أخطاء يقع بها الأشخاص الأصحاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٤٥ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
أخطاء يقع بها الأشخاص الأصحاء

أهمية العادات الصحية

منذ كون الإنسان جنينًا في بطن أمه تبدأ رحلة طويلة تُعنى بالقيام بالعادات الصحية على أكمل وجه، وحرصًا ورغبةً بأن يحظى الجنين بفرصةً عادلة بأن ينمو بعيدًا عمّا قد يلحق به الضرر، ثم يغدو الجنين رضيعًا، فطفلًا، فشابًا،فكهلًا، ولا تزال الرغبة واحدة وقائمة بأن يقوم الإنسان بممارسة العادات الصحيّة، ولعل هذا الحرص والاهتمام نابعٌ من أهمية العادات الصحية، والتي تتمثل بتناول طعامٍ صحي وممارسة الرياضة وتجنب الضار من المواد، وكل سلوكٍ من شأنه أن يؤدي إلى تحسين الصحة الجسدية والعاطفية والعقلية، ولعلّ الامتثال إلى حياةٍ صحيّة أمرٌ يقود إلى فوائد جمّة لا يلقى لها بالًا مثل؛ تحسين المزاج والحد من الأمراض، إلّا أنه لا يخلو المرء من احتمالية الخطأ، حيث إنّ هناك أخطاء يقوم بها الأشخاص الأصحاء، تهدم بعض بنائهم الصحيّ دون قصد. [١]

أخطاء يقع بها الأشخاص الأصحاء

هناك أخطاء يقع بها الأشخاص الأصحاء يمكن الحد منها إذا ما تمّ معرفة مدى تأثيرها السلبيّ على الصحة، وكيف أنها تمثل خطرًا حقيقيًا يَدوي في الأرجاء، وسيتناول هذا المقال جُملةً من هذه الأخطاء وتأثيراتها كما سيرد.[٢]

تناول وجبات خفيفة دون توقف، حتى عند عدم الشعور بالجوع

يقوم بعض الأشخاص بتصرفات عديدة دون إدراك تام لمدى أبعادها ولكن ربما اعتيادهم على ذلك هو ما يدفعهم لمثل هذه التصرفات، والتي تضمن تناول الوجبات الخفيفة حتى بعد الشعور بالشبع، ولعلّ الاعتقاد السائد هو اعتقاد سليم بأنّ تناول الأطعمة فوق الشبع من شأنه أن يترافق مع السٌمنة وزيادة الوزن ولا تترافق السمنة وزيادة الوزن مع الصحة الجيدة بتاتًا، بل حريٌ بالإنسان أن يتوقف عن تناول الطعام فور شعوره بالشبع.[٢]

إهدار الكثير من الوقت أمام التلفاز

هناك أخطاء يقوم بها الأشخاص الأصحاء من شأنها أن تؤثر سلبًا على صحتهم على الرغم من قيامهم بعادات صحيّة سليمة، ولعلّ إهدار الكثير من الوقت أمام التلفاز واحدة من أبرز هذه الأخطاء، إذ حسب الدراسات التي أجريت على فئة من الأشخاص يشاهدون التلفاز بفترات زمنية متفاوتة، فبعضهم يجلس أمام التلفاز أقل من ساعتين وبعضهم الآخر يجلس من ساعتين إلى أربع ساعات يوميًا، وأفضت الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يهدرون وقتًا إضافيًا أمام التلفاز أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والوفاة بنسبة 49%، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم وجود أيّ فروقات في صحة القلب لدى كلا الفريقين.[٣]

تناول وجبات سريعة بشكل كبير

ربما من غير البديهيّ أن يفرغ شخص ما من ممارسة الرياضة ثم يذهب لتناول وجبةٍ سريعة، ويعود ذلك إلى أنّ الوجبات السريعة هي مجموعة الأطعمة التي يتناولها الأشخاص بشكل سريع وغالبًا ما تكون غنيّة بالسعرات الحرارية وتفتقر الكثير من القيم الغذائيّة، بما في ذلك احتوائها على نسب مرتفعة من الدهون المشبعة والسكريات والأملاح والمواد الحافظة والمواد المصنّعة، وهي نسب تتنافى مع النسب الغذائية الموصى بها كي يبقى الشخص بصحة سليمة.[٤]

التعرض للشمس لعمل تان عدة مرات كل صيف

يتطلع الناس كثيرًا لقدوم فصل الصيف لعدة أسباب، ومنها القدرة على عمل تان للبشرة، وهو أمرٌ يتطلب التعرض لأشعة الشمس لفترات زمنية أطول من المعتاد، ويعد التعرض للشمس لفترات طويلة من العادات السيئة التي تضر بالصحة، حيث تُخلف وراءها الإصابة بحروق الشمس وإصابة الجلد بالجفاف وتغيرات في الكولاجين على المدى الطويل والتي تؤدي إلى بروز التجاعيد والخطوط الدقيقة. [٣]

الشعور بالغضب والقلق طوال الوقت

يعاني البعض من نوبات القلق والغضب بعض الوقت بينما يجتاح القلق والغضب حياة آخرين طيلة الوقت، مما ينعكس سلبًا على جودة حياتهم، فيرهق الغضب والقلق صحّة من يمارسونه بأقسى شكل، حيث يُلحق بهم أمراض القلب والسكتات الدماغية وإضعاف جهاز المناعة وإلحاق الأذى بالرئتين كما لو كان المرء مدخنًا ويصبح الأشخاص أكثر عرضة للاكتئاب، ولهذا كلّه فحريٌ بالمرء أن لا يغضب وأن يسعى جاهدًا لدرء أسباب الغضب والقلق، أملًا بالحفاظ على صحة جيدة وسليمة.[٥]

عدم تناول وجبة الإفطار

يُقال أنّ وجبة الإفطار هي مسمار القلب، أيّ قوامه وصُلبه وما يبقيه قويًا على واجباته اليومية خلال النهار، إلا أن البعض تؤخذه عجلة الحياة الدؤوبة فلا يستطيع تناول وجبة الإفطار، مُلحقًا بذلك ضررًا لصحته الجسدية، إذ تكمن في وجبة الإفطار أسرار نشاط الجسم وقوته صباحًا، لأنها وجبةٌ تمنح لمتناويليها العديد من الفيتامينات والأجبان والألبان والحبوب وغيرها من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم، وكما تعوِّض وجبة الإفطار النقص الحاصل في مستويات السكر عند الإستيقاظ من النوم، وبذلك تعمل وجبة الإفطار كوقود للجسم بما في ذلك العضلات والدماغ، وتحمي الشخص من الرغبة في التهام العديد من الطعام أثناء الوجبات الأخرى، إذ يُشكل غياب وجبة الإفطار شعورًا بالجوع ورغبةً ملحّة بتناول المزيد من الأطعمة. [٦]

التدخين

عادةٌ سيئة لا تنطوي عن أيّ فائدة مرجوة للشخص المدخن ولا حتّى لمن يحيطون به، وهي تؤثر على جودة حياة الشخص إذ تصيب كل مكان في جسده تقريبًا بعلّة ما، وتهدد حياته بالوفاة، إذ يتوفى شخص من كل خمسة أشخاص في الولايات المتحدة جرّاء تدخين السجائر، وكما تنطوي أضرار التدخين عن احتماليّة الإصابة بالسرطان والعديد من المشاكل الصحيّة بما في ذلك:[٧]

  • سرطان الفم.
  • سرطان الرئة.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD.
  • تلف الأوعية الدموية وزيادة سمكها مما يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • السكتة الدماغية.
  • الجلطات الدموية.
  • مشاكل في الرؤية مثل إعتام عدسة العين.

شرب الأدوية المسكنة والمهدئة بشكل كبير

ينتج عن شرب وتناول الأدوية المسكنة والمهدئة ضمن الحدود الطبيعية آثار جانبية غير مرغوب بها، تشمل تقلبات المزاج وخطر الإدمان والشعور بالنعاس والإصابة بالدوخة وغيرها الكثير، وبحسب ما ذكر فإنّ الأثر السلبي قد يحدث لما هو ضمن الجرعات الطبيعية، فبالتأكيد أنّ الأمر سيكون أكثر سوءًا في حين إن الإفراط في شرب الأدوية المسكنة والمهدئة بشكل كبير وربما يقود هذا الخطر إلى الوفاة[مرجع]، حيث يلجأ العديد من الأشخاص إلى الإفراط باستخدام المسكنات ظانين أن الجرعات الإضافية تعني تأثيرًا مسكنًا إضافيًا وهو ما يتنافى مع المعلومات الطبية السليمة.[٨]

شرب الكحول

يعرف الكحول بأنه مادة الإيثانول، وهي مادة تلحق الضرر بصاحبها في حين شربها، فتذهب بالعقل مسببة السُكر، وتسبب أمراض القلب والاكتئاب السُمنة والإصابة بالنوع الثاني من السكري وتلف الكبد، وهذه جُملة غير يسيرة من الأمراض تُحدثها مادة الإيثانول، حيث تعد أمراض القلب السبب الرئيس المسبب للوفاة في الزمن الراهن، بينما يعد تلف الكبد وأمراضه أبرز هذه الأمراض وذلك لأنّ الكبد هو العضو المسؤول عن التخلص من سُميّة المواد التي تدخل الجسم، وبينما يضع الكحول أو الإيثانول صحة الكبد في خطر فإنّ ذلك يعني الخطر الكُلّي لصحة الجسم، وكما تشتهر الأمراض التي تسببها الكحول للكبد بأمراض الكبد الكحوليّة، ولا يخفى كم التأثير السلبيّ المرفق للدماغ جراء شرب الكحول وذلك لأنّ الكحول تعمل على قطع الاتصال بين خلايا الدماغ لفترة ما وهو ما يعرف بالسُكر.[٩]

المراجع[+]

  1. "The Benefits of Healthy Habits", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  2. ^ أ ب "Effects of eating rate on satiety: A role for episodic memory?", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  3. ^ أ ب "The trouble with watching too much TV", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  4. "What happens when you eat fast food?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  5. "7 Ways Anger Is Ruining Your Health", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  6. "Breakfast: Is It the Most Important Meal?", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  7. "Smoking", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  8. "What Are Sedatives?", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.
  9. "Alcohol and Health: The Good, the Bad, and the Ugly", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-09. Edited.