هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٦ ، ٦ ديسمبر ٢٠٢٠
هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق

هل ينسى الرجل حبيبته بعد الفراق؟

عندما يقضي الأشخاص وقتًا طويلًا مع بعضهم البعض يتعلقون ببعضهم بشكلٍ كبير، الأمر الذي يجعل فراقهم صعبًا بعض الشيء، ويظن الجميع أنَّ المرأة هي وحدها التي تتأثر بفراق الرجل، ولكن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، وقد تم إجراء العديد من الدراسات حول هذا الأمر حيث اتضح أنَّ الفراق يكون أصعب على الرجال، وفي هذا المقال سوف يتم توضيح ذلك.[١]


هل ينسى الرجل امرأة تركته؟

قام الباحثون في جامعة بينغهامتون باستطلاع رأي مؤخرًا أكثر من 5000 شخص من 96 دولة عندما يتعلق الأمر بالانفصال، لا أحد يظهر بحالة جيدة تمامًا، سواء أكان من ناحية الرجل أو المرأة[٢]، وهناك العديد من النساء اللواتي يتركن أثر كبير على الرجال، ممّا يصعب عليهم نسيانهنَّ بسرعة بعد الفراق، ولو ارتبط الرجل بإمرأةٍ أخرى يبقى يُفكر بها بين الحين والآخر، تقول الكاتبة ساندرا هوارد: "أشعر بالارتياح الشديد لأن زوجي الحالي، النائب السابق مايكل هوارد، الذي تزوجته بسعادة لمدة 37 عامًا لم يتزوج من قبل".[٣]


وهذا يدّل على حقيقةٍ ما، وهي أنَّ الرجل لا ينسى شريكة حياته بسرعة، بل يواجه أيضًا صعوبة كبيرة بالنسيان، وهناك مجموعة من الأسباب لها دور وراء ذلك، منها: عندما يقضي معها مدّة زمنية كافية ليتعلق به، وعندما تكون أول داعمٍ له ولقراراته ومؤثرة بشكلٍ إيجابي في حياته، وفي حال وجود أطفال وذكريات جميلة بينهم[٤]، هذه المرأة ستكون حتمًا صعبة النسيان على الرجل وإن انفصلا فيما بعد، حيث شاع الاعتقاد أنَّ الرجل ينسى شريكته بسهولة، ولكن في الواقع قد يخسر الزوج الكثير من حيث الصحة والسعادة في حالة الانفصال أكثر من شريكته.[١]



هل يندم الرجل بعد الفراق؟

يقول الطبيب والكاتب الفرنسي موريس بوكاي: "آلية التأقلم تساعد النساء على التعافي بشكل كامل ويظهرن أقوى عاطفيًا من الرجال"، ويقول سكوت كارول خبير العلاقات والطبيب النفسي بجامعة نيو مكسيكو: "إن الرجال لديهم نهج مختلف في التعامل مع مشاعرهم"، فالرّجل على عكس المرأة يحاول دائمًا إخفاء ألمه ومشاعره بمُختلف الطرق، فيحاول اللهو مع أصدقائه أو الانشغال بأعماله؛ وذلك الفعل من قبل الرجال يكون من أجل نسيان آلامهم وأحزانهم، ولأنَّ المرأة لا تستطيع تخبئة مشاعرها وتُظهر حزنها، تتجاوز هذا الحزن بفترة زمنية أقصر من الرجل.[٢]


يقول أيضًا كارول: "الحقيقة هي أن الرجال عادة ما يستغرقون وقتًا أطول للتغلب على الانفصال عن النساء، حيث قد يستغرق الأمر عند بعض الرجال سنوات أو حتى عقودًا، وإذا أحبوها حقًا، فهم لا يظهرون حزنهم للآخرين أو حتى لأنفسهم "، خاصّة إن كان هذا الانفصال من ناحية الرّجل، فيندم على ما اقترفه من أفعال بحق شريكته تلك التي أدّت إلى الانفصال، ويحاول استرجاعها واسترجاع أوقاتهم الجميلة، فالندم يبقى يطاردهم في كل مكان؛ نظرًا لأن العديد من الرجال لم يتعلموا أبدًا كيفية التعامل بشكل صحيح مع عواطفهم.[٢]



من الأوفى الرجل أم المرأة؟

الوفاء لا يقتصر على جنس واحد دون الآخر، بل الوفاء يشمل كلا الجنسين، فهو طبع إنساني لم يخلق لفردٍ واحدٍ بعينه، ولكن وبعد عدّة تجارب أثبتت أنَّ المرأة تتحلى بوفاء أكبر من الرجل، هذا لا يعني أنَّ الرجل غير وفي، بل هناك عدد من الرجال أوفياء إلى شريكاتهم بصورة كبيرة، لكن الأصل العام والواقع يُظهر أنَّ المرأة أوفى من الرجل، وذلك في معظم المواقف الحياتية، فالمرأة تٌضحى دائمًا وبشكلٍ أكبر من أجل حماية أسرتها وجعلها مٌتماسكة ومُترابطة إلى حدٍّ كبير.[٥]


كما أنّها تقدم العديد من التنازلات في سبيل أمان عائلتها وسعادتها، فمثلًا لو مرض الزوج مرضًا مُزمنًا فالمرأة تحاول الوقوف معه ومساعدته على تخطي الأمر بمُختلف الطرق، على عكسه تمامًا فهو لا يقوى على فعل هذه الأمور، كذلك الحال بالنسبة لتأخر الإنجاب، فلو كان هذا التأخير من ناحية المرأة يُحاول الرجل البحث عن إمرأة أخرى لتعزيز عاطفة الأبوة لديه، ولكن هناك عدد قليل من يبقى مع زوجته بالرغم من ذلك، ولكن إذا كان تأخر الإنجاب من قبل الرجل فإنَّ المرأة تبقى معه وتُضحى بعاطفة الأمومة لديها من أجله.[٥]


كذلك الحال بالنسبة إلى وفاة أحد الطرفين، فعند وفاة المرأة يُفكر الرجل بالزواج من أخرى بعد عدّة أشهر، على عكس المراة عند موت زوجها فإنها تٌفضل البقاء مع أولادها والتفرغ لتربية أطفالها[٥]، ويتضح من خلال ما سبق أنَّ المرأة بطبيعتها الفطرية أوفى من الرجل، وتتألم بشكلٍ كبير عند الانفصال، ودائمًا ما تتسائل مُعظم النساء ذات السؤال: وهو كيف أنسى من تركني؟ من الممكن التغلب على هذا الأمر من خلال اتباع ما يأتي:[٦]


  • عدم مراقبته على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى إلغاء متابعته عنها.
  • قضاء وقت مع الأشخاص الإيجابيين مُحبين التفاؤل والأمل.
  • الاهتمام بالنفس والانشغال بالللياقة وممارسة الهوايات؛ كالقراءة والرسم وإلى ما شابه ذلك.
  • التعامل مع الألم والحزن بشكلٍ جديّ وعدم المُبالغة في ذلك.


لماذا يصعب على الرجل النسيان بعد الفراق؟

النسيان هو شعور موجود لدى الجميع، ولكن هو يتراوح بنسبٍ مُختلفة بين فردٍ وآخر، فهناك من يستطيع النسيان بسهولة ووقت أقل، وهناك من يحتاج إلى فترة زمنية لذلك[٧]، وفي علاقة الرجل والمرأة يكون النسيان أصعب على الرجل من المرأة عند الانفصال لعدّة أسبابٍ[١]، منها:


كتمان الرجل مقارنة بالمرأة

إنَّ الرجل بطبعه كتوم، فدائمًا ما يُحاول إخفاء مشاعره والتظاهر بعدم الألم أو الحزن، لكن ومع الأسف فإنَّ هذا الأمر ينعكس عليه بشكلٍ سلبي، فهو بذلك يحتاج إلى فترة أطول لأن ينسى ألمه بعد الانفصال، مما يؤدي بهم إلى الاضطراب والقلق، على عكس المرأة تحاول أن تخفف عن نفسها بالشكوى لأصدقائها أو أقاربها والفضفة لهم، لتعالج هذا الحزن بداخلها بفترة زمنية أقصر مُقارنةً بالرجل[٢]


تدهور صحته عندما تتركه المرأة

يُعاني الرجال من مشاكل صحية أكثر بسبب الانفصال مُقارنةً مع النساء، ومن هذه المشاكل: فقدان الوزن والقلق والاكتئاب والأرق، كما يعانون من ضغوطات أخرى تترجم على واقعهم، ممّا يجعلهم مُعرضين أكثر للأزمات القلبية والسكتات الدماغية، كما يلجأ مُعظم الرجال للتنفيس عن غضبهم بالتدخين وما شابه ذلك، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور مستواهم الصحي.[١]


شحّ أصدقائه مقارنة بالمرأة

عندما يواجه الرجل ضغوطات في العمل أو أي عوائق أخرى خلال يومه، يلجأ إلى زوجته للحديث معها، فالنساء عادةً يقمُن بتشجيع أزواجهن وتوجيههم نحو السلوك الصحيح، ممّا يجعل الرجال أكثر اعتمادًا على النساء، إلا أنَّ المرأة عادةً ما تختار التحدث مع أصدقائها أو مقربينها حول مٌعظم شؤون حياتها، فهنَّ بشكلٍ عام مُعتادات على الحصول على الدعم العاطفي من الغير أيضًا مقارنة بالرجل، مما يصعّب عليه الأمر بعد الفراق.[١]


تسرعه بتكوين علاقات بعد الفراق قد يحزنه

الرجل لا يأخذ وقتًا كافيًا لمواجهة حزنه، بل يبحث عن شريكة أخرى مباشرة بعد الانفصال، ظنًا منه أنَّ هذا الأمر سيجعله يتجاوز مرحلة الانفصال بشكلٍ أسرع، ولكن هذا الأمر بالطبع خاطئ؛ لأنه يولد علاقات أخرى فاشلة وغير متوازية، إلا أنَّ المرأة تٌعطي حزنها مجراه ووقته، ونادرًا ما تدخل بعلاقات جديدة بعد فشل العلاقة أخرى، بل وتكون حذرة أكثر بانتقاء شريك آخر لها بمواصفات أفضل.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "6 Reasons Divorce is Harder on Men than Women", divorcemag, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Do Men Really Get Over Breakups Faster Than Women", psychologytoday, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  3. "Does a man ever truly stop loving his ex-wife? SANDRA HOWARD asks the question that unsettles every woman whose husband is divorced", dailymail, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  4. "6 Reasons Divorce is Harder on Men than Women", midlifedivorcerecovery, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Are women more honest than men?"، scripts.mit.edu، Retrieved 2020-11-28. Edited.
  6. "I want a boyfriend, but a good man is hard to find", wealthysinglemommy, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  7. "forgetting", simplypsychology, Retrieved 2020-11-29. Edited.