أسباب نقص الفيريتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب نقص الفيريتين

الفيريتين

يعرّف الفيريتين بأنه البروتين الذي يقوم بتخزين الحديد، ويعمل على إطلاقه في الجسم عند حاجته، ويكون متواجدًا عادةً في خلايا الجسم، حيث يتوفّر بكميات كبيرة وتراكيز عالية في خلايا الكبد، والجهاز المناعي، ويتم تخزين الفيريتين في خلايا الجسم لحين حاجة الجسم لإنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، عندها سيقوم الجسم بإرسال إشارة إلى الخلايا السابقة وذلك لإطلاق الفريتين، والذي بدوره سوف يرتبط بمادةٍ أخرى تسمى الترانسفيرين، والتي ترتبط مع الفريتين لينقل حتى يتم تصنيع خلايا الدم الحمراء الجديدة، ويعتبر وجود كميات كافية من الحديد المخزّن أمرًا مهمًا لصحة الإنسان، إذ أنّ عدم وجود كميات كافية من الفيريتين، يؤدي لاستنزاف مخازن الحديد في الجسم بسرعة، التي تكون ناتجةً عن أسباب نقص الفيريتين.[١]

أعراض الإصابة بنقص الفيريتين

يمكن أن يؤدي انخفاض الفيريتين إلى العديد من العلامات والأعراض التي يمكن أن تظهر لدى الشخص المصاب، وذلك نتيجة لوجود أسباب تؤدي إلى نقص الفيريتين في الجسم، والذي يدل على نقصان الحديد اللازم لتصنيع خلايا الدم الحمراء ، والذي يلزم لصنع الهيموجلوبين الذي يعمل على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم المختلفة، ويمكن ذكر الأعراض الناتجة عن أسباب نقص الفيريتين كالآتي:[٢]

  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • دوخة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صداع في الرأس.
  • شحوب في البشرة.
  • فقر دم.
  • ضيق في التنفس.

فحص نقص مخزون الفيريتين

يستخدم قياس فحص مخزون الفيريتين لقياس نسبة الفيريتين في الدم، ويمكن القيام بفحص الفيريتين من خلال أخذ عينة دم من الوريد، وإجراء الفحص مع فحوصات أخرى، وذلك لتقييم مخازن الحديد في الجسم، مثل مستوى الحديد أو اختبار السعة الكلية للحديد TIBC، ولا يحتاج فحص مخزون الفيريتين إلى الصيّام، ولا يتطلب أي استعدادات أخرى.[٣] أما بالنسبة لنتائج الفحص غير الطبيعية، فإنها قد تشير إلى وجود مشكلة كامنة، مثل نقص الحديد، نقص صباغ الدم أو أحد أنواع السرطان، لذا يتوجّب إجراء المزيد من الفحوصات الطبية، للمساعدة في التشخيص، ومعرفة أسباب نقص الفيريتين وعلاج المشكلة.[٢]

وكما هو الحال مع أي فحص مخبريّ، فإنّه سيتم تفسير نتيجة اختبار فحص الفيريتين مع الفحوصات المخبرية الأخرى، إضافة إلى الفحص السريري والتاريخ المرضي للمريض، وتختلف مستويات الفيريتين الطبيعية بين الرجال والنساء، إذ تكون عند الرجال عادةً أعلى منها لدى النساء، وأي اختلاف في نتائج الفيريتين سواءً بارتفاعه أو انخفاضه دلالة على وجود مشكلة كامنة ناتجة عن أسباب نقص الفيريتين يجب علاجها.[٤] ويمكن أن يحدث ارتفاع في معدلات الفيريتين في الجسم، وقد تكون دلالة على وجود مشاكل وأمراض في الجسم، وقد تشمل هذه الحالات أمراض الكبد، إدمان الكحول، نقص الصباغ الدموي والذي ي يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد وأمراض القلب والسكري.[٥]

أسباب نقص الفيريتين

إن وجود انخفاض في مستويات الفيريتين، يمكن أن يؤدي إلى ظهور العديد من العلامات والأعراض المرتبطة بانخفاض نسبة الفيريتين، مثل التعب غير المبرر، الدوخة والصداع المزمن، ويمكن أن تكون أسباب نقص الفيريتين ناتجةً عن عدم تناول مصادر غذائية غنية بالحديد، كما قد يكون نقص الفيريتين ناتج عن فقر الدم، الذي يكون نتيجة لعدم وجود خلايا الدم الحمراء بكميات كافية، وقد يكون نتيجة نزيف أثناء الدورة الشهرية الكثيفة، مشاكل المعدة التي تؤثر على امتصاص الأمعاء، نزيف داخلي، وسوف يساعد معرفة ما إذا كانت مستويات الفيريتين منخفضة أو طبيعية الطبيب لتحديد السبب بشكل أفضل، على سبيل المثال، فإن الشخص المصاب بفقر الدم يكون لديه مستويات منخفضة من الحديد في الدم ومستويات منخفضة من الفيريتين، ومع ذلك، قد يكون لدى الشخص المصاب بمرض مزمن مستويات منخفضة من الحديد في الدم، ولكن نسبة الفيريتين يمكن أن تكون طبيعية أو مرتفعة اعتمادًا على أسباب نقص الفيريتين.[١]

أسباب ارتفاع الفيريتين

بعد الحديث عن أهم أسباب نقص الفيريتين، لابد من الإشارة إلى أنه قد ترتفع مستويات الفيريتين في حالات معينة، ويمكن توضيح بعض الأمثلة على أسباب ارتفاع الفيريتين العالية كالآتي :[١]

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مرض ترسّب الأصبغة الدموية الوراثيّ، وهو عبارة عن اضطراب وراثي يحدث فيه تراكم مُفرط للحديد في الجسم، وخاصةً في الكبد، المفاصل والقلب، ويسبّب هذا المرض أضراراً لهذه الأعضاء السابقة، ومن الجدير بالذكر أنّ النساء يكون لديهم تراكم للحديد الناتج عن الإصابة بداء ترسّب الأصبغة الدموية يكون بمعدلٍ أبطأ من الرجال؛ وذلك بسبب فقدان الحديد خلال الدورة الشهرية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • مرض السكري النوع الثاني.
  • سرطان الدم.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • التسمّم بالحديد.
  • عمليات نقل الدم بشكل متكرّر.
  • أمراض الكبد مثل التهاب الكبد المزمن.
  • مرض هودجكن ليمفوما.
  • السمنة.
  • شرب الكحول.

علاج الإصابة بنقص الفيريتين غذائيًا

يعتبر عنصر الحديد مهم لصحة الجسم، ولذلك من المهم أن يتم تناول كميات كافية منه في النظام الغذائي اليومي، ومن الجدير بالذكر أن الأطعمة التي يتم تناولها لا تؤثر فقط على كمية الحديد التي يتم استهلاكها، ولكن أيضًا تؤثر على مدى امتصاصها في الجسم، وبمجرد امتصاصه من قِبل الجسم، فإنه سوف يتم استخدامه كحجر بناء للهيموجلوبين، والذي هو عبارة عن بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء يساعد على نقل الأكسجين حول الجسم، ولعلاج نقص الفيريتين غذائيًا يمكن تناول ما يأتي:[٦]

  • اللحم البقري.
  • الدجاج.
  • لحم العجل.
  • الأسماك مثل سمك الحدوق، سمك الهلبوت، سمك السلمون أو التونة.
  • المحار مثل بلح البحر.
  • اللحوم الحمراء واللحوم العضوية مثل الكبد والتي تعتبر مصدرًا غذائيًا غني بالفيريتين.
  • مصادر نباتية مثل الحبوب والخضروات والأطعمة المدعمة.
  • الحبوب المدعمة، الأرز، القمح والشوفان.
  • الخضراوات الورقية الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت.
  • الفواكه المجففة مثل الزبيب والمشمش.
  • الفاصولياء مثل العدس وفول الصويا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Ferritin Level Blood Test"، www.healthline.com، Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What to know about ferritin blood tests for anemia"، www.medicalnewstoday.com، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "Ferritin Blood Test"، www.medicinenet.com، Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "Ferritin Blood Test"، www.emedicinehealth.com، Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "Ferritin Blood Test"، www.medlineplus.gov، 25-11-2019. Edited.
  6. "How to Increase the Absorption of Iron From Foods"، www.healthline.com، Retrieved 24-11-2019. Edited.