هل النوم بعد السحور يزيد الوزن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢١
هل النوم بعد السحور يزيد الوزن؟


هل النوم بعد السحور يزيد الوزن؟

وفقًا لدراسةٍ نشرت في مجلة النوم عام 2010 م، "فإن عدد ساعات النوم يمتلك تأثيرًا على وزن الشخص، وبالأخصّ إن تم الحصول على معدل أقل من الطبيعي بحوالي 5 ساعات، أو معدلٍ أكثر من اللازم بما يزيد عن 8 ساعات في الليلة، حيث إن هذا التغيّر قد يسبب زيادة ملحوظة في الوزن، ولا سيما لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا"، وتبعًا لنتيجةِ هذه الدراسة، فقد يسبب النوم بعد السحور زيادةً في الوزن، ويتّم إيضاح هذا التأثير كالآتي:[١]

  • في حالِ استمر الصائم بالاستيقاظ بعد الإفطار، ومن ثمّ قرر النوم بعد السحور، فإنه قد يحتاج لاستهلاكِ معدّل أكبر من السعرات الحرارية، وذلك كي يستطيع أداء مهامهِ اليومية أثناء صيامه، بحيث إن اتباع هذه الآليةِ لعدّة أسابيع قد يؤدي في نهاية الأمر لاكتسابِ الوزن.
  • إن النوم مباشرةً بعد السحور قد يسبب اضطرابًا في إيقاعات النوم الطبيعيّة، وحيث إن تغير هذه الإيقاعات سيؤدي لإحداث اضطراب في الهرمونات التي تضبط الشهيّة، وبهذا قد يتسبب النوم بعد السحور بزيادةِ الوزن.
  • قد يميل بعض الصائمين لاستهلاك الوجبات السريعة أو تناول المشروبات الغازيّة المتمثلةِ بالصودا، وهذا أثناء وقتِ السهرِ الممتدِ بعد الإفطار، بحيث قد يزيد معدل السعرات المستهلكةِ عندئذٍ بمقدار 248 سعرةً حرارية، وسيؤدي هذا الأمر للنوم بعد السحورِ، بالإضافة إلى التسبب بزيادة الوزن.


"إن تعوّد الشخصِ على السهر، ومن ثمّ تناول وجبةٍ والنوم بعدها مباشرةً، سيجعل من تكرار هذه الأفعال نمط حياةٍ يتم اتباعه، وهذا ما يزيد من فرص زيادةِ الوزن"، وقد تمّ إثبات هذا الأمرِ ضمن دراسةٍ أجريت عام 2011 م بإشراف جامعة نورث وسترن،[١]وإن نتيجةِ هذه الدراسة تنطبق تمامًا على الصائم حين يقوم بالسهرِ بعد الإفطار، ومن ثمّ يتناول السحور ويغطّ بالنومِ مباشرة، ولكنّ حدوث زيادة الوزنِ أمر يمكن ضبطه بالطبعِ.


فوائد قد يقدمها النوم بعد السحور

كيف يؤثر النوم على الذاكرة؟ يتحدث لورانس إبستين المدير الطبي لمراكز صحة النوم في برايتون قائلًا، "هنالك أهميةٌ للنومِ بمقدارٍ كافٍ، حيث يمنح ذلك شعورًا باليقظةِ والنشاط، ويحافظ على الصحة الجسدية، وكما أن جودةَ النومَ مرتبطٌة بتعزيز قدراتِ التعلمِ والذاكرة"،[٢] وهنالكَ عدّة فوائد يقدمها النوم بعد السحورِ، وتتمثل بالآتي:[٣]

  • يرتبط النوم بعد السحورِ بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • قد يخفض النوم بعد السحورِ من احتمالية تعرض الصائم لمختلف أنواع الالتهابات.
  • يحسّن النوم بعد السحورِ إنتاجية الصائم، حيث يزيد من قدرتهِ على التركيز.
  • قد يقلل النوم بعد السحورِ خطر تعرض الصائم لأعراض الاكتئاب وأنواع القلق المختلفةِ.
  • إن الالتزام بنمط النومِ بعد السحور قد يحسن من جودة النوم، ولكن يجب الحصول على القدر الكافي من النوم.
  • قد تزيد قلّة النوم من فرص حدوث داء السكّري، وبهذا فإن النوم المنتظم بعد السحور قد يقلل من نسب الإصابة بالأمراض المزمنة.


قد يساعدك على النوم بشكل أفضل

كيف يمكن الشعور بالشبع أثناء النوم؟ يتحدث خبير النوم الدكتور لورانس إبستين قائلًا، "إنّ امتلاء المعدةِ بعد تناول وجبةٍ دسمةٍ قد يرتبط بحدوث النعاسِ، وبالرغمِ من أن هذا الارتباط يمتلك تأثيرًا خفيفًا، ولكنّه تأثير موجود وحادث ضمن عدّة حالات".[٤]


وكما قد أفاد العديد من الأشخاص وفقًا لتجاربهم الشخصيةِ، بأنّ تناولهم لوجبة طعام قبل النوم قد يساعدهم على النوم بشكل أفضل، ويمكن تطبيق الأمر على الصائِم، حيث يساعد تناول وجبة السحور قبل النوم على الشعور بالشبع مدّة أطول، وبالتالي تجنب الشعورِ بأي حالةِ جوعٍ تسبب الاستيقاظ وتقطع نوم الصائم.[٥]


قد يحافظ على سكر الدم خلال الصيام

متى يبدأ الكبد في إنتاج الجلوكوز؟ يبدأ الكبد بإنتاج كمياتٍ إضافية من الجلوكوز صباحًا، وذلك لمنحِ الجسمِ طاقة تكفي للقيام بالأنشطةِ اليوميّة، ولكنّ بعض الأشخاص قد يعانون من انخفاضٍ في سكّر الدمِ ليلًا، وهذه الحالة ستدعي الاستيقاظ وتناول وجبةٍ تساعد في ضبطِ سكّر الدم.[٥]


ويمكن لتناول وجبة السحور أن يحافظ على مستوى سكر الدمِ خلال الصيام، وذلك لكونها وجبةً تمنحِ الجسم مصدرًا إضافيًا للطاقة التي تكفي لإكمال الصيامِ، وبالإضافة إلى كون السحورِ يزود الجسم بالسكّريات، وهذا ما يضبط معدلِ سكّر الدمِ، ويبقيهِ متوازنًا وضمن نسبه الطبيعيّة.[٥]


ولكن يجب ضبط النوم بعد السحور حسب استشارة الطبيب المختصّ، إذ إن الأمر قد لا يناسب جميع الأشخاص، وبالأخصّ المصابين بالارتفاع أو الانخفاض المفاجئ لمستويات سكر الدم، وبالتالي من المهم التأكد من مدى سلامة هذا الأمر، وبالأخصّ لدى الصائمين المصابين بداء السكّر.[٥]


أضرار قد يسببها النوم بعد السحور

ما هي أعراض مرض الجزر المعدي المريئي؟ قد يحتاج الشخص الصائم إلى تجنب تناول أي شيء لمدة 3 ساعات قبل النوم، وهذا على أقلّ تقدير، ولاسيما عند تواجد إحدى الاضطرابات الهضمية لديه،[٥]وبالتالي من المهم معرفة جميع الأضرار المحتمل تواجدها عند النوم بعد السحور، وتتمثل هذه الأضرار بالتعداد الآتي:

  • قد يتسبب امتلاء المعدة بعودة حمض المعدة إلى الحلق عند الاستلقاء للنوم، وبها ستتفاقم أعراض مرض الجزر المعدي المريئي، والتي تشمل كلًا من:[٥]
  • يمكن لتناول وجبة السحور ومن ثم النوم مباشرة أن يسهم بزيادة الوزن، وهذا يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية على المدى البعيدِ.[٦]
  • قد ينتج عن النوم بعد السحور بعض الالتهابات، والتي تؤثر بدورها على خلايا عضلات الأوعية الدموية خصيصًا.[٦]
  • يصاب بعض الأشخاص باضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة النوم بعد السحور، حيث إنّ الجسم لا يقوم بهضم الطعام في الوقت الذي يركز ضمنه على الراحة.[٦]
  • يمكن أن تتأثر الحالة المزاجية للشخص، وذلك عند تناول الكثير من الأطعمة في وجبة السحور، ومن ثم النوم مباشرة.[٦]


يمكن للنوم بعد وجبة السحور مباشرة التسبب بمجموعة من الأضرار، والتي تشمل على تفاقم أعراض مرض الجزر المعدي المريئي.


نصائح لسحور يحافظ على وزنك

إن من المفيد تناول التمر في وجبة السحور، وذلك لكونه يوفر السكريات الطبيعية، والتي لا تسبب زيادة كبيرة في الوزن، وكما يزود التمر الجسم بالمعادن المهمة كالبوتاسيوم، النحاس والمنغنيز،[٧]ويمكن للصائمِ تناول الخضار ضمن وجبة السحور، حيث تمتاز الخضراوات بمحتواها القليل من السعرات الحرارية،[٨]ويمكن اتباع كلّ من النصائح الآتية لصنعِ سحورٍ يحافظ على وزنك:

  • تناول سحورًا صحيًّا، إذ يجب على الصائم التأكد من اختيار الأطعمة الصحية المناسبة لوجبة السحور، وذلك بهدف تنظيم مستويات سكر الدم وتجنب الشعور بالجوع عند الاستيقاظ، وهذا بدوره يحافظ على الوزن الطبيعي، وإذ تتمثل هذه الأطعمة الصحية التي يمكن إضافتها للسحور بكلّ من الآتي:[٩]
  • تجنب سحور الحلويات والوجبات السريعة، حيث من المهم عند تحضير وجبة السحور في شهر رمضان أن يحاول الصائم تجنب الإفراط في تناول الأطعمة، المشروبات السكرية والوجبات السريعة، فقد ينتج عن ذلك مجموعة من الأمور، والتي تشمل ما يأتي:[١٠]
    • الشعور بالانتفاخ وملاحظة تأخر في عملية الهضم لدى الصائم.
    • اضطراب مستوى الجلوكوز في الدم، وهذا قد يرتبط بالرغبة الشديدة والملحة لأن يطلب الجسم الحلويات.


تتواجد مجموعة من النصائح المهمة التي من شأنها مساعدة الصائم على تناول سحور صحي، حيث تتمثل هذه النصائح بتناول أطعمةٍ محددةٍ ضمن السحور، وبالتالي المحافظة على وزن الجسم ضمن المعدل الطبيعي.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Do You Get Fat if You Sleep After Eating?", livestrong, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  2. "College students: getting enough sleep is vital to academic success", aasm, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  3. "What Do You Want to Know About Healthy Sleep?", healthline, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  4. "Improve sleep by eating right", harvard, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Is It Bad to Eat Before Bed?", healthline, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "New Research Reveals Negative Health Effects of Late Night Eating", verywellfit, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  7. "A healthy Ramadan", nutrition, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  8. "3 Reasons Why You May Be Feeling Really Thirsty", clevelandclinic, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  9. "4 Surprising Benefits of Eating at Night", livestrong, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  10. "Tips on Ramadan Healthy Eating", qu, Retrieved 17/2/2021. Edited.