الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان

الدوخة

يطلق مصطلح الدوخة على مجموعة من الأحاسيس مثل الوهن والضعف واختلال التوازن والشعور بالإغماء، ويمكن إطلاق مصطلح الدوار على الدوخة التي تسبب شعورًا زائفًا بأن الشخص أو مايحيط به يتحرك وتعد الدوخة من أكثر الأسباب التي تدفع البالغين لزيارة الطبيب شيوعًا، ويتم معرفة الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان بناء على وصف الأشخاص لأحاسيسهم وتكون الأحاسيس كالآتي؛ الشعور بالدوار والحركة ويكون هذا الشعور زائفًا، فقدان التوازن وعدم القدرة على الثبات، والشعور بثقل الرأس وتشوش الذهن، الشعور بالإعياء والإصابة بالصداع، الشعور بالغثيان المصاحب للدوار، وقد يكون حادًا مما يضطر المريض للجلوس أو الاستلقاء وقد يستمر لفترة قصيرة أو لأيام ويحدث بشكل مفاجيء ومتكرر، والتقدم في العمر يزيد من خطر الإصابة بالدوار وعدم الاتزان نظرًا لتناول بعض الأدوية الناتجة عن الحالات الطبية، ويرتفع خطر الإصابة بالدوار في المستقبل بناءً على سوابق الإصابات بنوبات الدوخة.[١]

عدم الاتزان

الشعور بالدوار ناتج من نواتج مشاكل عدم الاتزان والدوخة لذلك وجب التمييز و معرفة الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان ، والعرض الرئيس لعدم الاتزان هو عدم القدرة على الشعور بالثبات أثناء المشي أو الوقوف والشعور بالدوار، ويصعب تجنب السقوط أثناء الحركة مما قد يتعارض مع ممارسة الأنشطة اليومية ويؤدي إلى إصابات كالكسور ومن أهم أسباب مشاكل التوزان كل من الآتي:[٢]

  • مشاكل الأذن الداخلية.
  • التهابات الأذنين.
  • التعرض لإصابة في الرأس.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على التوازن.
  • أمراض ضغط الدم فارتفاع الدم وانخفاضه يؤدي إلى الشعور بعدم الاتزان.
  • التهابات المفاصل والشيخوخة والتقدم في العمر.
  • خلل كيمياء الدماغ.
  • الحالات والمشاكل العصبية.
  • الأورام مثل ورم العصب السمعي.
  • دوار البحر الناتج عن السفر البحري والذي قد يستمر من ساعات لشهور.
  • تغيرات الضغط الجوي.
  • مرض مينير الذي يغير حجم السوائل في الأذنين ممايؤدي إلى عدم الاتزان.
  • الانفلونزا وعدوى الجهاز التنفسي.

الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان

يستعمل المرضى مصطلحي الدوخة وعدم الاتزان للتعبير عن مجموعة مختلفة من الأحاسيس، مما قد يشكل تحديًا شخصيًا لأطباء الأعصاب لذلك يجب على الأطباء القيام بالتركيز على الأعراض والتفكير بشكل أوسع في الأعراض المرتبطة بمشاكل الأذن كالطنين والرنين وضعف السمع وملاحظة مشاكل الرؤية، وخط سير الأعراض من بداية ظهورها إلى تحسنها ، بالإضافة لذلك يجب معرفة الفرق بين الدوخة وعدم الاتزان ففي حالة الدوخة نجد أن المريض لديه شعور بالحركة بالرغم من أنه في وضع ثبات أي لا يتحرك وقد يقترب المريض من الإصابة بالإغماء حيث يشعر بالدوران وهو شعور يسبق الإغماء، أما عن عدم االاتزان فهو اضطراب يحدث في حالة الحركة مثل المشي أو في حالة الوقوف حيث يشعر المريض بعدم القدرة على الوقوف على قدميه وأنه على وشك السقوط، وقد يستخدم المرضى مصطلح الدوخة للتعبير عن القلق والخوف.[٣]

المراجع[+]

  1. "Dizziness", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  2. "What Causes Poor Balance?", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-22. Edited.
  3. "Differentiating ‘dizziness' and vertigo", acpinternist.org, Retrieved 2020-04-22. Edited.