وزن الحامل في الشهر الأول: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٩ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
وزن الحامل في الشهر الأول: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي

فترة الحمل والوزن

تحتاج الأم الحامل خلال فترة الحمل إلى الاهتمام بنظامها الغذائي اليومي، ليشمل مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية؛ لنمو وتطور طفلها، إضافةً إلى ذلك يجب تناول كميات من الطعام تتناسب مع احتياج المرأة في هذه المرحلة، حيث إنها تعتمد على عدة عوامل منها: مؤشر كتلة الجسم قبل الدخول في مرحلة الحمل والعمر،[١] وتؤكد الإرشادات الحديثة للمرأة الحامل ضرورة اكتساب وزناً صحياً خلال فترة الحمل؛ لتلافي حدوث أية مضاعفات تتعلق بالحمل مثل: سكري الحمل وتسمم الحمل، بالإضافة إلى زيادة احتمالية الولادة القيصرية، فمن السهل اكتساب وزن غير صحي إن كانت الأم تتناول طعاماً مليء بالدهون والسكريات المُضافة؛ لذلك إن تناول وجبة طعام صحية تسمح للأم باكتساب الوزن الذي سيوفر الغذاء الصحي والأساسي للطفل،[٢] وفي هذا المقال سيتم تسليط الضوء على وزن المرأة الحامل في الشهر الأول: كيفية زيادته أو تقليله ومعدله الطبيعي.

وزن الحامل في الشهر الأول

على الأم الحامل عدم القلق كثيراً إذ لم تكتسب وزناً بشكلٍ ملحوظ خلال الثُلث الأول من الحمل، حيث إن هذا الأمر يبدوا شائعاً خاصةً أن النساء في بداية الحمل قد يواجهن مجموعة من الأعراض المصاحبة للحمل مثل: فقدان الشهية والقيء والنفور من الطعام، إلا أنه في الحقيقة تستطيع الأم خلال الثُلث الثاني والثالث من الحمل تعويض ذلك، حيث إنها ستشعر برغبةٍ شديدة في تناول الطعام، وهنا سيتم الحديث بشكلٍ مفصل عن وزن الحامل في الشهر الأول، كيفية زيادته ودور التغذية الصحية في وزن الحامل في الشهر الأول، بالإضافة إلى توضيح فكرة تقليل الوزن والحديث عن المعدل الطبيعي لوزن المرأة الحامل خلال هذه الفترة.[٣]

كيفية زيادة وزن الحامل في الشهر الأول

إن اتباع نمط حياة صحي يشمل كل من اتباع عادات غذائية صحيحة تتضمن تناول طعام صحي ومتوازن، إضافةً إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تتلاءم مع المرأة الحامل، له دور كبير في تنظيم عملية زيادة الوزن خلال فترة الحمل بالتحديد، حيث إن الاهتمام في الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل لنموه بشكلٍ طبيعي، والتي تحتاجها الأم أيضاً من أجل التمتع بفترة حمل صحية، له دور كبير في التأثير على زيادة الوزن خلال الأشهر الأولى، بعيداً عن حدوث أي مضاعفات غير مرغوب بها تؤثراً سلباً على صحة الطفل.[٤]

كيفية زيادة وزن الحامل عن طريق التغذية الصحيحة

يمكن للتغذية الصحيحة خلال فترة الحمل أن يكون لها دور كبير في تمتع كل من الأم والطفل بصحةٍ جيدة خلال هذه الفترة، فهي تمنح الأم الطاقة الكافية وتقلل من خطر حدوث مضاعفات الحمل، مثل: فقر الدم، غثيان الصباح، الإمساك، كما أنها تزيد من فرصة ولادة الطفل بوزنٍ صحي، يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في الحصول على العديد من العناصر الغذائية التي قد يحتاجها الطفل خلال الثُلث الأول من الحمل بالتحديد، مثل: حمض الفوليك وأحماض الأوميغا 3 والحديد والكالسيوم، بالإضافة إلى فيتامين D؛ فهي مهمة لنمو الطفل وتطوره، ومهمة أيضاً للأم عن طريق زيادة وزنها بشكلٍ صحي خلال فترة الحمل، وفيما يلي أهم الأطعمة التي تُمكّن الأم من الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها:[٤]

هل يمكن زيادة وزن الحامل في الشهر الأول من خلال ممارسة الرياضة

يمكن أن يساعد النشاط البدني في تنظيم زيادة الوزن خلال فترة الحمل، حيث إن الإرشادات التي تختص بنشاط النساء الحوامل تبين إمكانية ممارسة المرأة الحامل الرياضة بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع، أي ما يعادل 30 دقيقة من التمارين المعتدلة في معظم أيام الأسبوع،[١] ومن خلال النقاط الآتية يمكن توضيح أهم التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها خلال الثُلث الأول من الحمل:[٣]

  • المشي.
  • السباحة.
  • الركض الخفيف.
  • ركوب الدراجات في أماكن مغلقة.
  • تدريبات المقاومة.
  • اليوغا.

هل من الصحي تقليل وزن الحامل في الشهر الأول

لمعرفة إن كان من الصحي أن تفقد المرأة الحامل الوزن خلال الشهر الأول من الحمل، لابد من تأكيد فكرة أن فقدان الوزن في كافة مراحل الحمل يعرض الأم لخطورة حدوث مضاعفات للجنين، ولا ينصح الأطباء المرأة الحامل بذلك، حيث إنه حتى وإن كانت المرأة تعاني من السمنة، قد يعرضها فقدان الوزن خلال فترة الحمل لمشاكل صحية، وعليه يجب التركيز في الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية وممارسة التمارين الرياضية؛ من أجل صحة الطفل والأم في آنٍ واحد، وإن فرصة فقدان الوزن يجب أن تُستغل قبل الدخول بفترة الحمل، ووفقاً لما استنتجه الخبراء في هذا الصدد، قد لا تحتاج النساء اللواتي يمتلكن وزناً زائداً بمقدار 60 رطل أو أكثر إلى اكتساب المزيد من الوزن خلال الحمل، حيث إن الجنين يستطيع استخدم مخازن الدهون الموجودة لدى الأم  للحصول على الطاقة.[٥]

المعدل الطبيعي لوزن الحامل في الشهر الأول

تكتسب معظم النساء خلال فترة الحمل وزناً يتراوح ما بين 11.5 إلى 16 كيلوغرام، حيث إن المعدل الطبيعي لزيادة الوزن خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تتراوح بين 1 إلى 2 كيلوغرام، وأمّا فيما يتعلق في بقية فترة الحمل تصبح الزيادة في الوزن 0.5 كيلوغرام في الأسبوع، وفي الحقيقة تجدر الإشارة هنا إلى أن مقدار الزيادة في الوزن يختلف من امرأة إلى أخرى، من ناحية الوزن الذي تم الدخول فيه إلى مرحلة الحمل، وفيما إن كان لدى المرأة أكثر من طفل، كما هو الحال في حالة إنجاب التوأم، فالوزن الذي تكسبه الأم الحامل ليس دهوناً، وإنما هي أمور متعلقة بالطفل.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Healthy Weight during Pregnancy", www.eatright.org, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  2. "Pregnancy Weight Gain", www.americanpregnancy.org, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "First Trimester Weight Gain: What to Expect", www.healthline.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Nutrition During Pregnancy", www.verywellfamily.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  5. "Can I safely lose weight during pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  6. "Managing your weight gain during pregnancy", www.medlineplus.gov, Retrieved 9-5-2020. Edited.