أزيثروميسين: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
أزيثروميسين: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

أزيثروميسين

الأزيثروميسين هو عبارة عن دواء يأتي على عدة أشكال كالأقراص أو الشراب السائل المعلق أو قطرات للعين أو حقن وريدية، ويستخدم هذا الدواء لعلاج بعض الالتهابات التي تسببها البكتيريا، حيث يعمل هذا الدواء عن طريق منع البكتيريا من التكاثر ومعالجة العدوى، ويستخدم هذا الدواء لفترات قصيرة فقط، وذلك لتجنب الإصابة بالآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها كالإسهال أو الغثيان أو الشعور بآلام في البطن أو التقيؤ، ويمكن أن يتفاعل الأزيثروميسين مع بعض الأدوية الأخرى مما يزيد من نسبة الإصابة بالآثار الجانبية، وفي هذا المقال سيتم توضيح استطبابات هذا الدواء والآثار الجانبية له والجرعة الآمنة ومحاذير استخدامه، بالإضافة إلى تفاعلاته مع الأدوية الأخرى.[١]

استطبابات أزيثروميسين

يعد الأزيثروميسين مضاد حيوي من نوع الماكروليد، ويمكن استخدام أزيثروميسين لعلاج العديد من الالتهابات التي تسببها البكتيريا، حيث يعمل هذا الدواء على منع نمو البكتيريا، ويعمل سوء الاستخدام على انخفاض فعالية هذا الدواء، كما إن تخزين الدواء بشكل سيء يؤدي إلى انخفاض فعاليته أيضًا، لذلك يجب تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الضوء والرطوبة، كما يجب عدم تخزينه في الحمام والاحتفاظ به بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال والحيوانات الأليفة، كما يجب التخلص من هذا الدواء عند انتهاء فترة صلاحيته أو انتهاء مدة الاستخدام.[٢]

الآثار الجانبية للأزيثروميسين

يمكن أن يؤدي تناول دواء الأزيثروميسين إلى ظهور العديد من الآثار الجانبية كالحساسية من هذا الدواء التي تؤدي إلى ضيق التنفس وتورم الوجه أو الحلق أو الحمى أو التهاب الحلق أو حرقة العينين أو ظهور الطفح الجلدي، كما يمكن أن تظهر العديد من الآثار الجانبية الأخرى كتورم الغدد الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا، وآلام العضلات والضعف الشديد وظهور كدمات غير طبيعيى على الجسم، كما يمكن أن تظهر العديد من الآثار الجانبية الأخرى التي يلزم ظهورها لاستشارة الطبيب على الفور، حيث تشمل على كل من ما يأتي:[٣]

  • الشعور بألم شديد في المعدة.
  • الإصابة بالإسهال المائي أو إسهال دموي.
  • تسارع في ضربات القلب أو تباطؤها.
  • الشعور برفرفة في الصدر ودوخة مفاجئة.
  • ظهور مشاكل في الكبد.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بألم في الجزء العلوي من المعدة.
  • الإصابة بالحكة.
  • الشعور العام بالتعب.
  • فقدان الشهية.
  • تحول البول للون الداكن.
  • تغير لون البراز إلى لون الطين.
  • الإصابة باليرقان.
  • الشعور بالصداع.
  • التقيء.

الجرعة الآمنة للأزيثروميسين

تختلف الجرعة الموصوفة من هذا الدواء باختلاف المرضى، حيث يجب اتباع توجيهات الطبيب المعالج حول كيفية استخدام هذا الدواء، حيث تعتمد الجرعة على قوة الدواء وطول الفترة التي يتم فيها تناول هذا الدواء، وعلى المشكلة التي يتم تناول هذا الدواء بسببها، وتشمل المعلومات الآتية على متوسط الجرعات التي يمكن استخدامها وهي كالآتي:[٤]

  • جرعة الأزيثروميسين المعلقة ممتدة المفعول: يحدد الطبيب الجرعات حسب حجة المريض، ولكن يمكن أن يكون متوسط الجرعات على الشكل الآتي:[٤]
    • لعلاج الالتهاب الرئوي تحتوي الجرعات عند الكبار على 2 جرام يوميًا مرة واحدة فقط، أما عند الأطفال فتعتمد الجرعة على وزن الجسم ويحددها الطبيب وتكون مرة واحدة فقط في اليوم، حيث إن الأطفال الذين يزنون أكثر من 34 كيلو جرام يتناولن 2جرام بينما يتناول الأطفال الذين يزنون أقل من 34 كيلوجرام 60مليجرام فقط.
    • لعلاج التهاب الجيوب الأنفية تشمل الجرعات للبالغين على تناول 2 جرام مرة واحدة يوميًا كجرعة واحدة، أما الأطفال فيجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة المناسبة.
  • لعلاج الالتهابات تكون الجرعة للبالغين من 500 إلى 2000 ملليجرام مرة واحدة يوميًا، واعتمادًا على نوع الالتهاب يمكن تناول جرعات من 250 إلى 500 ملليجرام لعدة أيام متتالية مرة واحدة فقط باليوم، أما الأطفال من عمر 6 شهور فما فوق فتعتمد الجرعة أيضًا على وزن الطفل ويحددها الطبيب، ولكن عادةً ما تكون الجرعة من 10 إلى 30 ملييجرام لكل كيلو جرام من وزن الطفل مرة واحدة يوميًا، بينما الأطفال الأقل من 6شهور يتم تحديد كيفية استخدام هذا الدواء ومقدار الجرعة من قبل الطبيب.
    • لعلاج التهاب البلعوم والتهاب اللوزتين للكبار 500 ملليجرام في اليوم الأول كجرعة واحدة ثم 250 ملليجرام في اليوم الثاني حتى اليوم الخامس، بينما الأطفال بعمر السنتين فما فوق تكون الجرعة حسب وزن الجسم، حيث يمكن أن تكون 12 ملليجرام لكل كيلو جرام من وزن الطفل لمدة 5 أيام.
  • الجرعة الزائدة: قد يتسبب تناول كمية أكثر من اللازم من دواء الأرثيروميسين بالعديد من المخاطر التي تلحق بالجسم كتلف الكبد وعدم انتظام ضربات القلب، لذلك عند الجرعة الزائدة يجب الإتصال بالطبيب أو بمركز مكافحة السموم على الفور لأخذ الاستشارة الطبية اللازمة.[١]
  • الجرعة الفائتة: عند نسيان تناول جرعة الدواء يجب تناولها فور تذكرها، ولكن إذا كان موعد الجرعة الثانية قد حان فيجب ترك الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات المعتاد، وتجدر الإشارة إلى وجوب عدم مضاعفة الجرعات.[٤]

محاذير استخدام أزيثروميسين

هناك العديد من الاحتياطات والمحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند البدء باستخدام هذا النوع من الدواء كإخبار الطبيب المعالج بالإصابة بمرض اليرقان أو الإصابة بأمرض الكبد، بالإضافة إلى بعض الاحتياطات والمحاذير الأخرى، والتي تشمل على كل من ما يأتي:[٥]

  • التحدث مع الطبيب حول مكونات الأزيثروميسين وعن الحساسية من هذا الدواء إن وجدت.
  • إخبار الطبيب عن أي أدوية يتم تناولها لا تستلزم وصفة طبية أو فيتامينات أو مكملات غذائية أو أعشاب، ويمكن أن تشمل الأدوية التي يجب إخبار الطبيب عنها هي مضادات التخثر أو مخففات الدم والأدوية التي تستخدم لتنظيم ضربات القلب، يحتاج الطبيب لتلك المعلومات لتغيير الجرعات الدوائية وتجنب الآثار الجانبية.
  • عند تناول مضادات الحموضة التي تحتوي على هيدروكسيد الألمنيوم أو هيدروكسيد المغنيسيوم مع أدوية الأزيثروميسين، يجب تناولهما على فترات مختلفة وترك مسافة زمنية بينهما.
  • يجب إخبار الطبيب قبل استخدام هذا النوع من الدواء عن أي أمراض يعاني منها الشخص أو أحد أفراد عائلته كمشاكل القلب التي تسبب عدم انتظام ضربات القلب أو الإغماء أو الموت المفاجئ، وأيضًا إخبار الطبيب عن انخفاض مستويات المغنيسيوم والبوتاسيوم في الدم أو الإصابة بعدوى في الدم أو السكتة القلبية أو التليف الكيسي، أو الإصابة بالوهن العضلي الوبيل أو الإصابة بأمراض الكلى وأمراض الكبد.
  • إخبار الطبيب إذا كانت المرأة تخطط للحمل أو كانت حامل أو ترضع رضاعة طبيعية، وتجدر الإشارة إلى وجوب إخبار الطبيب إذا أصبحت المرأة حامل أثناء تناول هذا الدواء.

التفاعلات الدوائية للأزيثروميسين

قد تتفاعل الأدوية التي يتناولها الشخص مع الأزيثروميسين فيحدث تغير في التفاعلات الدوائية وكيفية عمل الأدوية ، كما يمكن أن تزيد هذه التفاعلات من حدوث الآثار الجانبية الخطيرة، ولذلك يجب الاحتفاظ بقائمة الأدوية التي يتناولها الشخص والتي تشمل الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأعشاب أيضًا حتى لا يتم خلطها مع الأزيثروميسين، كما يجب عدم التوقف أو تغيير أي جرعة من جرعات الأدوية المتناولة قبل استشارة الطبيب، ويمكن أن تؤثر بعض الأدوية التي تؤخذ بجانب هذا الدواء على إيقاع القلب كدواء الاميودارون وديسوبيراميد وهيدروكلوريد.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Azithromycin, Oral Tablet", www.healthline.com, 2020-05-16. Edited.
  2. "Azithromycin Tablet Macrolide Antibiotics", www.webmd.com, 2020-05-16. Edited.
  3. "Azithromycin", www.drugs.com, 2020-05-16. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Azithromycin (Oral Route)", www.mayoclinic.org, 2020-05-16. Edited.
  5. "Azithromycin", medlineplus.gov, 2020-05-16. Edited.
  6. "Azithromycin Tablet Macrolide Antibiotics", www.webmd.com, 2020-05-16. Edited.