أسباب نقص الأكسجين عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
أسباب نقص الأكسجين عند الأطفال

نقص الأوكسجين عند الأطفال

إنّ مشكلة نقص الأوكسجين عند الأطفال من المشاكل الخطيرة التي يتعرض اليها الأطفال، ويتم من خلال وجود النقص في إدخال الأوكسجين بكميّةٍ كافية ٍ، مما يؤدي إلى الشعور بعدم الارتياح وبذل جهد إضافي للتنفس، ويترتب على ذلك حدوث الكثير من مشاكل القلب، الذي يعمل بطريقة غير طبيعيّة لنقل الدم لجميع أنحاء الجسم، لذلك يجب على الطبيب علاج الأوكسجين للطفل،[١] ومن أبرز الأعضاء المتأثرة هي الدماغ، الذي يعمل على استخدام كمية هائلة من الأوكسجين، وعند قلة الأوكسجين بشكلٍ مؤقت، يؤدي ذلك إلى تعرّض نسيج الدماغ إلى التلف، وفي هذا المقال، سيتم إبراز أسباب نقص الأكسجين عند الأطفال.[٢]

أسباب نقص الأكسجين عند الأطفال

من أهم الأسباب التي تؤثر بشكلٍ كبيرٍ على نسبة الأوكسجين عند الأطفال، هو الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة التي تؤثر بشكلٍ كبيرٍ على حاجة الأوكسجين للطفل، مثل التليف الكيسي والتهاب في القصبات الهوائيّة وأمراض القلب الولاديّة، ويمكن أن تتسبب التهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد و التهاب القصيبات وغيرها، ومن الآتي أبرز أسباب نقص الأكسجين عند الأطفال:[١]

مشاكل في الولادة

من أسباب حدوث نقص الأكسجين عند الأطفال لعوامل عديدة، أو مزيج من الظروف التي تحدث أثناء الولادة، والتي تؤدي إلى قلة الأوكسجين الذي يمكن أن يصل إلى الطفل، ويمكن أن تكون هذه الأسباب خارجة عن سيطرة الطبيب و موظفي الرعاية الصحيّة، لذلك يتم تدريب أطباء التوليد بشكلٍ خاص على إدارة مرحلة المخاض والولادة بشكلٍ محترف، ومن أهم الأسباب:[٣]

  • حدوث إصابة للرضيع عند وجوده في الرحم.
  • بعض أمراض المشيمة.
  • مشاكل في الحبل السري.
  • ارتفاع في ضغط الدم لدى الأم الذي يؤدي إلى التأثير الكبير على الرضيع.
  • تناول بعض الأدوية بشكلٍ مفرط، مما يؤثر على الطفل.
  • ولادة الطفل في وضعيّة غير طبيعيّة.

التهاب القصيبات

يُعد التهاب القصبات من أهم أسباب نقص الأكسجين لدى الأطفال، ومن أمراض الجهاز التنفسي السفلي والذي يحدث بشكلٍ متكرر عند الأطفال الذين يتراوح أعمارهم ما بين من سنة إلى سنتين، وعادةً ما يكون السبب فايروسيّ، ويؤدي الالتهاب إلى انسداد جزئيّ أو كليّ للقنوات الهوائيّة، مما يُسبب صدور أصواتٍ مميزة مثل الصفير عند التنفس، والتي تدل على قلة نسبة الأكسجين الداخلة إلى الرئة، ويتضمن العلاج لهذا المرض اتخاذ جميع التدابير الممكنة للتأكد من استهلاك السوائل بشكلٍ كافٍ، وأنّه قادر على التنفس دون صعوبة، ويبدأ التحسن عند الأطفال بعد خمسة أيام من الإصابة بأول صعوبة في التنفس، ويمكن أن يكون هذا المرض خطيرًا جدًا بالنسبة للأطفال المولودين بسنٍ مبكر، والذين يعانون من العديد من أمراض الجهاز التنفسي أو أمراض القلب، أو الأطفال الذين يعانون في مشاكل في المناعة، لذلك من المهم معرفة الأعراض والعلامات التي تتطلب الفحص.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Oxygen Need", www.childrenscolorado.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "Cerebral dysfunction after chronic hypoxia in children", n.neurology.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  3. "lack of oxygen at birth can cause long term effect for babies", www.birthinjuryguide.org, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  4. "Bronchiolitis (and RSV) in infants and children (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved 7-1-2020. Edited.