أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع

حمى الوادي المتصدع

حمى الوادي المتصدع Rift Valley fever هو مرض حيواني المنشأ zoonotic disease يصيب الحيوانات المجترة بشكلٍ رئيسي، وينتقل عن طريق البعوض الحامل لفيروس حمى الوادي المتصدع، ينتمي هذا الفيروس إلى جنس الفيروسات الفاصدة Phlebovirus في فصيلة الفيروسات البونية Bunyaviruses، ويستوطن هذا الفيروس بشكلٍ رئيسي معظم دول القارة الأفريقية، ويعد مرض حمى الوادي المتصدع من الأمراض الخطيرة؛ فعندما يصيب الحيوانات يسبب الإجهاض وحدوث تشوهاتٍ في أجنتها مما يسبب آثار اقتصادية سيئة، كما أنه من الممكن انتقاله من الحيوان المصاب إلى الإنسان ليسبب في الحالات الشديدة التهابًا في الدماغ أو الحمى النزفية الفيروسية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع وطرق الوقاية والعلاج.[١]

أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع

تم اكتشاف الفيروس المسبب للإصابة بمرض حمى الوادي المتصدع لأول مرة في عام 1931م، عندما تفشى وباء بين ماشية في مزرعة في كينيا، وبعدها تم انتشار الفيروس والمرض في دول مختلفة في قارة أفريقيا، كما أنَّ الإصابة قد انتقلت إلى الإنسان، وأبرز أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع هي:[٢]

أسباب حمى الوادي المتصدع

السبب الرئيسي في الإصابة بحمى الوادي المتصدع هو الاتصال المباشر أو غير المباشر مع الحيوانات المصابة، وذلك أثناء ذبح الحيوانات أو المساعدة بتوليدها أو إجراء العمليات البيطرية لها أو تقديم الرعاية لها، لذلك يعدُّ المزارعون والأطباء البيطرين وعمال المزارع هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بحمى الوادي المتصدع، وأبرز طرق الإصابة بحمى الوادي المتصدع هي:[٢]

  • ملامسة الجلد المكشوف بسبب جرحٍ أو حرق إلى الفيروس بشكلٍ مباشر، ويكون هذا مثلًا عند تقطيع اللحوم المصابة بالفيروس مع وجود جرح في اليد، فيصل الفيروس إلى الدم ويسبب المرض.
  • استنشاق الهواء أثناء ذبح حيوان مصاب بالفيروس؛ فالفيروس سينتشر بالجو وسيدخل إلى داخل الجسم عبر الجهاز التنفسي.
  • شرب الحليب غير المعقم الذي يوجد به الفيروس.
  • التعرض للدغة من البعوض المصاب بفيروس حمى الوادي المتصدع بشكلٍ مباشر.
  • لا يمكن أن تنتقل العدوى من شخصٍ مصاب لآخر؛ أي أنه إما أن ينتقل من حيوانٍ مصاب إلى الإنسان أو عن طريق البعوضة الناقلة للفيروس فقط.[٣]

أعراض حمى الوادي المتصدع

تبلغ فترة حضانة المرض من لحظة الإصابة به ودخول الفيروس إلى الجسم وحتى ظهور الأعراض من 2-6 أيام[٢]، وغالبًا لا يعلم الشخص بإصابته ولا تظهر أي أعراضٍ عليه، أو قد تظهر أعراض بسيطة مشابهة لأعراض الإنفلونزا مع الشعور بالحمى والصداع، ولكن في الحالات الشديدة قد تتفاقم الأعراض وتحدث العديد من المضاعفات عند بعض المرضى، فيصاب الشخص بالتهاب الشبكية والتهاب الدماغ والحمى النزفية، وأبرز أعراض حمى الوادي المتصدع الشديد هي:[٣]

  • شحوب الوجه والجسم.
  • اليرقان واصفرار بياض العينين والجلد.
  • تضخم الكبد.
  • تضخم الطحال.
  • الرعاف ونزيف اللثة.
  • تقيئ الدم.
  • النزيف من المهبل.
  • الإسهال المخاطي وغالبًا يحتوي على الدم.
  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بالألم في المفاصل والعضلات.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • فقدان الشهية والشعور بالغثيان والقيء.
  • الشعور بالآلام في البطن.
  • الغيبوبة.
  • الصداع.

تشخيص حمى الوادي المتصدع

بعد أن تحدثنا عن أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع سنتحدث الآن عن كيفية تشخيص المرض، بشكلٍ عام يعدُّ تشخيص الإصابة بحمى الوادي المتصدع من الأمور الصعبة؛ فالأعراض السريرية مثل الحمى مشابهة للكثير من الأمراض مثل مرض الملاريا وداء الشيغلات ومرض التيفوئيد[٢]، لذلك يعتمد التشخيص النهائي للمرض على إجراء الفحوصات المخبرية، وأبرز هذه الفحوصات المخبرية:[١]

  • تحليل الكشف عن الأجسام المضادة igg igm ضد فيروس حمى الوادي المتصدع في مصل المريض عن طريقة تقنية الإليزا ELISA.
  • تحليل الكشف عن وجود المستضد للفيروس من مخلال التقنيات المخبرية عالية الدقة مثل اختبار سلسلة تفاعل البوليميريز المتسلسل العكسي pcr.

علاج حمى الوادي المتصدع

بعد أن تحدثنا عن أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع سنتحدث الآن عن طرق العلاج المتوفرة، فبشكلٍ عام تعد معظم حالات الإصابة البشرية بحمى الوادي المتصدع خفيفة نسبيًا وغير خطيرة، كما أنَّ الأعراض تتراجع بشكلٍ تدريجي وتختفي خلال عدة أيام، لذلك غالبًا لا يحتاج المريض إلى تناول العلاجات الدوائية[٢]، ولكن يمكن التخفيف من الأعراض التي يعاني منها المريض باستخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة دوائية مثل الأدوية الخافضة للحرارة والأدوية المسكنة للأم، ومن الممكن أن يحتاج المريض إلى أخذ السوائل بالوريد لتجنب حدوث الجفاف في المستشفى، وبشكلٍ عام يجب تجنب تناول الأدوية التي تؤثر على الكلى والكبد وتخثر الدم، وقديمُا كان علاج حمى الوادي المتصدع تتم باستخدام دواء ريبافيرين ribavirin ولكن حاليًا تم إيقاف استخدامه؛ بسبب اكتشاف أنه يزيد من الإصابة بالأمراض العصبية.[٤]

طرق الوقاية من حمى الوادي المتصدع

تبعًا للحديث عن أسباب وأعراض حمى الوادي المتصدع فسيتم الحديث الآن عن أهم طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض، نظرًا لما يكلف حمى الوادي المتصدع خسائر كبيرة في الاقتصاد والأرواح البشرية فقد تم إنتاج مطعوم ضد الفيروس المسبب لحمى الوادي المتصدع، وحتى الآن يوجد ثلاث أنواع مختلفة من المطاعيم ضد الفيروس المسبب لحمى الوادي المتصدع، ولكن هذه المطاعيم هي للحيوانات فقط وغير مخصصة للبشر، أما عن كيفية وقاية الإنسان من الإصابة بحمى الوادي المتصدع فهناك عدة طرق أبرزها:[٥]

  • الحدِّ من التعامل المباشر مع الحيوانات المصابة.
  • القضاء على البعوض الناقل لفيروس حمى الوادي المتصدع، من خلال استخدام المبيدات الحشرية المناسبة في مزارع الحيوانات والأماكن المفضلة لعيش وتكاثر البعوض.
  • عزل الحيوانات المصابة عن باقي الحيوانات وعن الإنسان.
  • في حالات انتشار حمى الوادي المتصدع في مزرعة أو مجموعة من الحيوانات، يجب عدم اتصال الإنسان مع دم الحيوانات المصابة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Rift Valley fever virus: A review of diagnosis and vaccination, and implications for emergence in Europe", www.sciencedirect.com, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Rift Valley Fever", www.who.int, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Severe Human Illness Caused by Rift Valley Fever Virus in Mauritania, 2015", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. "Rift Valley Fever", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  5. "Rift Valley fever virus PREVENTION AND CONTROL", www.researchgate.net, Retrieved 18-10-2019. Edited.