أسباب مرض الدوسنتاريا

أسباب مرض الدوسنتاريا


أسباب-مرض-الدوسنتاريا/

أسباب مرض الدوسنتاريا الشائعة

تعرف الدوسنتاريا Dysentery أو الزحار بحسب منظمة الصحة العالمية: "بأنه أي نوبة إسهال يكون البراز فيها رخوًا أو سائلًا ويحتوي على دم"،[١] ويكون المسؤول عنها إما بعض الطفيليات أو البكتيريا، وتوجد العديد من أنواع الدوسنتاريا وذلك تبعًا للمسبب المرض، ومن أبرز الأعراض المشتركة بالتي تدل على الإصابة بالدوسنتاريا أو الزحار بأغلب أنواعه هي الآتي:[٢]

  • الحمى.
  • الغثيان والقيوء.
  • الإسهال.
  • تقلصات البطن.


هل يمكن أن يصاب الأشخاص بالمرض دون ظهور الأعراض؟ نعم، إذ إن بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أية أعرض، ويبقون حاملين وناقلين للمرض،[٢] ولذلك يجب المداومة على الفحوصات وأخذ الحيطة، ولعل أبرز أسباب الإصابة بالدوسنتاريا وأكثرها شيوعًا الآتي:


الإصابة ببكتيريا الشيغيلا

يصاب العديد من الأشخاص بالدوسنتاريا بفعل التعرض إلى بكتيريا الشيغيلا، ويطلق على هذه الحالة الزحار العصوي أو مرض الشيغيلات، ويعد هذا السبب من أبرز أسباب الدوسنتاريا حيث يصاب ما يقارب 500,000 من الأمريكان به سنويًا،[٢] ومن الجدير بالذكر أن سوء النظافة هي السبب الرئيس للإصابة ببكتيريا الشيغيلا أو تناول الطعام الملوث،[٣] ويعد الأطفال الفئة الأكثر تعرضًا لهذه البكتيريا، إلا أنها ليست حصريةً عليهم بل يمكن أن يصاب بها جميع الفئات العمرية.[٤]


الإصابة ببكتيريا المتحولة الحالة للنسج

يطلق على البكتيريا المتحولة الحالة للنسيج بالأمبيا Entamoeba histolytica، وغالبًا ما تتجمع الأميبات مع بعضها مكونةً كيسًا يخرج من المصاب من خلال البراز، وتعد المناطق الاستوائية وأرياف كندا المناطق الأكثر انتشارًا لهذه المشكلة، وغالبًا ما تنتقل هذه البكتيريا من خلال الطعام أو الشراب أو ملامسة الشخص سطحًا ملوثًا كمقابض الحمامات، حيث يمكن لها البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة خارج الجسم.[٣]


تعد بكتيريا الشيغيلا والأميبيا من أبرز أسباب الإصابة بالدوسينتاريا، والتي تنتقل عن طريق الطعام أو الشراب الملوث وغيرها.


أسباب مرض الدوسنتاريا الأقل شيوعًا

يمكن لبعض الكائنات الحية الأخرى التسبب بمرض الدوسنتاريا، ولكن يزداد شيوع الإصابة بهذا المرض من خلال الكائنات الحية التي سيتم ذكرها مقارنةً بغيرها، وهذه الكائنات كالآتي:


الإصابة ببكتيريا السالمونيلا

تعد عدوى السالمونيلا Salmonella infection من أنواع العدوى الشائعة والتي تصيب أمعاء الإنسان والحيوان، وغالبًا ما تنتقل من خلال الطعام أو الماء الملوث، ويعد الإسهال الشديد، وتقلصات البطن والحمى، من أبرز أعراضها، ويمكن أن تظهر أعراضها من ثواني إلى 72 ساعة من الإصابة.[٥]


الإصابة ببكتيريا كامبيلوباكتر

تشتهر الكامبيلوباكتر Campylobacter باسم بكتيريا العطيفة، وهي إحدى أسباب الإسهال العالمية الأربعة، وغالبًا ما تكون هذه العدوى بسيطة ولا تستدعي إلى تدخل طبي إلا في بعض الحالات التي تعاني من ضعف في المناعة وتحديدًا الرضع وكبار السن، ويمكن التغلب على هذه البكتيريا من خلال:[٦]

  • طهو الطعام جيدًا.
  • الالتزام بقواعد النظافة العامة.


الإصابة بأنواع معينة من الإشريكية القولونية

تتواجد الإشريكية القولونية Escherichia coli بشكل طبيعي في البيئة والأطعمة وأمعاء البشر والحيوانات، وتعد أغلب أنواع الإشريكية القولونية غير ضارة إلا أنَّ أنواعًا معينة منها تسبب الإسهال، وينتقل هذا النوع من خلال:[٧]

  • الطعام.
  • الماء الملوث.
  • ملامسة الحيوانات والأشخاص المصابين.


يمكن لبعض أنواع البكتيريا التسبب بالدوسنتاريا ولكنها أقل شيوعًا من غيرها، ويجب مراجعة المختص للتخلص منها أو إدارتها لتجنب الأعراض.


عوامل خطر الإصابة بمرض الدوسنتاريا

تتحكم بعض العوامل بإمكانية الإصابة بالدوسينتاريا، وتزيد من نسبة إصابة هذه الفئات، ولكن تجدر الإشارة إلى أن عوامل الخطر لا تعني الإصابة الحتمية بل هي إشارة إلى أن نسبة الإصابة أعلى من غيرها من الفئات، ومن أبرزها الآتي:[٨]

  • السفر إلى بلدان ينتشر فيها المرض.
  • استخدام الحمامات والمسابح العامة.
  • الاتصال الوثيق بإنسان أو حيوان مصاب.
  • استهلاك المياه مباشرةً دون معالجة.


يصاب العديد من الأشخاص أكثر من غيرهم بسبب عوامل الخطر التي تتوفر لديهم، والتي ذُكر بعضها سابقًا.


تقليل خطر الإصابة بالدوسنتاريا

عند الإصابة بالدوسنتاريا فينصح بمراجعة المختص وأخذ التدابير اللازمة، أما لتجنب العدوى فيجب اتباع بعض التعليمات لضمان سلامتك الشخصية وسلامة من حولك، ومن أبرز هذه التدابير الآتي:[٩]

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد استخدام الحمام وعلى مدار اليوم.
  • غسل ملابس المصابين بالماء الحارة جدًا.
  • تجنب مشاركة المقتنيات الشخصية كالمناشف.
  • غسل اليدين جيدًا قبل طهو الطعام وقبل تناوله.
  • عدم استخدام الثلج، لأنه قد يصنع من مياه ملوثة.
  • تجنب الفاكهة والخضار التي لا تقشر.


ينصح باتباع بعض الخطوات لتجنب خطر الإصابة أو نقل الدوسنتاريا من شخص لآخر.

المراجع[+]

  1. "Dysentery", .emro.who, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Dysentery", webmd, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Everything you should know about dysentery", medicalnewstoday, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  4. "What Is Dysentery and How Is It Treated?", healthline, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  5. "Salmonella infection", mayoclinic, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  6. "Campylobacter", who, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  7. "Escherichia coli ", cdc, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  8. "Dysentery", healthgrades, Retrieved 22/5/2021. Edited.
  9. "Dysentery", nhs, Retrieved 22/5/2021. Edited.

165088 مشاهدة