَل من شخص إلى آخر، أو من مجموعة إلى أخرى، تختص في أمور ومواقف محددة كالتعزية والتهنئة، لها طابع رسمي، كلماتها محدودة، كما تستخدم للتراسل الرسمي بين الدول.
  • السيرة الأكاديمية: وتُسمى أيضًا بالسيرة الذاتية، وهي التي يطلبها أصحاب العمل ممن يرغب في العمل معهم، وتحتوي على معلومات معينة ومهمة مثل: المعلومات الشخصية كالاسم والجنسية ومكان الإقامة، والمؤهلات العلمية، والدورات التدريبية، والخبرات العملية، إضافة إلى المؤلفات والأبحاث والكتب المطبوعة.
  • الاستدعاء: وغاية الاستدعاء دعوة شخص أو مجموعة أشخاص أو مجموعات من الناس إلى حضور جلسة أو اجتماع بصيغة رسمية، في وقت وزمان محددين في النص مع بيان اسم المُستَدعِي واسم المُستَدعَى ومكان وزمان الحضور، كحضور اجتماع رسمي أو جلسة رسمية.
  • التقرير: وهو نص وظيفي يسرد أو يعرض معلومات أو بيانات تختص بقضية من القضايا، ويشتمل على حقائق ومقترحات وتوصيات، ويهدف التقرير إلى عرض قضية من القضايا بشكل واضح، وبأسلوب سهل ومباشر، يتمكن عامّة الناس من فهمه، ويُختم التقرير بتوصيات للمساعدة في توضيح القضية أكثر، أو بيان عواقبها، أو تقديم حلول لها.
  • الإعلان: وهو من أهم النصوص الوظيفية والأدوات المؤثرة في الناس، ويقصد به في هذا السياق الإعلان المكتوب، حيث يُكتَب الإعلان للتأثير في المُشتَري، والترويج لبعض الخدمات والمنتجات، وله صيغ مختلفة، وهدفه التأثير في العرض والطلب، وبناء تواصل بين المُنتِج والمُستَهلِك.
  • الرسائل: تنقسم الرسائل إلى قسمين: رسائل شخصية ورسائل رسمية، والرسائل الشخصية هي الرسائل التي ترسل من شخص إلى آخر للتعبير عن مشاعر خاصة بينهما مثل رسائل الكاتب كافكا إلى ميلينا، أو الرسائل بين الأهل والأقارب والأصدقاء، أما النوع الذي يتبع النصوص الوظيفية فهو الرسائل الرسمية مثل: رسائل التوظيف، والالتماس والاستعلام، وتحتوي على عنوان المُرسِل والمُرسَل إليه، والموضوع إضافة إلى الخاتمة والتوقيع، وقد كان ما سبق بيانًا لأهم أشكال النص الوظيفي.[٣]

المراجع[+]

  1. "أنواع الكتابة"، www.ahlalhdeeth.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-08-19. بتصرّف.
  2. "أنواع الكتابة وأهدافها وأبعادها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-08-19. بتصرّف.
  3. "رسائل إلى ميلينا"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-08-19. بتصرّف.