نصائح تساعدك في تنظيم وقتك في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٤ ، ٤ فبراير ٢٠٢٠
نصائح تساعدك في تنظيم وقتك في العمل

تنظيم الوقت

الوقت هو أحد النِّعم التي يُحاول الإنسان جهده ألَّا تضيع منه، وذلك لأنَّ حياة الإنسان كلها ما هي إلا دقائقٌ يقضيها وبمرورها يدنو الإنسان من أجله، لذلك لا بدَّ من استثمار الوقت وإنفاقه فيما يستحق، فاستثمار الوقت يعني إدارته وإنفاقه بأحسن الطرائق فإدارة الوقت تُخفف من الضغط على الإنسان وتُخفف من الهموم التي يحملها على كاهله، لأنَّ الإنجاز العظيم في أقصر الأوقات يؤدي إلى سعادة داخلية غامرة، عدا عن أنَّ الإنسان مؤتمن في العمل على وقت ذلك العمل فلا يُضيِّعه ولا يبذله في البخس من الأمور، لذلك فإنَّه لا بدَّ من تعداد نصائح تساعدك في تنظيم وقتك العمل من أجل الوصول إلى الهدف المنشود.[١]

نصائح تساعدك في تنظيم وقتك في العمل

إنَّ العمل هو الشيء الذي يشغل بال المرء صبحًا وعشيًّا في محاولة منه لإنهاء أكبر قدر من الأعمال الموكلة إليه في أقل الوقت، إذ إنَّ الوقت هو المعضلة الكبرى التي يعاني منها الأشخاص كلَّ يوم متناسين أنَّ اليوم مذ خُلقت الأرض لم يتجاوز الأربعًا وعشرين ساعة، ولا بدَّ من استثمارها بأبهى الصور من أجل المُحافظة على المكانة الشخصية للإنسان في عمله، لذلك لا بدَّ من ذكر نصائح تساعدك في تنظيم وقتك في العمل:[٢]

  • لا بدَّ من الشعور بالمسؤولية تجاه العمل المنوط بالموظف في محاولةٍ منه لترتيب أولويَّاته حسب أهميَّتها واستعجالها ومن الممكن أن يستشير من هو أقدم منه في مجاله كي لا يقع بالأخطاء التي سبق وأن وقع بها زملاؤه من قبل.
  • من الممكن استعمال نظام المكافأة سواء كانت تلك المكافأة مرتبطة بالمؤسسة أي هي من إدارتها أو كانت من الشخص ذاته في أن يُكافئ نفسه عند إنجاز الأمور في أوقاتها بشكلٍ صحيح، لأنَّ النَّفس تملَّ من الرتابة والروتين.
  • إن كان الشخص مديرًا مباشرًا لأشخاص عدة فلا بدَّ له من أن يُعاملهم ككتلة واحدة وينظر في شؤونهم ويوزع المهام عليهم بالتساوي تبعًا لخبرات كل واحدٍ منهم فذلك مما يختصر الوقت والجهد على الجميع.
  • لا بدَّ من التعامل بجديَّةٍ تجاه العمل فلا يكون هاجس المرء هو التسويف والاعتذار والمماطلة في إنهاء الأمور فقد روي عن الأصمعي أنَّه قال: "عُدَّة الكريم نقْدٌ وتعجيل، وعدة اللئيم مَطلٌ وتسويف".

تنظيم الوقت بين البيت والعمل

بعد الحديث عن نصائح تساعدك في تنظيم وقتك في العمل لا بدَّ من التطرق إلى أحقية البيت في الوقت أيضًا، فالبيت لا يقل أهمية عن مكان العمل فكلاهما يحتاجان من الوقت الشيء الكبير ولا بدَّ من التوفيق بينهما والتنسيق في احتياجات كلٍّ منهما، لذلك لا بدَّ من بعض النَّصائح التي تساعد على التوفيق بين البيت والعمل:[٣]

  • إنَّ الاستيقاظ باكرًا يجعل من الشخص قادرًا على إنهاء الضعف من المهام التي يستطيع إنهاءها في الأيام الأخرى.
  • لا بدَّ من رسم جدولٍ وتنظيم الأولويات فيه وذلك من أجل معرفة الأولويات التي لا بدَّ من البدء فيها.
  • تعد الرياضة من الممارسات التي تنشط الجسد والفكر معً وتساعده على الاسترخاء بشكلٍ كبير.

المراجع[+]

  1. "ادارة الوقت"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 04-02-2020. بتصرّف.
  2. "تنظيم الوقت في أماكن العمل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-02-2020. بتصرّف.
  3. " كيف أنظم وقتي بين العمل والبيت؟"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-02-2020. بتصرّف.