معلومات عن حمض اللينوليك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن حمض اللينوليك

حمض اللينوليك

يحتاج جسم الإنسان إلى الفيتامينات والبروتينات والمعادن والكربوهيدرات وغيرها من العناصر الغذائية للحفاظ على صحته، وقد يحدث عند البعض نقصاً في أحد هذه العناصر الأمر الذي يستدعي إلى تعويضه باعتماد النظام الغذائي الصحي أو تناول المكملات الغذائية، ويعد حمض اللينوليك أحد أنواع المكملات الغذائية وهو من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي لا يتم صنعها في الجسم وينتمي إلى أحماض الأوميغا 6، ويمكن الحصول على هذا الحمض من اللحوم ومشتقات الألبان وحليب الصويا وغيرها من الأغذية الأخرى وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن حمض اللينوليك.

فوائد حمض اللينوليك

  • من فوائد هذا الحمض الدهني معالجة مرض الربو.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية حيث أنه يمنع نمو وتكاثر الأورام والخلايا السرطانية، ويقلل من فرص الإصابة بسرطان المعدة وسرطان الجلد وسرطان الثدي وسرطان القولون بالإضافة إلى سرطان الرئة.
  • يساهم في تخفيض معدل إصابة الجسم بالأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية والشرايين.
  • يساعد على محاربة الالتهابات التي قد يتعرض لها الجسم ويقلل من فرص الإصابة بها لاحتوائه على مضادات الالتهابات.
  • من أبرز فوائد هذا الحمض قدرته على حماية الجسم من الإصابة بمرض هشاشة العظام أو ترققها.
  • يحافظ على صحة القلب حيث أنه يخفض معدل الكوليسترول الضار في الدم ويقلل من نسبة الدهون الثلاثية.
  • يساهم في تنظيم مستوى ضغط الدم ويعمل على ضبطه ضمن المعدلات الطبيعية.
  • يعالج مرض تصلب الأوعية الدموية والشرايين، حيث أنّ لهذا الحمض قدرة كبيرة على حرق كميات كبيرة من الدهون المتراكمة في الجسم.
  • يحفز الجسم على إنتاج الأنسولين ويساهم في السيطرة على معدل الجلوكوز في الدم وضبطه ضمن المعدل الطبيعي، الأمر الذي يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم وعلاج مرض السكري.
  • يساعد على تخفيض وزن الجسم الزائد وعلاج مرض السمنة لقدرته الفعّالة في حرق وإذابة الدهون المكدسة في الجسم كما أنّه يزيد من حجم الكتلة العضلية الأمر الي يفيد الرياضيين وبالأخص لاعبي كمال الأجسام.

كيفية الحصول على حمض اللينوليك

يمكن الحصول على حمض اللينوليك كمُكمل غذائي من الصيدليات على شكل حبوب أو أقراص، كما أنه يتواجد في العديد من المصادر الغذائية نذكر منها ما يلي:

  • يتواجد حمض اللينوليك بمعدلاتٍ مرتفعة في لحم الكنغر.
  • يتواجد بكمياتٍ وفيرة في لحوم الحيوانات التي تعتمد في تغذيتها على العشب ومن الأمثلة عليها اللحوم البقرية.
  • من مصادره الأخرى مختلف أنواع الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت بذور الكتان وزيت جوز الهند بالإضافة إلى زيت الأرغان وزيت السمسم وزيت عباد الشمس.
  • من المصادر الغذائية الغنية به صفار البيض وحليب البقر.
  • يتواجد أيضاً في فطر Agaricus Blazei الي يُعد من أنواع الفطر النادرة.
  • تعد البامية من الخضراوات الغنية بحمض اللينوليك.