أسباب تهيج القولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب تهيج القولون

متلازمة تهيج القولون

متلازمة تهيج القولون هي عبارة عن مجموعة من الأعراض الناجمة عن خلل وظيفي في حركة القولون، وتعد متلازمة تهيج القولون من المشكلات الصحية الشائعة، إذ إنّه هناك ما يتراوح بين 25 إلى 45 مليونًا من حالات الإصابة بتهيج القولون في الولايات المتحدة وحدها، وبشكلٍ عام، فإنّ متلازمة تهيج القولون لا تعد مشكلة صحية خطيرة، كما أنّها لا تزيد من احتمالية الإصابة بأيٍ من أمراض القولون، كالتهاب القولون التقرحي أو مرض كرون وغيرها، ولكن تعد متلازمة تهيج القولون من المشاكل الصحية التي قد تدوم طويلًا، مما قد قد يؤثر على راحة الشخص المصاب خلال ممارسة الأنشطة المختلفة، وسيتحدث هذا المقال عن أسباب تهيج القولون، وغيرها من الأمور.[١]

أسباب تهيج القولون

إنّ أسباب تهيج القولون ما زالت غير معروفة بشكلٍ واضح إلى حد الآن، ولكن هناك العديد من أسباب تهيج القولون المُحتملة مثل التغير في حركة الأعضاء المكونة للجهاز الهضمي، وقد يكون عدم تحمل الجسم لبعض أنواع الأطعمة من أحد أسباب تهيج القولون، كما أنّ أسباب تهيج القولون ربما تكون مرتبطة بوجود خلل في الجهاز العصبي الذي يتحكم في معظم عمليات الجسم عن طريق الأعصاب، وبشكلٍ عام، فإنّه هناك العديد من العوامل أو أسباب تهيج القولون المُحتملة التي قد تؤدي إلى الإصابة بتهيج القولون، مع التأكيد على أنّ أسباب تهيج القولون بالتحديد ما زالت غير معروفة إلى الآن، مما يعني أنّ أسباب تهيج القولون المذكورة ما هي إلا فرضيات وضعها الأشخاص المختصين وما زالت قيد الدراسة، ويمكن تصنيف أسباب تهيج القولون المُحتملة أو العوامل التي قد تلعب دورًا في الإصابة على النحو الآتي:[٢]

  • الحركة غير الطبيعية للقولون والأمعاء الدقيقة.
  • التهاب المعدة الناجم عن الفيروسات أو البكتيريا قد يحفز ظهور أعراض تهيج القولون.
  • بعض المشاكل النفسية، كالقلق أو الإكتئاب، حيث لوحظ وجود هذه المشاكل عند العديد من الأشخاص المصابين بتهيج القولون، ولكن لم يثبت أنّ هذه المشاكل من أسباب تهيج القولون المباشرة.
  • بعض أنواع الهرمونات قد تلعب دورًا في الإصابة.
  • وجود خلل في السيالات العصبية.
  • نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة.
  • العوامل الوراثية قد تكون من أسباب تهيج القولون، ولكن احتمال أنّ تكون العوامل الوراثية سببًا لتهيج القولون ضعيف، إذ إنّه لم يتم إثبات ذلك.

أعراض تهيج القولون

هناك العديد من الأعراض التي قد يعاني منها الشخص المصاب بتهيج القولون، وتزداد حِدة هذه الأعراض في العادة بعد تناول الطعام، كما أنّها قد تدوم عدم أيام، ومن ثم تقل حدتها أو قد تزول بشكلٍ كامل، وتتضمن أعراض تهيج القولون ما يأتي:[٣]

  • التغير في عمل الأمعاء، فالشخص الذي يعاني من تهيج القولون قد يصاب بالإسهال أحيانًا، والإمساك أحيانًا أخرى.
  • وجود ألم ومغص في البطن، ويقل هذا الألم في أغلب الأحيان بعد القيام بالتبرز.
  • الاحساس بعدم تفريغ الأمعاء بشكلٍ كامل عند القيام بالتبرز.
  • خروج الغازات بشكلٍ كبير.
  • نزول المخاط من الشرج.
  • الشعور بحاجة ملحة للذهاب إلى الحمام بشكلٍ مفاجئ.
  • انتفاخ البطن.

مع التنويه إلى أنّ أعراض تهيج القولون قد تختلف من شخصٍ لآخر، وفي بعض الأحيان قد يتسبب تهيج القولون ببعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض أخرى ناجمة عن مشكلات صحية مختلفة، حيث إنّ هذه الأعراض قد تصيب أي من أعضاء الجسم المختلفة، وقد تتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • التبول بشكل متكرر.
  • رائحة النفس الكريهة.
  • الصداع.
  • ألم المفاصل أو ألم العضلات.
  • التعب والضعف المستمر.
  • شعور النساء بالألم عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • عدم انتظام الحيض عند النساء.

تشخيص تهيج القولون

قد يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بتهيج القولون بالاعتماد على الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب، ولكن من جانبٍ آخر، فإنّ الطبيب ربما يتبع بعض الإجراءات التي تساعد على استبعاد احتمالية الإصابة بأيٍ من المشكلات الصحية التي قد تُسبب نفس الأعراض، ومن هذه الإجراءات:[٤]

  • طرح بعض الأسئلة المتعلقة بالنظام الغذائي: يقوم الطبيب بسؤال الشخص المصاب عن تناوله لنوع معين من الأطعمة أو امتناعه عن تناول نوع معين لفترة زمنية؛ وذلك لاستبعاد احتمالية التحسس من أنواع معينة من الأطعمة.
  • أخذ عينة من البراز: قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من البراز لفحصها، حيث يتمكن الطبيب من استبعاد احتمالية الإصابة بأحد أنواع العدوى من خلال فحص عينة البراز.
  • أخذ عينة من الدم: يقوم الطبيب بإجراء فحوصات الدم للكشف عن الأنيميا واستبعاد احتمالية الإصابة بمرض الداء البطني.
  • تنظير القولون: يتم إجراء تنظير القولون لاستبعاد احتمالية الإصابة بأحد الأمراض التي قد تصيب القولون مثل مرض كرون أو مرض السرطان.

علاج تهيج القولون

يتضمن علاج تهيج القولون التزام الشخص المصاب ببعض التغييرات في نظام الحياة اليومية والنظام الغذائي، إذ إنّ هذه التغييرات قد تكون في بعض الأحيان كافية للتخلص من أعراض تهيج القولون دون حاجة للجوء إلى استخدام الأدوية، فعلى سبيل المثال يُفضل تجنب الأطعمة التي قد تحتوي على بدائل السكر، كالمواد الخالية من السكر أو العلكة وغيرها، إذ إنّ هذه الأطعمة قد تسبب الإسهال للشخص المصاب، ومن التغييرات التي يجب الالتزام بها أيضًا:[٣]

  • تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الشوفان، حيث إنّ هذه الأطعمة تقلل الغازات والانتفاخ.
  • الالتزام بمواعيد محددة لتناول الطعام في كل يوم.
  • عدم التغاضي عن أحد الوجبات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقليل شرب الكحول.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تقليل تناول أنواع معينة من الخضراوات والفواكة.
  • شرب 8 أكواب من الماء على الأقل يوميًا.

بالإضافة إلى هذه التغييرات، فإنّه يمكن اتباع بعض الأمور، كاليوغا أو التأمل أو ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، إذ تساعد هذه الممارسات على تقليل الضغط أو القلق الذي ربما يعاني منه مرضى تهيج القولون، كما أنّ بعض تقنيات العلاج النفسي مثل العلاج بالتنويم المغناطيسي قد تساعد في تخفيف الأعراض، وهناك أيضًا العديد من أنواع الأدوية التي قد تساعد على تخفيف الأعراض، ومنها:[٣]

  • الأدوية المضادة للمغص، وتساعد هذه الأدوية على تخفيف ألم البطن.
  • الأدوية الملينة التي تساعد على التخلص من الإمساك.
  • الأدوية التي تقلل من حركة الأمعاء، وتساعد هذه الأدوية في التخلص من الإسهال.

مع التنويه إلى أنّ الأدوية هي الخيار الأخير الذي قد يلجأ إليه الطبيب في حال لم تؤدي التغييرات في الحياة اليومية والنظام الغذائي إلى نتيجة مُرضية.[٣]

فيديو عن أسباب تهيج القولون

يتحدث الدكتور إيهاب شحادة إستشاري الجهاز الهضمي والكبد في هذا الفيديو عن تهيج القولون من عدة نواحي مختلفة، حيث يتطرق الدكتور للحديث عن أسباب تهيج القولون، بالإضافة إلى العديد من الأمور المتعلقة بتهيج القولون.[٥]

المراجع[+]

  1. "Irritable Bowel Syndrome", www.webmd.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  2. "8 Irritable Bowel Syndrome (IBS) Causes, Symptoms, Diet, and Treatment", www.medicinenet.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "All you need to know about irritable bowel syndrome (IBS)", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  4. "Everything You Want to Know About IBS", www.healthline.com, Retrieved 07-12-2019. Edited.
  5. "أبرز أسباب تهيج القولون"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-12-2019.