هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠
هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق

الحب

يُعرف الحُّب بأنّه شعور يعتري الإنسان يدفعه بالانجذاب والإعجاب نحو شخص أو شيء ما، كما يُعرّف الحُّب على أنّه كيمياء متبادلة بين شخصين، ينتج عنه إنتاج هرمون الحب الذي يُعرف بهرمون الأوكسيتوسين، خصوصًا عند حدوث لقاء بين المتحابين.[١]

الحب هو مجموعة من المشاعر الإيجابية المتنوعة التي تؤثر تأثيرًا قويًّا على الحالات العقلية والعاطفية على حدٍ سواء للأشخاص، الأمر الذي يجعله سببًا في شعور الشخص برباط الدفء والمودة العميقة نتيجة هذا التأثر، والذي ينجم عنه عطاءً عظيمًا، وينقسم الحُّب إلى عدة أقسام ألا وهي حب العائلة وحب الأصدقاء والحب البشري والحب العاطفي، وسيجيب هذا المقال عن سؤال: "هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق؟".[١]


هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق؟

إنّ سؤال: "هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق؟" سؤال يُراود الكثير ويحتاج إلى إجابة، وبحسب الخبراء النفسيون في مجال العلاقات الاجتماعية فإنّه يصعب على الإنسان نسيان ماضيه سواء كان رجلًا أم أنثى.[٢]

لماذا يصعب على الرجل نسيان الماضي؟

النظرة العلمية والنفسية لموضوع النسيان ذاته تكون صعبة، لذا يصعب على الرجل نسيان حبه وماضيه بسهولة، خاصة عندما يكون هذا الحُّب راسخًا بصورة أو بأُخرى داخله، حيث يستطيع الرجل أن يحتفظ بجميع ذكرياته التي مرّ بها مع المرأة التي أحبها بصدق سواء في عقله أو غيرها من الطرق الأخرى.[٢]

ومن أوضح العلامات الدالة على صدق حب الرجل، تفكيره بالمرأة التي يُحبها وقت انشغاله وفراغه على حدٍ سواء، والجدير بالذكر أنّ الرجل كالطفل، إذا تعلق بامرأة وأحبها ظلت راسخة في ذهنه طوال حياته، وأنّه لا ينساها وإن تظاهر بذلك، فهو يتذكرها بين الحين والآخر ويتذكر المواقف ويقف على أسباب انفصاله عنها.[٢]


هل يندم الرجل بعد الفراق؟

بعد الإجابة عن سؤال: "هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق؟" قد يتبادر في الأذهان سؤال آخر حول ماهية حقيقة ندم الرجل بعد الانفصال أو هل يندم الرجل بعد الفراق؟

الحقيقة أنّ الندم يعتري الرجل بعد الفراق، حيث يلوم نفسه على ما وصل إليه بسبب عدم مقدرته على المحافظة على علاقته العاطفية بسبب غروره، أو ضعفه، أو خيانته، أو أي سبب آخر، فيدخل الرجل بعد الفراق في حالة من الكآبة والحزن الشديد والندم والحسرة على ما أضاعه بسهولة وعدم قدرته على التغلب عليه بالوفاء والحب.[٣]

كما يزداد الرجل ألمًا وندمًا عندما تُصبح المرأة التي أحبها في علاقة أخرى مع رجل آخر، أي عندما تُصبح مُلكًا لرجلًا آخر غيره إن صح التعبير، ففي هذا الوقت الذي لن يُجدي الندم نفعًا فيه، يعتصر الرجل ألمًا وحسره على فقدان علاقته السابقة.[٣]


من الأوفى الرجل أم المرأة؟

تُعد المرأة أكثر وفاءً من الرجل، ويظهر هذا جليًا في المواقف اليومية والمصيرية التي تفعلها المرأة في سبيل حبها لزوجها وأسرتها وتضحيتها الكبيرة في المحافظة على أسرتها بشتى الطرق، فهي من تسند زوجها وقت أزماته، وهي من تدعمه وقت احتياجه لذلك في مرضه وعنائه وصحته ومشاكله الاقتصادية والاجتماعية ولا تتخلى عنه.[٤]


كما أنّ المرأة في كثير من الحالات تُخلص لزوجها عند تأخره عن الإنجاب ولا تتخلى عنه، كما أنّها تُخلص له بعد وفاته، بعكس الرجل الذي يبحث عن امرأة أخرى لتحقق له الأبوة في حالة عدم قدرة زوجته على الإنجاب، ويتزوج بأخرى بعد وفاة زوجته، وهذا لأنه أقل وفاءً من المرأة.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "ما هو الحب والمعنى الحفيفي له"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "هل ينسى الرجل الحب الأول؟"، /www.ultrasawt.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "هل يندم الرجل بعد الفراق"، /www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019.
  4. ^ أ ب "من أكثر وفاء للآخر الرجل أم المرأة"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.