هشاشة العظام عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
هشاشة العظام عند الأطفال

العظام

يتشكل الهيكل العظمي بشكل أساسي من العظام، وتتكون العظام من الكالسيوم والفوسفات، وللعظام دور مهم في المحافظة على نسبة الكالسيوم في الدم، ويتكون الجسم من ٢٠٦ عظمة لها دور هام في دعم الجسم وحماية الأعضاء الداخلية فمثلًا عظام الجمجمة تحمي الدماغ، وعظام القفص الصدري تحمي الرئتين، كما أن للعظام دور هام في الحركة حيث إنها تستجيب لإنقباض وإنبساط العضلات المرتبطة بها، ويتم إنتاج وتخزين الدم ومكوناته داخل نخاع العظم، وتعد هشاشة العظام من أكثر الأمراض التي تصيب العظام شيوعًا خاصةً عند كبار السن، وسيتم الحديث في هذا المقال عن هشاشة العظام عند الأطفال[١].

هشاشة العظام عند الأطفال

يؤدي هذا المرض إلى ضعف وهشاشة العظام لدرجة أن أي ضربة أو سقوط يُمكن أن تؤدي إلى كسر العظم، ويعد العمود الفقري والحوض من أكثر الأماكن المعرضة للكسر بسبب هشاشة العظام، وتصيب هشاشة العظام الأطفال والرجال، والنساء هُن أكثر عرضة للإصابة خاصةً بعد بلوغ سن اليأس[٢]، وأسباب هشاشة العظام عند الأطفال كالآتي[٣]:

  • أمراض تُسبب هشاشة العظام مثل السكري، فرط نشاط الغدة الدرقية، التهاب المفاصل، سوء التغذية، وأمراض الكلى.
  • أدوية مثل الأدوية المستخدمة في علاج التشنجات، أدوية تثبيط الجهاز المناعي، والأدوية المستخدمة لعلاج السرطان.
  • العادات اليومية السيئة مثل عدم الحركة أو قلة النشاطات الرياضية، والغذاء غير الصحي الذي لا يحتوي على فيتامين D وكالسيوم.

أعراض هشاشة العظام عند الأطفال

تسمى هشاشة العظام بالمرض الصامت لأن معظم الحالات لا تظهر عليها أي أعراض أو علامات حتى يصاب العظم بكسر مجهول السبب في المراحل المتأخرة للمرض[٤]، فقد تظهر بعض الأعراض والعلامات مثل ألم في أسفل الظهر، الحوض، الركبة، أو القدم، مشاكل في المشي، وكسور في عظم الساقين أو القدم، كما قد يعاني بعض الأطفال من مشاكل في النمو، ويقوم الطبيب بتشخيص المرض إعتمادًا على التاريخ المرضي كإصابة العظام بكسور مجهولة السبب وظهور أعراض وعلامات لهشاشة العظام، ويُعد فحص كثافة العظم من أدق الفحوصات المُستخدمة لتشخيص المرض[٥].

علاج هشاشة العظام عند الأطفال

يَعتمد العلاج بشكل أساسي على مُسببات المرض، حيث يجب علاج الأمراض التي تسبب هشاشة العظام وتغيير أو تقليل جرعة الأدوية التي قد تؤثر على العظام، كما أنه لا يُسمح باستخدام أدوية الكبار للأطفال لعلاج هشاشة العظام دون إستشارة الطبيب المختص، ومن المهم جدًا حماية الطفل من التعرض لكسور في العظم كالإبتعاد عن التمارين الرياضية الشاقة وغيرها، كما أنه يجب تحسين طبيعة الحياة اليومية لجميع الأطفال المصابين لمساعدتهم على بناء ونمو عظم صحي وسليم كتناول الأغذية الغنية بالكالسيوم، فيتامين D، والبروتين، وممارسة تمارين رياضية خفيفة، كما أنه من الأفضل الإبتعاد عن الكافَيين، وينَصَحْ الأطباء بإجراء فحص كثافة العظم مرة كل سنة لمتابعة حالة المصاب[٥].

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Bone", www.medicinenet.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "Osteoporosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  3. "Pediatric Osteoporosis", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  4. "Osteoporosis in children", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "What Is Juvenile Osteoporosis? What Are the Types?", www.webmd.com, Retrieved 05-01-2020. Edited.