10 مؤشرات ودلائل تكشف الشخصيات السامة

10 مؤشرات ودلائل تكشف الشخصيات السامة
10 مؤشرات ودلائل تكشف الشخصيات السامة

تعرّف هذه الدلائل العشرة التي تكشف الشخصيات السامة من حولك

يعرف الشخص السام (بالإنجليزية: Toxic Behavior) بأنّه الشخص الذي يجعل الآخرين من حوله مستاؤون بعد التعامل معه، وتظهر صفات الشخص السام جليًا من خلال عدّة تصرفات يقوم بها، وفيما يأتي أهم هذه المواصفات التي يُمكن التعرف على الشخص السام من خلالها:[١]

يتصرفون بشكل متناقض

يصعب على أي إنسان توقع الخطوة التي سيقدم عليها الشخص السام، فهو غير ثابت على شخصية معينة أو سلوك ثابت، فمن المحتمل أن يُرحب بوجودك اليوم في حياته، وفي اليوم التالي، يُنكر صداقتك ويستاء من وجودك،[٢] كما أنّ الشخص السام يُغيّر وجهة نظره وموقفه وسلوكه في كل مرة لنفس المواقف المتشابهة بما يحقق أهدافه ورغباته.[٣]

يُمكن التعامل مع الشخص السام عند التصرف بهذه الطريقة من خلال التوقف عن محاولة إرضائه وعدم بذل أي جهد لإبقائه سعيدًا في حال فشلت جميع التجارب السابقة لإرضائه، مع ضرورة الابتعاد عن الشخص السام، عندما يتغير في معاملته دون أي سبب يُذكر أو خطأ مقصود.[٤]

يحاولون جلب الانتباه لأنفسهم

يرغب الشخص السام دائمًا في لفت أنظار من حوله والبقاء في مركز الدائرة ومحور اهتمام الآخرين، كما أنّه يطلب الدعم العاطفي والنفسي من أصدقائه إلّا أنّه لا يمنحهم أي دعم، فهو بالتالي يأخذ ولا يُعطي، ويتّسم بصفة المصلحة الذاتية، وحب الذات الذي يصل للعظمة، واضطراب الشخصية النرجسي.[٢]

يضع الشخص السام من حوله دائمًا في دائرة الشك في أنفسهم وتحميلهم الذنوب على عاتقهم للبقاء في حيز الاهتمام، وفي حال الدخول بجدال أو نقاش معين مع هذا الشخص، فلن يكون هناك أي نتيجة فهو يرى أنّ رأيه هو الصواب دائمًا.[٤]

لا يحترمون حدود الآخرين

يصعب على الشخص السام نظرًا لأنانيته أن يعرف حدود الآخرين أو يحترمها، وفي حال تعاملهم مع شخص يضع حدودًا لحياته مدروسة وواضحة فإنّه لا يلتزم بأي منها، وفي حال الاعتراض على انتهاكه حدوده سيتهم هذا الشخص بالحساسية الزائدة.[٥]

تكون العلاقة بين أي شخصين في هذه الحياة مبنية على الاحترام والثقة المتبادلة وعدم تجاوز الحدود الطبيعية، إلّا أنّ أي علاقة يكون أحد طرفيها شخص سام فإنّ هذه المبادئ تتزعزع إذ لا يُمكنه القيام بذلك.[٢]

يخرج الشخص السام من حياة أصدقائه فجأة ويعود فجأة، كما أنّه لا يوجد عند الحاجة إليه، ويصعب معرفة حدود العلاقة معه، بالإضافة إلى أنّه لا يحترم مشاعر من حوله، ويترك أصدقائه في حيرة من أمرهم في حال غيابه دون أي مُبرر يُذكر، وهنا لا بد من إيجاد حل لوضع حدود للعلاقة أو إنهائها على الفور.[٤]

يتصرفون بأغلب المواقف بدراميّة

يتّخذ الشخص السام جميع المواقف بشكل شخصي، ويستثمر المواقف المثيرة للجدل للتصرف بطريقة درامية، وإحداث النزاعات، وزعزعة استقرار العلاقة التي يخوضها.[٢]

يضع الشخص السام أيضًا الطرف الآخر في حالة اختيار دائمًا بينه وبين أي شيء لا يرغب به، ليُشعر من حوله أنّهم ملزمون على اختياره، فعلى سبيل المثال، أن يُخيّرك صديقك السام بين الجلوس معه أو ترك حصة دراسية، وغيرها من الاختيارات التي قد تكون مصيرية أحيانًا، فجميع هذه التصرفات لا تصدر سوى من الشخص السام.[٤]

يتلاعبون بالآخرين للحصول على ما يريدون

لا يجد الشخص السام مشكلة في التلاعب بأصدقائه ومشاعرهم وحياتهم مقابل تحقيق مصالحه ورغباته الشخصية، فهو يستخدم من حوله كوسائل لتحقيق أهدافه وتسييرهم كما يريد لما يُريد،[٣] كما يُحبط الشخص السام من حوله ويتصرف بطريقة عدوانية معهم، ويُلقي الإهانات عليهم باستخدام المزاح.[٥]

يحاول الشخص السام إشعار من حوله بأنّه مدين لهم على أشياء لم يفعلها من الأساس، أو يفعل ما يُريد ويوهم من حوله أنّه فعل ذلك لمصلحتهم، وتحديدًا في أماكن العمل ليزدهر ويتطور من خلالهم، ويُنصح بالتعامل مع هذا التصرف بعدم رد أي خدمة للشخص السام إلّا إن كانت في مصلحتك فعلًا، وإلّا فهي لمصلحته فقط ولا تحتاج للتقدير.[٤]

يعرفون كيف يكذبون

يكذب الشخص السام ببراعة ولا يتعامل بأمانة وإخلاص مع من حوله، وفي حال اكتشاف أكاذيبه ومواجهتها سيُنكرها بالفعل،[٥] كما يعرف الأسلوب الذي يتحدث به وكيف يكذب ليُحبط من حوله حتى إن كان مزاحًا، كما يرغب بمعرفة جميع الأحداث اليومية لأصدقائه، ويستمر بالكذب حول شؤون حياته وعدم الإجابة عن أي أسئلة حول ذلك.[٤]

يلومون الآخرين لإسقاط التهمة عن أنفسهم

تصدر من الشخص السام سلوكيات تدل على عدم تحمله لمسؤولية أفعاله، كإلقاء اللوم على أصدقائه ومن حوله على ما يفعل ليُخرج نفسه من أي مأزق يقع به،[٥] كما أنّه يتشبّث برأيه ويدافع عنه بكل شراسة، ولا يتحمل مسؤولية أي تصرف يصدر منه خلال هذه النقاشات الحادة.[٣]

ولا يتعامل الشخص السام مع الأمور كطريقة مشكلة ولها حل، بل يستمر في الجدال في أي قضية مطروحة على أنّها تهمه، ويستمر في الجدال إلى أن يصل للنقطة التي تصبّ في مصلحته ليُلقي اللوم على عاتق من حوله.[٤]

يتمتعون بنقد الآخرين

يتّصف الشخص السام بأنّه كثير الانتقاد حتى في الأمور التي لا علاقة له بها،[٣]ليستنزف في نهاية الأمر طاقة من حوله ويُشعرهم بالإرهاق والضغط النفسي والسلبية.[٥]

ويؤدي التعرف على صفات الشخص السام إلى معرفة كيفية التعامل معه، واكتشاف ألاعيبه وأساليبه وما ينوي إليه، والابتعاد عنه في الوقت اللازم إن تطلّب الأمر ذلك؛ حفاظًا على صحتك النفسية وسعادتك، وعند التعرض للانتقاد ثق بنفسك وتمسّك بآرائك وشخصيتك وارفع من قدرك واحترامك لذاتك، لصدّ هذا الشخص السام وإيقافه عند حدّه.[٤]

لا يعتذرون وإن اعتذروا لا يصَدّقون

يتجنب الشخص السام الاعتذار للآخرين عن أخطائه بالرغم من أنّه يعرف خطأه، وإن اعترف بخطئه واعتذر فهو غير صادق لأنّه لا يتغيّر ويبقى على حاله، فالاعتذار دون تغيير لا يُعتبر اعتذار ويصبح تلاعبًا بمشاعر الآخرين.[٥]

لا يرغب الشخص السام بإظهار نفسه على أنّه على خطأ؛ نظرًا لأنّه يوظف جميع علاقاته لمصلحته، ويحاول كسب التعاطف من خلال المبررات وعيش دور الضحية دائمًا،[٣] والطريقة المثلى للتعامل في هذه الحالة هي التوقف عن الاعتذار للشخص السام على أي خطأ لم يحدث، ويُفضّل الثبات على موقفك والابتعاد عن الجدال العقيم معه.[٤]

لا يدعمون الآخرين في مواقف حياتهم

لا يهتم الشخص السام بمشاعر من حوله، ولا يُرّكز على أهدافهم ورغباتهم في الحياة، فهو يعمل لمصلحته فقط ولا ينظر سوى لأهدافه، وهذا ما يجعله غير قادر على إبداء أي مساندة ومساعدة لمن حوله،[٣]كما أنّ الشخص السام لا يسعد لنجاحك ويفرح لفشلك، ويتصنّع الدعم الزائف للحفاظ على من حوله لمصلحته كذلك.[٥]

المراجع[+]

  1. Crystal Raypole (20/11/2019), "Do’s and Don’ts for Dealing with Toxic Behavior", healthline, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Dan Brennan (2/12/2020), "Signs of a Toxic Person", webmd, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Abigail Brenner (29/8/2016), "8 Traits the Most Toxic People in Your Life Share", psychologytoday, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Karen Young, "Toxic People: 12 Things They Do and How to Deal with Them", heysigmund, Retrieved 15/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ Sarah Regan (23/8/2021), "11 Telltale Signs You're Dealing With A Toxic Person", mindbodygreen, Retrieved 15/12/2021. Edited.

22 مشاهدة