أسباب ألم الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٨ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ألم الخصية

الخصية والجهاز التناسلي الذكري

الخصيتان هي الغدد الجنسية الذكرية والتي تقع خلف القضيب في كيس من الجلد يسمى كيس الصفن، تقوم الخصيتان بإنتاج وتخزين الحيوانات المنوية، وهي أيضًا المصدر الرئيسي للهرمونات الذكرية التستوستيرون، وتتحكم هذه الهرمونات في تطور الأعضاء التناسلية والصفات الذكورية الأخرى، مثل شعر الجسم والوجه، حدة الصوت والكتفين العريضين،[١] يمكن أن يحدث الألم في الخصيتين بسبب التعرض لإصابات طفيفة أو كدمات في المنطقة، وقد يكون سبب الألم في كيس الصفن نتيجة لبعض الحالات الطبية الحرجة مثل التواء الخصية أو بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، ويجب عدم تجاهل الألم في هذه المنطقة لأن الأضرار التي قد تنتج عن هذه الحالات قد تؤدي إلى فقدان الخصية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب ألم الخصية.[٢]

أسباب ألم الخصية

هنالك العديد من الحالات والأمراض التي يمكن أن تكون من أسباب ألم الخصية مثل تلقي ضربة في تلك المنطقة أو إصابة الخصيتين بطريقة أو بأُخرى، لكن الألم في الغالب يكون نتيجة لأمراض أو حالات طبية تتطلب علاجًا وتشمل هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • الأضرار التي لحقت بأعصاب كيس الصفن الناجمة عن الاعتلال العصبي الذي يسببه مرض السكري.
  • التهاب البربخ، أو التهاب الخصيتين، الناجم عن مرض الكلاميديا ​​المنقولة جنسيًا وهو أحد أسباب ألم الخصية.
  • تلف أو موت الأنسجة في تلك المنطقة، نتيجة عدم تلقي العلاج في حالات التواء الخصية.
  • القيلة المائية والتي تتميز بتورم كيس الصفن وهي أحد أسباب ألم الخصية.
  • دوالي الخصية أو مجموعة من الأوردة المتضخمة في الخصية.
  • الفتق الإربي.
  • حصى الكلى.
  • الخصية المعلقة.

أمراض تصيب الخصية

كما تم الحديث سابقًا عن أسباب ألم الخصية، سيتم الآن التطرق للحديث عن بعض الأمراض التي تصيب الخصية، فقد تكون هذه الأمراض نادرة ولكن أمراض الخصية يمكن أن تهدد الحياة ويجب علاجها، وتشمل على الآتي:[٣]

  • سرطان الخصية: يحدث سرطان الخصية نتيحة بعض الطفرات التي تصيب الخلايا الموجودة في الخصية والتي تؤدي إلى تكاثرها بتهور ومن غير انتظام وتغزو مناطق لا تنتمي إليها، وعادةً ما تؤدي هذه العملية تورمًا غير مؤلمًا بطيئًا أو ثابتًا في خصية واحدة، قد يكتشفها الرجل من تلقاء نفسه في مرحلة مبكرة، وإذا تم تلقي الرعاية الطبية في وقت مبكر، فإن سرطان الخصية يكون قابلًا للشفاء في معظم الحالات.
  • التواء الخصية: عندما يحدث التواء الخصيتين، يؤدى ذلك إلى اغلاق الأوعية الدموية التي تُغذي الخصية، وهنالك بعض المشاكل المعينة في النمو التي تصيب بعض الرجال وتجعلهم عرضة لالتواء الخصية بشكل أكبر، على الرغم من أن التواء الخصيتين أمر نادر الحدوث، إلا أنه يعتبر من الحالات الطارئة التي تعد من أسباب ألم الخصية المفاجئ، والذي يجب بسببه عدم التردد في الذهاب إلى غرفة الطوارئ، لأن أي تأخير في علاج هذه الحالة يمكن أن يؤدى إلى موت الخصية، ويعتبر التواء الخصية من الأمراض الأكثر شيوعًا خلال فترة البلوغ في الذكور الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و 15 عامًا، لذلك من المهم إعلام المراهقين الصغار بأنه يجب إبلاغ ذويهم عن أي ألم في منطقة الخصية.
  • التهاب البربخ: البربخ هو عبارة عن أنبوب طويل ملفوف يقع بجانب الخصية ومهمته تخزين الحيوانات المنوية بينما تنضج، يحدث التهاب البربخ في كثير من الأحيان عند اصابته بالعدوى من بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، ويمكن أيضًا أن يحدث التهاب البربخ من زيادة الضغط عليه بعد عمليات استئصال الأسهر أو من الرجوع العكسي للبول في الأنابيب بسبب حمل الأشياء الثقيلة أو الإجهاد، ويمكن أن يسبب التهاب البربخ أعراضًا تتراوح من تهيج خفيف إلى ألم شديد في الخصية، تورم وحرارة.
  • دوالي الخصية: دوالي الخصية هي مرض يؤدي إلى تضخم للأوردة الواقعة فوق الخصية وعادةً ما تكون غير ضارة، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تقلل دوالي الخصية الخصوبة أو تسبب ألمًا خفيفًا إلى متوسط.
  • القيلة: القيلة المائية هي عبارة عن مجموعة من السوائل المحيطة بالخصية وعادةً ما تكون حميدة، ولكن قد تكون كبيرة لدرجة تؤدي إلى التسبب بالألم أو الضغط، وتحدث القيلة في كثير من الأحيان نتيجة رضة لمنطة الخصية.
  • التهاب الخصية: التهاب الخصية هو التهاب في إحدى الخصيتين أو كليهما بسبب العدوى، والتي يمكن أن تحدث بسبب الأمراض المنقولة جنسيًا مثل السيلان والكلاميديا وهي أحد أسباب ألم الخصية.

طرق علاج ألم الخصية

معظم أسباب آلام الخصية يمكن عالجها في المنزل من غير الحاجة إلى رعاية طبية، ويتم ذلك باستخدام بعض التدابير المنزلية كارتداء بعض الواقيات لمنطقة الصفن أو وضع الثلج لتقليل التورم في تلك المنطقة، يمكن أيضًا أخذ حمامات دافئة ودعم الخصيتين أثناء الاستلقاء بوضع منشفة ملفوفة أسفل كيس الصفن، ويمكن استخدام مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتخفيف الألم، ولكن إذا كان ألم الخصية شديد يجب زيارة الطبيب للقيام ببعض الفحوصات لتحديد أسباب الألم وللقيام ببعض الإختبارات الإضافية مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية للخصيتين وكيس الصفن، تحليل البول وفحص البروستات، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى أو إجراء عملية جراحية في حال كان السبب هو التواء الخصية أو للحد من تراكم السوائل في الخصيتين.[٢]

الوقاية من ألم الخصية

هناك بعض الحالات التي تسبب الألم في الخصية والتي لا يمكن الوقاية منها، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للحماية من بعض الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، مثل ارتداء بعض الواقيات التي تحمي منطقة الخصية عند ممارسة الرياضة لمنع إصابة الخصيتين بالرض أو تلقي أي ضربة في تلك المنطقة، وممارسة الجنس الآمن، بما في ذلك استخدام الواقي الذكري، وينصح بزيارة الطبيب بشكل دوري لفحص الخصيتين والتأكد من سلامتها ومحاولة إفراغ المثانة بشكل كامل عند التبول للحد من الإصابة بالتهابات المسالك البولية.[٢]

مضاعفات ألم الخصية

يمكن للطبيب علاج معظم حالات أسباب ألم الخصية، ولكن قد تؤدي بعض أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا، ​​أو الإصابة بالتواء الخصية إلى تلف دائم في أنسجة الخصيتين، وقد يؤدي ذلك إلى التأثير على الخصوبة عند الذكر، أو إذا حدث تلف والتهاب في أنسجة الخصية بفعل الإصابة بالتواء الخصية، فقد يؤدى ذلك إلى انتشار البكتيريا من تلك الأنسجة التالفة إلى أماكن مختلفة من الجسم.[٢]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Testicles", www.medicinenet.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What Causes Testicle Pain and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  3. "testicular-disease", www.webmd.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.