صفات الشخصية النرجسية

صفات الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية هي اضطراب في الشخصية يتميز المصاب بهِ بنمط طويل الأجل من المشاعر المبالغ فيها للأهمية الذاتية، والحاجة المفرطة للإعجاب، وعدم التعاطف مع الآخرين، وغالبًا ما يقضي الأشخاص الّذين يعانون من الشخصية النرجسية الكثير من الوقت في التفكير في تحقيق القوة والنجاح، وعادةً ما يبدأ هذا السلوك النرجسي في مرحلة البلوغ المبكر وفقًا لمجموعة واسعة من المواقف، ويستلزم اكتشاف هذا المرض إجراء تشخيص بواسطة أخصائي رعاية صحية أثناء مقابلة الشخص المعني، ولكن بالرغم من التشخيص الصحيح إلا أنّ العلاج صعب؛ لأنّ الأشخاص الّذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية عادةً لا يعدون أنفسهم يعانون من مشكلة في الصحة العقلية، وفي الآتي سيتم التعرف على صفات الشخصية النرجسية وأسبابها.[١]

صفات الشخصية النرجسية

يتسم المصاب باضطراب الشخصية النرجسية بالغطرسة والشعور المشوه بالتفوق الشخصي، والسعي إلى تأسيس قوة مسيطرة على الآخرين، إلى حد التجاهل الصريح لرغبات ومشاعر أي شخص آخر، ويتوقعون أن يعاملوا بشكل أفضل بصرف النظر عن وضعهم أو إنجازاتهم الفعلية، وتتضمن صفات الشخصية النرجسية الآتي:[٢]

  • يلجأ الشخص النرجسي لقول الأكاذيب الفاحشة، والتعليقات الضارة حول الآخرين من أجل الوصول لأي هدف.
  • السخرية من الأشخاص أو تهديدهم أو إهانتهم.
  • يفترض الشخص النرجسي بأنّه لا ينبغي لأحد أن يشكك في دوافعه، كما يتوقع من الآخرين الامتثال لطلباته.
  • يفتقر الشخص النرجسي إلى التواضع، كما أنّهُ لا يحبذ الأشخاص المعارضين لوجهة نظره.
  • يواجه الشخص النرجسي صعوبة في تنظيم العواطف والسلوك بما في ذلك التوتر، والتكيف مع التغيير، والندم، والامتنان.
  • يتميز الشخص النرجسي بأنّهُ تنافسي بدلًا من تعاوني.
  • لا يستطيع الشخص النرجسي تحمل المسؤولية فهو يرى ذلك وسيلة للسيطرة عليه.

أسباب تشكل الشخصية النرجسية

بعد التعرف على صفات الشخصية النرجسية لا بدَّ من التعرف على أسباب تشكل الشخصية النرجسية؛ حيث يُعتقد بأنّ هذا الاضطراب ينتج عادةً عن مزيج من العوامل البيئية والاجتماعية والوراثية والبيولوجية العصبية، كما يشير البحث الخاص بالحداثة واضطرابات الشخصية النرجسية لعام 2014 إلى أنّ العناصر الثقافية تؤثر أيضًا على انتشار هذا المرض؛ لأنّ سمات الشخصية النرجسية تحدث بشكل شائع في المجتمعات الحديثة أكثر من المجتمعات التقليدية، وتتضمن أسباب الشخصية النرجسية الآتي:[١]

  • البيئة المحيطة: تم تحديد عدة عوامل تساهم في تعزيز وتطور اضطراب الشخصية النرجسية، وكان ذلك في عام 2014 ضمن علاجات جابارد للاضطرابات النفسية، والتي تتضمن الآتي:
    • الإعجاب والثناء والدلال المفرط من البيئة المحيطة بالطفل بما في ذلك الآباء والأسرة والأقران، وعدم النقد الواقعي له.
    • سوء المعاملة العاطفية الشديدة في الطفولة.
    • الإشادة بالطفل من قبل البالغين؛ بسبب المظهر الجسدي الاستثنائي أو القدرات.
    • تعلم سلوكيات التلاعب النفسي من الآباء أو الأقران.
  • العوامل الوراثية: تشير الأدلة البحثية إلى أنّ الشخص يكون أكثر عرضة للإصابة بـاضطراب الشخصية النرجسية إذا سبق وأصيب بهِ إحدى أفراد العائلة، بالإضافة إلى مساهمة بعض الجينات أو التفاعلات الجينية في تكوين هذا المرض، ولكن ما زال تأثير علم الوراثة على العمليات التنموية والفيسيولوجية الكامنة وراء الشخصية النرجسية غير محدد.

فيديو عن علاج الشخصية النرجسية

في هذا الفيديو يتحدث الأخصائي النفسي مالك الشامي عن علاج الشخصية النرجسية[٣].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Narcissistic personality disorder ", www.wikiwand.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "What are the biggest signs that someone has narcissistic personality disorder?", www.quora.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "علاج الشخصية النرجسية"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2014.