أسباب تورم المهبل أثناء الحمل

أسباب تورم المهبل أثناء الحمل


أسباب-تورم-المهبل-أثناء-الحمل/

أسباب تورم المهبل أثناء الحمل

ما هو الجزء الظاهر من المهبل؟

يربط المهبل The vagina الرحم وعنق الرحم بخارج الجسم، وله وظائف تتمثل بتسهيل عمليات الجماع، الحيض والولادة، ويتكون المهبل من قناة عضلية تُغطى جدرانها بالأعصاب والأغشية المخاطية، وغالبًا ما يطلق الناس مصطلح المهبل على الجزء الظاهر منه فقط، والحقيقة أنَّ المهبل كما أسلفنا يرتبط بعنق الرحم، ويسمى الجزء الخارجي منه بالفرج vulva، وهو الظاهر من الأعضاء التناسلية الأنثوية، ويتكون من عدة أجزاء تشمل ما يأتي:[١]



تطرأ العديد من التغيرات على جسم الأنثى خلال فترة الحمل، ومن الأعضاء التي يحدث فيها تغيرات هو المهبل، وقد تسبب هذه التغيرات بعض الحرج والمخاوف لدى الحامل، ولكن يجب الإشارة إلى أنَّ هذه التغيُّرات طبيعية وليست مدعاة للقلق، ومن التغيُّرات التي قد تحدث تغير لون المهبل وتورّمه بفعل العديد من الأسباب، وسيتم مناقشة هذه الأسباب فيما يأتي، ولكن لا بدَّ من التنويه إلى أنَّ وجود أعراض مشابهة لا يعني بالضرورة الإصابة بمرض معين، ومن المهم التنبيه هنا أنَّ الطبيب هو الشخص المخول والمسؤول عن تقييم السبب وتحديد العلاج في حال كانت المشكلة تتطلب علاج،[٢]وفيما يأتي توضيح لأهم أسباب ورم المهبل خلال فترة الحمل:


زيادة تدفق الدم

ما هو سبب زيادة تدفق الدم؟

خلال فترة الحمل يزداد حجم الدم في منطقة الحوض للمساعدة في تحسين عمليات نمو الجنين،[٣]ومن الجدير بالذكر أنَّ حجم الرحم يزداد ويولد ضغط على الأوعية الدموية في الحوض مما يسبب التهاب وتورّم،[٤] ويرجع سبب زيادة تدفق الدم إلى العديد من الأسباب والعوامل، والتي يمكن تلخيصها بما يأتي:[٥]


  • توسع الأوعية الدموية.
  • زيادة تكوين أكسيد النيتريك بفعل الإستراديول والبروستاجلاندينات الموسعة للأوعية.
  • انخفاض مقاومة الأوعية الدموية الجهازية.
  • زيادة معدل ضربات القلب.


يزداد تدفق الدم خلال فترة الحمل بسبب العديد من العوامل، ويكون ذلك سببًا في تورم المهبل إلى جانب الضغط المتولد على الأوعية الدموية في الحوض بسبب زيادة وزن الرحم.


سوء النظافة

هل سوء النظافة عند الحامل مرتبطة بالولادة المبكرة؟

نعم، فقد ظهرت بعض نتائج الأبحاث الدالة على ذلك، ويقول الدكتور بيناكي بانيغراهي وهو مؤلف أبحاث كبير وأستاذ علم الأوبئة وطب الأطفال في جامعة كلية مركز نبراسكا الطبي للصحة العامة: "أصبحت أهمية المياه والصرف الصحي والنظافة الشخصية واضحة في أوائل إلى منتصف القرن 19 وفي وقت قريب من الثورة الصناعية في مختلف أنحاء العالم"،[٦] ومن هنا تظهر ضرورة الحرص على تنظيف المهبل وإزالة أيّ أجسام غريبة منه، وقد يرافق تورّم المهبل في هذه الحالات بعض الأعراض مثل:[٧]


  • الحكة.
  • الألم والتهيّج.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • إفرازات ذات رائحة كريهة.


تعد النظافة الشخصية من عوامل اكتمال رعاية الحامل بنفسها، ويؤدي سوء النظافة إلى تراكم أجسام غريبة في المهبل وتورّمه وبعض الأعراض الأخرى المزعجة.


التغيرات الهرمونية

ما هي أهم الهرمونات التي تتغير أثناء الحمل؟

يرافق فترة الحمل العديد من التغيُّرات الهرمونية التي تنشأ لأداء العديد من الوظائف وتحضير جسد الأنثى للحمل والمحافظة عليه، ومن هذه الهرمونات:[٨]


  • هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية.
  • اللاكتوجين المشيمي البشري.
  • الإستروجين.
  • البروجسترون.


ومن الجدير بالذكر أنَّ للتأثيرات الهرمونية تعمل على زيادة كمية الفلورا المهبلية أي البكتيريا الطبيعية، مما يعزز النمو البكتيري والفيروسي في المهبل، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تروم في منطقة الفرج والمهبل.[٣]


تعمل التغيُّرات الهرمونية خلال فترة الحمل على توسع الأوردة الدموية الذي ينتج عنه زيادة تدفق الدم والورم المهبلي.


الجماع الجنسي

هل ممارسة العلاقة الحميمة آمنة خلال فترة الحمل؟

نعم، ولا تشكل أيَّ تهديد لاستمرارية الحمل ما لم يكن هناك حالة تستدعي عدم ممارسة الجنس بعد تقييم مقدم الرعاية الصحية المختص، ومن الجدير بالذكر أنَّ ممارسة الجماع في بداية الحمل قد تكون غير مريحة،[٩] وفي بعض الأحيان قد يترتب على ممارسة الجنس تورُّم في المهبل، خاصةً إذا لم يتم استخدام المزلقات بشكلٍ كافٍ، ويمكن استشارة الطبيب المختص في حال سبب التورم الألم، وفي هذه الحالات بشكلٍ عام وخارج فترات الحمل يمكن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الآيبوبروفين أو الأدوية المضادة للالتهابات، أمّا في حالات الحمل فيجب استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي علاج.[٧]


قد تسبب ممارسة العلاقة الحميمة تورم المهبل بسبب عدم استخدام المزلقات بشكل صحيح، ومن الجدير بالذكر أنَّ ممارسة الجنس خلال الحمل آمنة ما لم يكن هناك ضرورة طبية للتوقف عنها.


التهاب المهبل البكتيري

ما مدى شيوع هذا النوع من الالتهاب؟

يعد التهاب المهبل البكتيري أكثر أنواع العدوى شيوعًا بين النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 44 عامًا، ولا يعد من الأمراض المنقولة جنسيًا،[١٠] ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه العدوى تصيب ما يقارب 10 ٪ - 30 ٪ من النساء الحوامل، وينصح مركز السيطرة على الأمراض بعلاج وتشخيص أعراض التهاب المهبل البكتيري عند جميع الحوامل، ويمثل الآتي أهم أعراض التهاب المهبل البكتيري:[١١]


  • تورم المهبل.
  • خروج إفرازات رمادية مع رائحة كريهة.
  • الحرقان عند التبول.
  • حكة الفرج والمهبل.
  • الألم أثناء ممارسة الجنس.


يعد التهاب المهبل البكتيري شائعٌ لدى النساء، وهو لا يعد من الأمراض المنقولة جنسيًا وقد يسبب تورم المهبل.


الإصابة بعدوى فطرية

هل للهرمونات علاقة بهذه العدوى؟

تعد الإصابة بالالتهابات الفطرية خلال فترة الحمل من الأمور الشائعة، وقد يكون لهرمون الإستروجين دور في اختلال التوازن الطبيعي للخميرة والبكتيريا في المهبل،[١٢] وهذا من شأنه أن يؤدي إلى زيادة نمو أنواع المبيضات الفطرية لتورم المهبل، وقد يرافق الورم العديد من الأعراض مثل:[٧]


  • الشعور بالحرقان.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • الاحمرار.
  • التهاب البشرة.


يعمل هرمون الإستروجين على زيادة نمو الفطريات في المهبل، ويؤدي نمو أنواع المبيضات الفطرية لحدوث ورم في المهبل.


رد فعل تحسسي

ما هي المواد التي قد تسبب الحساسية؟

خلال فترة الحمل يصبح مهبل المرأة محتقنًا بالدم، ويرافق الجلد بعض التغيُّرات كالتمدد وزيادة الحساسية بشكلٍ أكبر من الوضع الطبيعي،[١٣] وتؤدي ردود الأفعال التحسسية إلى تضخم المهبل، وتكون اتجاه موادٍ معينة، ويفضل في حال حدوث حساسية إبعاد المسبب واستشارة الطبيب المختص، ومن أهم المواد التي قد تسبب حدوث الحساسية ما يأتي:[٧]


  • الصابون.
  • زيوت التزليق.
  • غسول المهبل.
  • السدادات القطنية.
  • المرطبات والكريمات.
  • الواقي الذكري اللاتكس.


تزداد حساسية المهبل خلال فترة الحمل ويكون محتقنًا بالدم، وقد تؤدي بعض المنتجات إلى نشوء رد فعلٍ تحسسيّ يرافقه تورّم في منطقة المهبل.


أسئلة شائعة

قد يكون ورم المهبل في منطقة معينة أو قد يكون منتشرًا في كامل المهبل،[١٤] ويوجد العديد من الأسئلة التي تدور في أذهان النساء بخصوص تورم المهبل خلال فترة الحمل، وسيتم الإجابة عن بعض هذه الأسئلة إجابة شافية فيما يأتي:


هل يمكن أن يؤثر التورم المهبلي على الطفل؟

مما سبق تبيَّن أنَّ لتورم المهبل أسباب متعددة، بعضها ناجم عن تغيُّرات طبيعية وبعضها عن التهابات، وقد وردَ أنَّ سوء النظافة الشخصية قد تؤثر على الجنين وترفع من احتمال الولادة المبكرة، ومن الجدير بالذكر أيضًا أنَّ التهاب المهبل البكتيري قد يسبب انخفاض وزن الطفل عند الولادة أو يؤدي إلى حدوث ولادة قبل الموعد الطبيعي المتوقع،[١٥] أما فيما يخص العدوى البكتيرية فتأخذ الاحتمالات الآتية:[١٦]


  • في الغالب في فترة الحمل قد لا تسبب أي آثارٍ على الأم.
  • قد تنتقل العدوى للطفل خلال عملية الولادة.
  • تعد إصابة الأطفال نادرة وقد تسبب آثارًا جانبية لأنَّ جهاز المناعة لديهم ضعيف مثل التأثير على التنفس ونظام ضربات القلب.


يختلف مدى تأثير التورم المهبلي على الطفل باختلاف السبب الذي أدى إلى هذه الحالة.


هل تورم المهبل من علامات الحمل؟

تبيَّن فيما سبق أنَّ تورم المهبل قد يكون ناجم عن تغيُّرات هرمونية تسبب زيادة تدفق الدم ومسببات التهابية، ولكن التغيرات الطبيعية مثل تدفق الدم تحدث بصورة أوضح بعد شهرٍ واحدٍ من الحمل، وتبدأ زيادة الاحتقان تدريجيًا مع تقدم الحمل، لذلك لا يمكن اعتبار تورّم المهبل علامة على الحمل علاوة على الفحوصات.[١٧]


لا يعد تورم المهبل من علامات الحمل المؤكدة.


هل انتفاخ المهبل من علامات الولادة؟

قد تؤدي بعض أسباب تورم المهبل والتي سبق ذكرها لحدوث ولادة مبكرة، ولكن يتم تشخيصها بواسطة بعض اختبارات معينة وليس بناءً على الأعراض، ولم يرد أن تورم المهبل من علامات الولادة،[١٦] وتشمل علامات الولادة الحقيقية الآتي:[١٨]


  • توسع عنق الرحم.
  • حدوث تقلصات.
  • هبوط رأس الطفل.
  • تقلصات قوية مستمرة.
  • الإسهال والتعب.
  • نزول ماء الجنين.


لا يعد انتفاخ المهبل من علامات الولادة.

المراجع[+]

  1. "Vagina Overview", www.healthline.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  2. "Changes During Pregnancy: What’s Normal And What’s Not?", www.women.texaschildrens.org, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Vaginal Swelling During Pregnancy", www.parenting.firstcry.com, Retrieved 8/1/2021. Edited.
  4. "What can cause vaginal swelling?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8/1/2021. Edited.
  5. "Physiological changes in pregnancy", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  6. "Poor Sanitation Linked to Adverse Pregnancy Outcomes in India", www.niehs.nih.gov, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "What can cause vaginal swelling?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  8. "Hormones During Pregnancy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  9. "Sex in pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  10. "BACTERIAL VAGINOSIS AND PREGNANCY", www.marchofdimes.org, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  11. "Bacterial Vaginosis During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  12. "Yeast Infection During Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  13. "I’m Pregnant: Why Do I Have Vaginal Itching?", www.healthline.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  14. "Vaginal Swelling", www.healthgrades.com, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  15. "BACTERIAL VAGINOSIS AND PREGNANCY", www.marchofdimes.org, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "Infections in Pregnancy: Yeast Infection", healthline, Retrieved 7/1/2021. Edited.
  17. "Changes During Pregnancy: What’s Normal And What’s Not?", www.texaschildrens.org., Retrieved 7/1/2021. Edited.
  18. "Signs of Labor", www.webmd.com, Retrieved 8/1/2021. Edited.

95019 مشاهدة