انتفاخ البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ١ فبراير ٢٠٢٠
انتفاخ البطن

انتفاخ البطن

انتفاخ البطن حالة يشعر بها الشخص بعدم الراحة والامتلاء والضيق في منطقة البطن، وعادةً ما يحدث الانتفاخ بعد الأكل، وذلك بسبب الغازات الهضمية كثاني أكسيد الكربون، الأكسجين، النيتروجين، الهيدروجين أو الميثان أو الكبريت[١]، ويوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى حدوث انتفاخ البطن، ومعظم هذه الأسباب بسيطة وغير ضارة ويمكن علاجها بسهولة عن طريق العلاجات المنزلية، وفي بعض الحالات النادرة قد يحدث الانتفاخ في البطن بسبب بعض الحالات المرضية الخطيرة، وفي هذه الحالة سيحدث تفاقم سريع للأعراض المصاحبة لهذا الانتفاخ.[٢]

أعراض انتفاخ البطن

يختلف انتفاخ البطن عن وجود كتلة دهنية حول المعدة، وذلك لأن الانتفاخ قد يكون مؤقت ويشفى فور خروج الغازات المتراكمة في المعدة، وعادةً لا تظهر أعراض مصاحبة للانتفاخ في البطن، ولكن في بعض الحالات قد تظهر العديد من الأعراض، وظهورها قد يكون دليل على وجود مشكلة صحية تستلزم التوجّه للطبيب، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٣]

أسباب انتفاخ البطن

يحدث انتفاخ البطن عند امتلاء القنوات الهضمية بالغازات أو الهواء، وفي بعض الأحيان قد يحدث تورّم، ألم، أو تجشؤ مستمر في البطن نتيجة هذا الانتفاخ، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انتفاخ في البطن، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[٤]

الغازات والهواء

الغازات من أكثر أسباب انتفاخ البطن شيوعًا، وتتراكم الغازات في الجهاز الهضمي بعد تحطّم الأطعمة غير المهضومة أو عند ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام أو الشراب، وأيضًا يوجد بعض الممارسات التي تؤدي إلى زيادة خطر ابتلاع الهواء كتناول الطعام والشراب بسرعة أو مضغ العلكة أو ارتداء أطقم الأسنان الفضفاضة، وتجدر الإشارة إلى أن التجشؤ وتأخر إفراغ المعدة يؤدي إلى تراكم الغازات وبالتالي انتفاخ في البطن.


الحالات الطبية

قد يحدث انتفاخ البطن بسبب بعض الحالات الطبية كمتلازمة القولون العصبي أو مرض التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون أو اضطرابات الجهاز الهضمي أو حرقة المعدة أو الحساسية لبعض الأطعمة أو زيادة الوزن أو اضطراب الهرمونات أو مرض الجيارديا أو اضطرابات الأكل أو استخدام بعض الأدوية، وأيضًا يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر حدوث الانتفاخ كفرط أو نقص البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي أو تراكم الغازات أو التغير في حركة الأمعاء أو ضعف خروج الغازات من المعدة أو ردود فعل البطن الغير طبيعية أو سوء امتصاص الطعام أو الإمساك أو فرط الحساسية الحشوية.


الأسباب الخطيرة

قد يحدث انتفاخ البطن بسبب التعرض لبعض الأسباب الخطيرة كتراكم السوائل في تجويف البطن نتيجة سرطان المبيض أو أمراض الكبد أو فشل الكلى أو فشل القلب الاحتقاني، وأيضًا يوجد العديد من الأسباب الخطيرة الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث هذا الانتفاخ كحساسية الغلوتين أو أمراض الاضطرابات الهضمية أو خروج الغاز من القناة الهضمية بسبب تعرضها للثقب أو قصور البنكرياس -والذي يؤدي إلى حدوث خلل في عملية الهضم نتيجة عدم إنتاج البنكرياس لكميات كافية من الإنزيمات الهاضمة-.


علاج انتفاخ البطن

معظم الأشخاص يشعرون بانتفاخ البطن خلال حياتهم، وأفضل طريقة لعلاج الانتفاخ هي معرفة سبب حدوثه وعلاج هذا السبب، وعادةً ما يتم علاج الانتفاخ عن طريق التدليك أو تغيير نمط الحياة، واستخدام العديد من العلاجات المنزلية، وسيتم توضيح هذه العلاجات، وهي كالآتي:[٥]

  • المشي: يساعد المشي على علاج الانتفاخ، وخاصةً الانتفاخ الذي يحدث بسبب الإمساك، وذلك عن طريق تحريك الأمعاء بانتظام وبالتالي إخراج الغازات المتراكمة.
  • اليوغا: تساعد ممارسة اليوغا على إخراج الغازات المتراكمة في الجهاز الهضمي وبالتالي تخفيف الانتفاخ.
  • استخدام زيت النعناع: يساعد استخدام زيت النعناع على إخراج الغازات المتراكمة وبالتالي علاج الانتفاخ الذي يحدث نتيجة عسر الهضم.
  • استخدام كبسولات تخفيف الغازات: تساعد هذه الكبسولات على إخراج الغازات من الجهاز الهضمي.
  • تدليك البطن: يساعد تدليك البطن على تحريك الأمعاء وبالتالي علاج انتفاخ البطن، ويمكن القيام بتدليك البطن عن طريق وضع اليدين فوق الفخذ الأيمن ومن ثم فرك المنطقة بحركة دائرية وبلطف مع الضغط الخفيف حتى الوصول إلى الجانب الأيمن من القفص الصدري، ومن ثم فرك منطقة البطن العليا حتى الجانب الأيسر من القفص الصدري، وبعد ذلك النزول إلى المنطقة العليا من الفخذ الأيسر.
  • استخدام الزيوت: يساعد استخدام مزيج من زيت بذور الشمر وزيت الكركم على تخفيف انتفاخ البطن وتخفيف آلام البطن، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الزيوت.
  • الاستحمام بماء ساخن والاسترخاء: الاستحمام بماء ساخن يساعد على تخفيف الانتفاخ، وأيضًا الاسترخاء يساعد على شفاء الانتفاخ عن طريق تقليل التوتر وبالتالي تحسين عمل الجهاز الهضمي.
  • زيادة الألياف في النظام الغذائي: تناول المزيد من الألياف يساعد على تقليل الإمساك وبالتالي منع حدوث انتفاخ البطن، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب زيادة تناول الألياف بشكلٍ تدريجي، وذلك لأن تناولها بسرعة يؤدي إلى زيادة خطر حدوث الانتفاخ، وأيضًا تناول أكثر من 70 غرامًا من الألياف بشكلٍ يومي يؤدي إلى زيادة خطر حدوث الانتفاخ.
  • استبدال المشروبات الغازية بالماء: استبدال المشروبات الغازية بالماء يساعد على تخفيف الانتفاخ، وذلك لأن المشروبات الغازية تحتوي على ثاني أكسيد الكربون والذي يسبب انتفاخ البطن.
  • تجنّب مضغ العلكة: تجنّب مضغ العلكة يؤدي إلى تجنّب ابتلاع الهواء.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد ممارسة التمارين الرياضية على تحسين حركة الأمعاء وجعلها أكثر انتظامًا وبالتالي تحسين خروج الغازات والبراز من الجسم.
  • تناول الطعام على فترات منتظمة: يساعد تناول الطعام على فترات منتظمة في الحفاظ على حركة الجهاز الهضمي وبالتالي تخفيف الانتفاخ.
  • تناول البروبيوتيك: البروبيوتيك عبارة عن بكتيريا صحية تعيش في الأمعاء وتساعد على التخلّص من البكتيريا التي تسبب الانتفاخ.
  • تقليل استهلاك الأملاح: تقليل استهلاك الأملاح يساعد على تقليل احتفاظ الجسم بالماء وبالتالي منع حدوث الانتفاخ.
  • علاج الحالات الطبية: في بعض الأحيان قد يحدث الانتفاخ بسبب بعض الحالات الطبية، وفي هذه الحالة يجب التوجه لنيل الرعاية الطبية لعلاج هذا الانتفاخ عن طريق علاج السبب.
  • اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب: الفودماب عبارة عن نوع من الكربوهيدرات، وخفض كمية الفودماب المستهلكة يساعد على تقليل خطر حدوث الانتفاخ في البطن.
  • الحفاظ على مذكرات الطعام: يساعد الحفاظ على مذكرات الطعام في معرفة الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى حدوث هذا الانتفاخ وتجنبها.
  • تجنب بعض المكملات الغذائية وبعض الأدوية: بعض المكملات الغذائية كالحديد قد تؤدي إلى حدوث الإمساك وبالتالي حدوث الانتفاخ، وأيضًا هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى الانتفاخ ويفضّل تجنّبها، كما ويفضل التوجّه للطبيب، وذلك لأخذ بدائل عن هذه الأدوية، وتجدر الإشارة إلى أنّ البوتاسيوم يعمل على تخفيف الانتفاخ.


طرق الوقاية من انتفاخ البطن

يمكن منع حدوث انتفاخ البطن عن طريق تغيير النظام الغذائي، ويوجد العديد من الأطعمة التي يساعد تقليلها على منع حدوث الانتفاخ، وذلك لأن هذه الأطعمة لا يتم امتصاصها وتنتقل إلى القولون ومن ثم يتم تخميرها وخروج الغازات منها، وسيتم توضيح هذه الأطعمة، وهي كالآتي:[٦]

  • السكريات قليلة التعدد الموجودة في القمح والبصل والثوم والبقوليات والفاصولياء.
  • سكر اللاكتوز الموجود في اللبن والمثلجات.
  • سكر الفركتوز الموجود في العسل والتفاح.
  • السكر الكحولي الموجود في المشمش والخوخ والقرنبيط والعلكة والحلوى.

المراجع[+]

  1. "Bloating Causes and Tips to Feel Better", www.verywellhealth.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "?Why Am I So Bloated and Gassy", www.medicinenet.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  3. "Always Have A Bloated Stomach? Here Are 10 Reasons Why", draxe.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. "?What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  5. "Eighteen ways to reduce bloating", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  6. "Bloating: Causes and Prevention Tips", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.