هل تؤثر عصبية الحامل على الجنين؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
هل تؤثر عصبية الحامل على الجنين؟

هل تؤثر عصبية الحامل على الجنين؟

إنَّ الانفعالات السلبية التي تؤثر على الحامل كالعصبية أو التوتر واردة الحدوث خلال فترة الحمل، ولكن المبالغة فيها وعدم القدرة على السيطرة عليها يؤثر بشكل كبير على صحة الجنين، حيث تقول أخصائية النساء والتوليد الطبيبة آن بوردرز والحاصلة على الماجستير في الصحة العامة "هناك بعض البيانات التي تظهر أن الضغوطات المزمنة المرتفعة لدى النساء ومهارات التأقلم الضعيفة للتعامل مع هذه الضغوطات قد تكون مرتبطة بانخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة"، كما يمكن أن تؤثر الضغوطات السلبية كالعصبية أو القلق على صحة الحمل والجنين،[١] كما الآتي:

هل يصبح أكثر نشاطًا؟

في أي سن تزداد الإصابة بنشاط الحركة عند الأطفال؟ إنَّ الأطفال الذين تعرضت أمهاتهم إلى الضغوط المتوسطة إلى الشديدة أثناء الحمل لديهم خطر متزايد في الإصابةبأعراض فرط الحركة ونقص الانتباه مقارنة بالأطفال الآخرين الذين لم يتعرضوا أمهاتهم أثناء الحمل إلى الضغوطات،[٢] حيث تُشير إحدى الدراسات التي قام بها عدد من الباحثين عام 2018 م في النرويج والسويد، لتقييم مدى تأثير الضغوطات التي تولد العصبية أو التوتر أثناء الحمل على إصابة الأطفال بفرط النشاط ونقص الانتباه، حيث تضمّنت مجريات ونتائج الدراسة الآتي:[٣]

  • شارك في الدراسة 34571 طفلاً، حيث جُمعت بياناتهم أثناء الحمل.
  • تم جمع البيانات من الأمهات، وذلك بتقييم مدى تعرض الأمهات للضغوطات أثناء الحمل.
  • تم تقييم أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال في عمر 5 سنوات، بناءًا على النتائج.
  • تمت مقارنة النتائج وربط مدى تأثير تعرّض الحامل للضغوطات أثناء الحمل على مدى خطر الإصابة بفرط الحركة ونقص الانتباه.


أشارت نتائج الدراسة إلى أنَّ "الأطفال في عمر 5 سنوات لديهم معدلات أعلى للتعرض لفرط الحركة ونقص الانتباه في حال تعرضت أمهاتهم أثناء الحمل للانفعالات السلبية".


يزداد خطر الإصابة بنشاط الحركة عند الأطفال في حال تعرّض الأم للانفعالات والضغوط السلبية.

هل يتأخر نموه؟

إنَّ تعرض الأم للانفعالات السلبية أثناء الحمل كالتوتر يُسهم في تأخر نمو الدماغ لدى الأطفال، وهذا ينعكس على حياته العاطفية والصحية وقدرته على تنظيم سلوكه أثناء نموه نتيجة التعرض للإجهاد أثناء الحمل،[٤] إحدى الدراسات التي قام بها مجموعة من الباحثين في جامعة كولومبيا، نيويورك عام 2019 م للبحث بالعلاقة بين التوتر أثناء الحمل والنمو العصبي للجنين، حيث تضمنت مجريات ونتائج الدراسة الآتي:[٥]

  • شملت الدراسة على 187 امرأة، جُمعت بياناتهم من 27 استبيان ومذكرة.
  • تم جمع البيانات المتعلقة بتعرض الأمهات للتوتر أثناء الحمل، وبناءً على ذلك، قُسِّمت النساء إلى 3 مجموعات:
    • النساء اللواتي لم يتعرضن للتوتر أثناء الحمل كانوا بنسبة 66.8%.
    • النساء الذين تعرضن للإجهاد أثناء الحمل كانوا بنسبة 17.1%.
    • النساء الذين تعرضن للإجهاد البدني كانوا بنسبة 16%.
  • الأجنة في مجموعة النساء اللواتي تعرضوا للتوتر مقارنة بالمجموعات الأخرى لديهم انخفاض في معدل ضربات القلب لدى الجنين بالنسبة للحركة، وهذا يُشير إلى تباطؤ نمو الجهاز العصبي.
    • الأجنة في مجموعة النساء اللواتي تعرضوا للتوتر مقارنة بالمجموعات الأخرى أكبر عرضة للتعرض لمضاعفات الولادة.


إنَّ التوتر والعصبية التي تُصيب الأمهات أثناء الحمل من شأنها أن تُأخر نمو الطفل.

نصائح لتخفيف العصبية أثناء الحمل

هل تُسهم تمارين اليوغا في التخفيف من العصبية أثناء الحمل؟ إنَّ التعرض للانفعالات بسبب الحمل حالة شائعة الحدوث ولكنَّها مؤقتة، ويمكن السيطرة عليها بتطبيق الاستراتيجيات الآتية:[٦]

  • تناول الأطعمة الصحية.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • تحديد مسببات العصبية والتوتر ومحاولة التخلص منها أو الحصول استشارة بشأنها.
  • تلقي العلاج مبكرًا في حال كانت العصبية بسبب الإصابة بالاكتئاب أو القلق.
  • الحصول على وقت إضافي للراحة من العمل أو المهام المنزلية بطلب المساعدة من الشريك أو بعض الأشخاص، واستبدالها بالأنشطة المحببة.
  • ممارسة التمارين الرياضية وتمارين اليوغا والاسترخاء والتأمل التي تُسهم في التخفيف من الإزعاج الناتج عن الحمل، والاستعداد للمخاض والولادة.


هناك العديد من الاستراتيجيات البسيطة التي يمكن تطبيقها للحد من العصبية أو الانفعالات السلبية خلال فترة الحمل.

المراجع[+]

  1. "Can Your Stress Affect Your Fetus?", webmd, Retrieved 10/2/2021. Edited.
  2. "Stress During Pregnancy Increases ADHD Risk", womensmentalhealth, Retrieved 10/2/2021. Edited.
  3. "Adverse family life events during pregnancy and ADHD symptoms in five‐year‐old offspring", onlinelibrary, Retrieved 10/2/2021. Edited.
  4. "Stress in pregnancy may influence baby brain development, study suggests", theirworld, Retrieved 10/2/2021. Edited.
  5. "Maternal prenatal stress phenotypes associate with fetal neurodevelopment and birth outcomes", pnas, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  6. "STRESS AND PREGNANCY", marchofdimes, Retrieved 10/2/2021. Edited.