هل حب الرشاد يسمن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٥ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
هل حب الرشاد يسمن

أهمية حب الرشاد

عُرف حب الرشاد منذ زمن طويل في كثير من الثقافات مثل الهند وأوروبا وآسيا، وتستخدم بذوره في الطب التقليدي في السعودية كعلاج للكسور الحديثة، ولوحظ في دراساتٍ أُجرِيت على الحيوانات أنّ استخدامه في تجارب الفئران أدى إلى ترسب مادة الكولاجين مكان الكسور بشكل أكبر وزاد من قوة العظام وتحملها للضغط، وسرّع التئام الكسور في الأرانب،[١] ويحتوي الرشاد على مضادات الأكسدة مثل فيتامين A و E التي تحمي خلايا الجسم من التلف، ويعد مصدرًا للعديد من الفيتامينات والمعادن، وفيه نسب عالية من البرويتن والدهون والألياف،[٢] فهل حب الرشاد يسمّن؟ وما تأثيره الفعلي على وزن الجسم، وكيف يتمّ ذلك؟

هل حب الرشاد يسمّن

بعض الأشخاص يعانون من نقصان الوزن عن الحد الطبيعي، وأسباب ذلك كثيرة، كأن يكون ذلك عرضًا لبعض الأمراض، أو نقص ببعض الفيتامينات والمعادن، أو بسبب الجينات التي تجعل بنية الجسم ضئيلة، وهناك بعض الطرق التي قد تساعد في زيادة وزن الجسم أو استعادة الوزن الذي خُسِر، منها استخدام حب الرشاد لما له من خصائص تمكّنه من ذلك، إذ يحتوي زيته على العديد من الأحماض الدهنية، مثل حمض الأوليك Oleic acid بنسبة ٣٠،٥٪ وحمض اللينوليك Linoleic acid بنسبة ٣٢،١٨٪، ويساعد على زيادة الكتلة العضلية في الجسم، لأنه مصدر غني بالبروتين والحديد، ومن فوائده أيضًا أنه يحفز الشهية، ويعد مصدرًا غنيًا ببعض الفيتامينات والمعادن المهمة لعملية الهضم، مثل الحديد وفيتامين C و A والمغنيسيوم، والفوليك أسيد Folic acid،[٢]، لكن بالإجابة عن سؤال هل حب الرشاد يسمّن بمجرد استهلاكه دون أي تغيير على نمط الغذاء،فإنه لا يسمن بشكل فعلي؛ إذ يجب على الشخص الذي يرغب بزيادة وزنه بطريقة صحية مراعاة بعض الأمور التي تساعد في زيادة الوزن إلى جانب استهلاك حب الرشاد، ومنها:[٣]

  • زيادة عدد الوجبات اليومية وجعلها تتراوح من خمس إلى ست وجبات.
  • اختيار أكلات تزيد الوزن إذ تكون غنية بالسعرات الحرارية والبروتين.
  • ممارسة الرياضة التي تساعد على بناء العضلات Strength Training من مرتين إلى ثلاث أسبوعيًا، لضمان تحول البروتين المتناول إلى كتلة عضلية بدلًا من تخزينه على شكل دهون.

محاذير استخدام حب الرشاد

بعد الإجابة عن سؤال هل حب الرشاد يسمّن، يجب الانتباه إلى مخاطر الاستهلاك المفرط لحب الرشاد، فكونه مادة طبيعية لا يعني ذلك أن يُستخدم بكثرة وفي جميع الحالات؛ إذ تعتمد الكمية المسموحة منه على عدد من العوامل منها العمر والحالة الصحية، ولا توجد حتى الآن أية معلومة تشير إلى الحد اليومي المسموح تناوله منه، ويتعارض استخدام حب الرشاد لمدة طويلة مع بعض الأدوية، لأدائه نفس وظيفتها، ومنها: أدوية السكري، أدوية الضغط المرتفع، ومدرات البول، فيجب استشارة الطبيب بخصوص جرعات الأدوية في حالة الرغبة في الاستمرار في استهلاك حب الرشاد،[٤] وعلى المرأة الحامل تجنب تناوله نهائيًا بأي شكل كان، لأن له قدرة على التسبب بانقباض الرحم، وقد يؤدي ذلك إلى الإجهاض.[٢]

المراجع[+]

  1. "Garden Cress (Lepidium sativum) Seeds in Fracture-induced Healing", www.sciencedirect.com, Retrieved 03-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The Potential of Garden Cress (Lepidium sativum L.) Seeds for Development of Functional Foods", www.researchgate.net, Retrieved 03-06-2019. Edited.
  3. "How to Gain Weight Fast and Safely", www.healthline.com, Retrieved 04-06-2019. Edited.
  4. "Garden Cress", www.medicinenet.com, Retrieved 03-06-2019. Edited.