أسباب قصر القامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٦ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب قصر القامة

قصر القامة

إن معدل نمو الإنسان هو مؤشر مهم جدًا للصحة العامة، وإن التدخل الطبي المبكّر لعلاج أسباب قصر القامة يمكن أن يمنع تطور العديد من المشاكل المستقبلية التي قد تصيب الطفل، وغالبًا ما يبلغ طول ذراع الطفل عند بلوغه ثماني سنوات نفس طوله تقريبًا، فإذا كانت قياسات طول الطفل وطول ذراعه غير متناسبة فقد يكون ذلك مؤشر على قصر القامة غير المتناسب، والذي يُعرف أحيانًا باسم التقزم، وقد يعاني بعض الأشخاص من مضاعفات طبية طويلة الأمد، ولكن ذكاء الإنسان لا يتأثر عادة بتلك الظروف، وفيما يأتي سيتم تناول أسباب قصر القامة بالتفصيل.[١]

أسباب قصر القامة

قصر القامة هو مصطلح عام للأشخاص الذين يكون طولهم أقل بكثير من المتوسط مقارنة بطول أقرانهم، ولا تقتصر أسباب قصر القامة على الإصابة بمرض معين، بل قد يكون لها أسباب أخرى، منها:[٢]

التأخر في النمو والتأثير الجيني

بعض الأطفال قد يتأخر نموهم مقارنة مع الأقران من نفس العمر، ويظهر هؤلاء الأطفال بمظهر أصغر بالنسبة لأعمارهم، وغالبًا ما يدخلون في سن البلوغ بعمر أكبر من الأقران في نفس السنّ، ولكن مع ذلك، يستمر نمو الأطفال الذين يتأخر نموهم لفترة طويلة حتى بعد توقف أقرانهم عن النمو، وإنهم عادة ما يظهرون بنفس مظهر أقرانهم عند بلوغهم سنّ الرشد أو البلوغ، وكذلك إذا كان أحد الوالدين قصير القامة أو كلاهما فهناك احتمال كبير جدًا أن يكون أحد أولادهم أو جميعهم قصيرو القامة أيضًا، وعند عدم وجود أسباب طبية أو مشاكل صحيّة كامنة وراء قصر القامة لأحد الوالدين أو كليهما، فقد يكون قصر قامة الأولاد حالة صحية تمامًا.[٢]

الإصابة بأمراض معينة

وقد يكون أحد أسباب قصر القامة الإصابة ببعض الأمراض، وهناك عدد من الأمراض التي قد تكون سبب من أسباب قصر القامة غير الطبيعية، ويتم تقسيم هذه الأمراض إلى عدة فئات منها:[٢]

  • أمراض الغدد الصماء: إن الأمراض التي تصيب الغدد الصماء تؤثر على الهرمونات التي تنتجها هذه الغدد وغالبًا ما تؤثر على الطول، ومن هذه الأمراض التي قد ثؤثر على قصر القامة ما يأتي:[٢]
    • متلازمة كوشينغ.
    • نقص هرمون النمو.
    • قصور الغدة الدرقية، وانخفاض إفراز هرموناتها.
  • الأمراض المزمنة: إن الإصابة ببعض الأمراض المزمنة قد يؤدي إلى قصر القامة وذلك لتأثيرها على صحة الجسم بشكل عام، ومن هذه الأمراض التي قد تؤثر على النمو ما يأتي:[٢]
    • أمراض القلب.
    • الربو.
    • مرض التهاب الأمعاء.
    • مرض السكري.
    • مشاكل في الكلى.
    • فقر الدم المنجلي.

تأثير طول الإنسان على الصحة

أظهرت بعض الدراسات أن طول القامة أو قصر القامة لا يؤدي إلى الإصابة بمشاكل صحية معينة، إلا أن طول القامة أو قصر القامة قد يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمرض معين أو يؤثر عليه بشكل غير مباشر ومن بعض هذه الأمراض:[٣]

  • السكري: يعتقد بعض العلماء أن الأشخاص الذي يمتلكون أرجل طوية هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • السرطان: أظهرت بعض الدراسات أن نسبة الإصابة للأشخاص الذين يكون طولهم تحت المعدل الطبيعي تكون أقل من غيرهم.
  • أمراض القلب: يعتقد بعض العلماء أن الأشخاص الذين يتراوح طولهم أقل من 5 أقدام هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 50%.
  • السكتة الدماغية: يُعتقد أن الأشخاص طويلي القامة هم أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية خصوصًا لو كانت أوزانهم في المستوى الطبيعي.

المراجع[+]

  1. "What is short stature, and is it treatable?"، www.medicalnewstoday.com، Retrieved 06-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Everything You Need to Know About Short Stature", www.healthline.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  3. "How Your Height Affects Your Health ", www.webmd.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.