هل تسبب المحليات الصناعية الاكتئاب؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١٥ أبريل ٢٠٢١
هل تسبب المحليات الصناعية الاكتئاب؟


هل تسبب المحليات الصناعية الاكتئاب؟

قد تكون المحليات الصناعية خيارًا محبّذًا لكل من يلجأ لفقدان الوزن وضبط مستويات السكر بالدم والحدّ من بعض المشاكل الصحية، لكن ما صحة ذلك؟ بالرغم من أن المحليات الصناعية ليست لمسة ساحر إلا أنها قد تكون خيارًا ذكيًا يساعد في الحدّ من تناول السكريات المضافة في النظام الغذائي، وبالتالي الحد من عدد السعرات الحرارية المتناولة ممّا يسهم في تعزيز الوصول إلى وزن صحي، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، وغيرها من الأمراض.[١]


هل هناك أنواع للمحليات الصناعية؟ يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يتم إنتاج جميع المحليات الاصطناعية على قدم المساواة، حيث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مجموعة من محليات صناعية بما في ذلك:[١]

  • السكرين.
  • الأسيسولفام.
  • الأسبارتام.
  • النيوتام.
  • السكرالوز.
  • الستيفيا.


تعد كيفية استجابة جسم الإنسان ودماغه لهذه المحليات أمرًا معقدًا للغاية، لذلك قد تتعدد المخاوف تجاه هذه المحليات فبدلًا من أي يكون الهدف فقدان الوزن، يتم تعويض السعرات الحرارية المفقودة من مصادر غذائية أخرى إضافةً لذلك:[١]

  • تغير المحليات الصناعية طريقة التذوق للطعام.
  • المحليات غير الغذائية حلاوتها أكثر من سكر المائدة بدون سعرات حرارية مماثلة.
  • التحفيز المفرط لمستقبلات السكر الناجمة من الاستخدام المتكرر لهذه المحليات قد يحدّ من الشعور بالنكهات الأكثر تعقيدًا، وهذا يعني أن من يستخدم المحليات الصناعية بشكل روتيني قد يشعر بطعم أقل حلاوة عند تناول الفاكهة أو الأطعمة غير الحلوة كالخضروات فتصبح غير مستساغة تمامًا.


ما الفرق بين المحليات الطبيعية والصناعية؟ المحليات الطبيعية التي تعد آمنة للاستهلاك وفق إدارة الغذاء والدواء وتعد خيارات أكثر صحة مقارنةً بالسكر العادي ونادرًا ما تخضع للمعالجة والتكرير كالعسل والدبس وشراب القيقب وغيرهم، بينما المحليات الصناعية هي بدائل السكر التي تستخدم بدلاً من سكر المائدة السكروز، وقد تكون مشتقة من مواد طبيعية كالأعشاب أو السكر نفسه وتعرف بأنها محليات مكثفة لأنها أحلى بكثير من السكر العادي.[٢]


تتعدد الفوائد الصحية للمحليات الصناعية بما في ذلك إدارة الوزن، والحد من تسوس الأسنان وتجويفها، والحد من ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكلِ سريع وغيرها من الفوائد الصحية التي ترتبط بالاستهلاك المعتدل، لكن مع ذلك قد ترتبط ببعض الأضرار الصحية ومنها الاكتئاب، وهذا ما سنتطرق له في هذا المقال لتحديد مدى صحة هذا الإدعاء.[٢]


بالرغم من أن الأطعمة والمشروبات المحلّاة بالمحليات الصناعية قد تكون ذات فوائد صحية وطعم حلو ومنعش ولا تحوي سعرات حرارية لكن لا يعني ذلك تناولها بإفراط، وذلك لأنها مصنوعة من مواد كيميائية، وأن الاستهلاك المتكرر لها قد يرتبط بخطر الإصابة بالاكتئاب، وذلك قد يكون له علاقة بتأثير هذه المحليات على الناقلات العصبية، مثل السيروتونين والدوبامين.[٣]


دراسات تربط بين المحليات الصناعية والاكتئاب

هل هناك أدلة علمية تثبت دور المحليات الصناعية في زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب؟ هناك بعض المخاوف التي تطرأ على أذهان مستهلكي المحليات الصناعية وما إذا كان هناك علاقة تربط بين استهلاك المحليات الصناعية وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب وغيره من الأمراض وهذا ما سنتطرق له لمعرفة ما إذا كان هناك أي دراسات أو أبحاث علمية تدعم صحة ذلك أم لا.


الأسبارتام والأعراض الفيسيولوجية العصبية

هل يزيد استهلاك محلي الأسبارتام الصناعي من الاضطرابات العصبية؟ يعد الأسبارتام مادة صناعية تجمع بين حمض الأسبارتيك والفينيل ألانين، ويؤدي الجمع بين هذين المركبين لإنتاج منتج أكثر حلاوة من السكر العادي بنحو 200 مرة بسعرات حرارية قليلة جدًا.[٤]


وبالرغم من ذلك فإن تناول كميات كبيرة منه له تأثير سلبي على نمو الدماغ وصحته، وبالتالي زيادة خطر الإصابة باضطرابات المزاج مثل الاكتئاب، فمثلًا النظام الغذائي العالي بالأسبارتام يرتبط بالصحة السلوكية العصبية، لاحتوائه على الحمض الأميني الفينيل ألانين الذي يمنع الجسم من إنتاج وإطلاق نواقل عصبية تزيد من الشعور بالرّضا.[٤]


أجريت مراجعة عام 2018م للباحث أربيند كومار في جامعة سينز في ماليزيا لتقييم العلاقة بين المحليات الصناعية ومن ضمنها الأسبارتام والأعراض الفيسيولوجية العصبية وبينت المراجعة الآتي:[٥]


  • وجد أن هناك علاقة بين استهلاك الأسبارتام بالمشكلات السلوكية والمعرفية.
  • تشمل الأعراض الفيزيولوجية العصبية المحتملة لاستهلاك الأسبارتام ما يأتي:


  • على عكس البروتين الغذائي قد يؤدي استهلاك الأسبارتام لرفع مستويات الفينيل ألانين وحمض الأسبارتيك في الدماغ.
  • قد تمنع هذه المركبات من إطلاق النواقل العصبية التي لها دور فعال في تنظيم النشاط الفسيولوجي العصبي مثل:


  • يعمل الأسبارتام كعامل ضغط كيميائي من خلال رفع مستويات الكورتيزول في البلازما وبالتالي زيادة الإجهاد التأكسدي الناجم عن إنتاج الجذور الحرة.
  • تزيد مستويات الكورتيزول المرتفعة والجذور الحرة في التسبب بآثار سلبية على السلوك العصبي.
  • تمت مراجعة الدراسات التي تربط الأعراض الفيزيولوجية العصبية باستخدام الأسبارتام وخلصت المراجعة إلى أن:
    • الأسبارتام قد يكون مسؤولاً عن بعض النتائج السلوكية العصبية الضارة.
    • يجب التعامل مع الأسبارتام بحذر واعتدال وذلك لتأثيراته المحتملة على السلوك العصبي.


قد يسهم الإفراط في تناول المحليات الصناعية ومن ضمنها الأسبارتام في التأثير على النشاط الفسيولوجي العصبي وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، لكن يجب إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه المعلومات.


العلاقة بين المحليات الصناعية والمنبهات والاكتئاب؟

ما الصلة بين استهلاك المشروبات المحلاة والإصابة بالاكتئاب؟ قد يكون للاستهلاك المتكرر للمشروبات المحلاة بالمحليات الصناعية دور في زيادة خطر الإصابة في الاكتئاب بين كبار السن،[٦] وهذا ما أشارت إليه مراجعة أجريت عام 2019م لتقييم استهلاك المشروبات المحلاة وخطر الاكتئاب، وبينت المراجعة ما يأتي:[٧]


  • تم البحث في قواعد البيانات المعتمدة عن المقالات ذات الصلة بالمحليات الصناعية والمنشورة حتى يونيو 2018 م.
  • تم تضمين 10 دراسات تشمل 37131 حالة اكتئاب بين 365.289 مشاركًا.
  • لوحظ وجود علاقة استجابة غير خطية بين استهلاك المشروبات المحلاة وخطر الإصابة بالاكتئاب.
  • لوحظ أن الذين يستهلكوا ما يعادل كوبين/ يوم من المشروبات الغازية قد تزداد لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 5٪، والذين يستهلكون ما يعادل 3 عبوات/ يوم من المشروبات الغازية قد يزداد لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 25٪ تقريبًا.


لخصت المراجعة إلى أن "استهلاك المشروبات المحلاة قد يكون مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب بشكل متواضع، وأنه لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث".


قد يكون هناك علاقة تربط بين المحليات الصناعية وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية، إلّا أنه يجب البحث أكثر وهناك حاجة للمزيد من الأبحاث البشرية الحديثة لتأكيد ذلك.


التأثيرات السلوكية العصبية الناجمة عن استهلاك المحليات الصناعية

هل يزيد الأسبارتام من خطر الإصابة بتقلبات المزاج؟ يعد الأسبارتام مُحلي صناعي، ويتوافر في أكثر من 6000 عنصر غذائي، ويُستهلك من قبل الملايين من البالغين والأطفال بشكلٍ يومي، وبالرغم من استخدام الأسبارتام على نطاق واسع، إلا أنه يعدّ من أكثر الإضافات الغذائية المثيرة للجدل، حيث لوحظ أن نواتج الأسبارتام قد تكون مسؤولة عن بعض الآثار الصحية الضارة بما في ذلك:[٨]



لذلك، أجريت دراسة عام 2014م للباحثة جليندا ليندسيث وزملائها في جامعة نورث داكوتا في ولاية داكوتا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية لفحص التأثيرات السلوكية العصبية لاستهلاك الوجبات الغذائية التي تحتوي على الأسبارتام، وتبين الآتي:[٨]


  • يعد المُحلي الصناعي الأسبارتام من أكثر المحليات الصناعية إثارةً للجدل، نظرًا لوجود العديد من الأدلة المختلطة التي ترتبط بآثاره السلوكية العصبية.
  • تم إعطاء البالغون الأصحاء ما يأتي:
    • نظامًا غذائيًا عالي الأسبارتام 25 مجم/ كجم/ يوم لمدة 8 أيام.
    • نظامًا غذائيًا منخفض الأسبارتام 10 مجم/ كجم/ يوم لمدة 8 أيام.
  • تم فحص الاختلافات في الإدراك والصداع، والاكتئاب والمزاج.
  • لوحظ أنه عند تناول المشتركين وجبات عالية الأسبارتام ظهرت العلامات الآتية:
    • مزاج عصبي أكثر.
    • المزيد من الاكتئاب.
    • أداء أسوأ في الاختبارات التوجيه المكاني.
    • عدم التأثير على الذاكرة العاملة.


  • يجب التفكير بعناية عند تناول المنتجات الغذائية التي تحتوي على محليات صناعية خصوصًا تلك التي قد تؤثر على الصحة السلوكية العصبية وتزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.


لخصت الدراسة إلى "أن تناول المشاركون نظامًا غذائيًا عالي بالأسبارتام قد يزيد من خطر التهيج والاكتئاب لدى البالغين."

قد يرتبط استهلاك المحليات الصناعية بالسلوكيات العصبية التي قد تزيد من حدّة بعض الأمراض كالاكتئاب والصداع وغيرهم، لكن مع ذلك ونظرًا للأدلة العلمية المتضاربة هناك حاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة لدراسة العلاقة بين المحليات الصناعية وخطر الإصابة بالاكتئاب بشكلٍ مفصل وموسع.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Artificial sweeteners: sugar-free, but at what cost?", www.health.harvard.edu, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/nutrition-and-healthy-eating/in-depth/artificial-sweeteners/art-20046936", www.mayoclinic.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  3. "Diet Soft Drinks Linked to Depression", www.psychologytoday.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Neurophysiological symptoms and aspartame: What is the connection?", www.healthline.com, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  5. "Neurophysiological symptoms and aspartame: What is the connection?", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  6. "Sweetened Beverages, Coffee, and Tea and Depression Risk among Older US Adults", journals.plos.org, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  7. "Sugar-sweetened beverages consumption and the risk of depression: A meta-analysis of observational studies", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Neurobehavioral Effects of Aspartame Consumption", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13/4/2021. Edited.