هل فلترة الماء أمر صحي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٢٢ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
هل فلترة الماء أمر صحي؟

فلترة الماء

تنقية الماء أو فلترة الماء هي عبارة عن عمليّة يتم فيها إزالة المركبات الكيميائيّة، المواد العضوية، المواد غير العضوية، الملوثات البيولوجية غير المرغوب بها من الماء، وتتضمّن هذه العمليّة التقطير أي تحويل السائل إلى بخار لإعادة تكثيفه على شكل سائل، كما يتم فيها إزالة الأيونات وذلك من خلال استخراج الأملاح الذائبة، يعد الهدف الرئيس منها هو توفير مياه شرب نظيفة وماء نظيف يلبي الاحتياجات والتطبيقات الكيميائية والطبية والصيدلانيّة والصناعيّة وغيرها من التطبيقات التي تتطلّب ماء نقيًّا وصالحًا للشرب، تسهم الفلترة في تقليل تركيز ملوثات الماء كالطفيليات والبكتيريا والطحالب والفيروسات والجسيمات العالقة والفطريات، يمكن استخدام الطرق المنزلية كالماء المغلي أو استخدام فلتر الكربون المنشط لإزالة ملوثات الماء، تعد هذه الطرق شائعة ولكنها لا تزيل جميع الملوثات كالطرق المستخدمة في محطات المعالجة، حيث تتم قلترة الماء بعد ضخها من مصدرها الطبيعي، لكن هل فلترة الماء أمر صحي وما الفرق بين الماء المفلتر وماء الصنبور موضح فيما يأتي.[١]

هل فلترة الماء أمر صحي

تعد فلترة الماء عمليّةً متعددة الخطوات إذ يتم فحص الماء بدايةً لإزالة الجسيمات الكبيرة والكائنات الصغيرة، وفي المرحلة الثانية أي الترسيب يضاف الكلور للماء وذلك لقتل الجراثيم وإزالة البكتيريا، ثم عملية الترشيح من خلال طبقات من الحصى والرمل لإزالة الشوائب المتبقية، وخلال مرحلة التطهير النهائيّة تتم إضافة المواد الكيميائيّة والكلور مرّةً أخرى لقتل الجراثيم المتبقية، فهل فلترة الماء أمر صحي؟ في الحقيقة بالرغم من أن الماء الناتج بعد عمليّة الفلترة ماءً نقيًّا إلا إنّه لا ينصح بجعله المصدر الرئيس والوحيد للشرب؛ وذلك بسبب احتوائه على الكلور الكيميائي الذي يتسبب في قتل البكتيريا المفيدة والتي يحتاجها الجسم للعمل كما من الممكن أن يعمل الكلور على تدمير الأحماض الدهنيّة الأساسيّة التي تشكل خلايا الجهاز العصبي والدّماغ، إضافةً لإمكانيّة تفاعله كيميائيًّا مع المواد العضويّة المتبقية في الماء وتكوين مواد مسرطنة.[٢]

الفرق بين ماء الصنبور والماء المفلتر

قد يغيب عن أذهان الناس التقكير في طبيعة الماء الذي يتم شربه، إذ يقومون بملئ كوب الماء وشربه دون التفكير إن كان آمنًا أم لا، وأيهما أفضل شرب ماء الصنبور أم الماء المفلتر، يحتاج الجسم البقاء رطبًا بغض النظر عن مصدر الماء المتناول هذا ما يعتقده البعض ولكن في الحقيقة لا يجب معرفة مصدر الماء ومدى أمانه،[٣] وفيما يأتي الفرق بين كليهما:

  • ماء الصنبور: يعد ماء الصنبور آمنًا بشكل عام إذا كان مصدره شبكة المياه العامة التي تخضع للرقابة وتلتزم بمعايير السلامة الصحيّة والتي تؤكّد بأنّ الماء الناتج خالٍ من جميع الملوثات التي قد تشكل مخاطرًا صحيًةً على الجسم، وبالرغم من ذلك يمكن أن يتلوّث ماء الصنبور بعدّة طرق؛ إذ يمكن أن يحتوي على كائنات دقيقة كالبكتيريا والطفيليات التي تدخل للماء من البراز، كما يمكن أن تحتوي على موادٍ كيميائيّةٍ من المخلفات والنفايات الصناعيّة أو من مبيدات رش المحاصيل، إضاقةً لإمكانيّة دخول بعض المعادن كالرصاص والزئبق للماء.[٣]
  • الماء المفلتر: في الحقيقة يعد الماء المفلتر هو الأكثر أمانًا وذلك لأنّ ماء الصنبور سهل التعرّض للملوثات التي تؤثر سلبًا على صحّة الجسم كالمعادن الثقيلة والسامة مثل؛ الرصاص والنحاس والزئبق، ولهذا يعد استخدام المرشحات في المنزل أو شرب الماء المفلتر والمعبأ في الزجاجات هو الأنسب وذلك لخضوع الماء لمستويات تنقية إضاقيّة تزيل المعادن والمواد الكيميائيّة والملوثات وتحافظ على الماء نقيًّا وتحسّن من جودته وطعمه.[٤]

المراجع[+]

  1. "Water purification", www.britannica.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  2. "Is It Safe to Drink Purified Water?", www.livestrong.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Drinking Water Quality: What You Need to Know", www.webmd.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  4. "Purified vs Distilled vs Regular Water: What’s the Difference?", www.healthline.com, Retrieved 9-5-2020. Edited.